لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Jul 2012 12:54 PM

حجم الخط

- Aa +

"الخبير" المالية تطلق برنامج استثماري مكثف برأسمال 1.5 مليار ريال سعودي

تعتزم الشركة إطلاق ثلاثة صناديق استثمارية تستهدف جمع أكثر من 500 مليون ريال سعودي في المجمل، على أن تخصص أحد هذه الصناديق للاستثمار خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك لأول مرة في تاريخ الشركة.

"الخبير" المالية تطلق برنامج استثماري مكثف برأسمال 1.5 مليار ريال سعودي

افصحت الخبير المالية عن خططها الجديدة الطموحة والتي يتصدرها إطلاق برنامج استثماري برأسمال 400 مليون دولار (1.472 مليار ريال سعودي) على مدى العامين المقبلين، وفي هذا الإطار تعتزم الشركة إطلاق ثلاثة صناديق استثمارية تستهدف جمع أكثر من 500 مليون ريال سعودي في المجمل، على أن تخصص أحد هذه الصناديق للاستثمار خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك لأول مرة في تاريخ الشركة.

 

 

وفي التفاصيل، تخطط الشركة لجمع 125 مليون ريال سعودي لصندوق تطوير سكني جديد في المملكة المتحدة،  أما الصندوقان الآخران المزمع إطلاقهما فهما صندوق للتطوير السكني برأسمال 150 مليون ريال سعودي، وصندوق برأسمال 250 مليون ريال لتطوير منشآت صناعية على مبدأ " التطوير وفق متطلبات العميل". وكلا الصندوقين مخصص للاستثمار في المملكة العربية السعودية.

  

وتتميز الخبير بأنها تساهم كعملائها في الاستثمار في الصناديق التي تطرحها ليصبح العميل على يقين أن الاستثمار مدروس دراسة كافية وهذا النهج تم تطبيقه في الصندوقين الذين أطلقتهما سابقاً في المملكة العربية السعودية، وهما "صندوق الخبير الأول لتطوير الأراضي" و"صندوق الخبير الثاني لتطوير الأراضي"، وقد جمع الأول 290 مليون ريال سعودي فيما جمع الثاني 774 مليون ريال. وكل منهما عبارة عن صندوق استثماري لمشروع عقاري واحد فقط.

 

وطبقاً لأحدث الأبحاث الصادرة عن شركة "سي بي ريتشارد إليس" العالمية للاستشارات والخدمات العقارية CBRE، فقد حققت السعودية في العام 2011 نمواً في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 6.8 %، وهو أعلى معدل للنمو فيها منذ العام 2003. كما نوهت الدراسة أيضاً إلى إقدام الحكومة السعودية خلال العام 2011 على زيادة الإنفاق العام في عدة قطاعات، شملت الإسكان والبنى التحتية، إلى مستويات قياسية بلغت 214 مليار دولار، بزيادة 39% عما كان مخططاً له أصلاً. ومن الأمثلة بالغة الدلالة أيضاً التزام الحكومة باستثمار 2.9 مليار دولار في تطوير شبكة الطرق في البلاد خلال هذه السنة وحدها.