لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Oct 2011 06:37 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: تزاحم حجاج لشراء الهدى والأضاحي بالمدينة المنورة

شهدت مكاتب بيع سندات الهدى والأضاحي المجاورة للحرم النبوي الشريف في السعودية إقبالاً كبيراً من الحجاج حيث اصطف عشرات الحجاج على نوافذ المكاتب. 

السعودية: تزاحم حجاج لشراء الهدى والأضاحي بالمدينة المنورة

ذكر تقرير اليوم الإثنين أن مكاتب بيع سندات الهدى والأضاحي المجاورة للحرم النبوي الشريف في السعودية شهدت إقبالاً كبيراً من الحجاج حيث اصطف عشرات الحجاج على نوافذ المكاتب.

 

ومن المتوقع أن تستقبل السعودية - قبلة جميع مسلمي العالم - هذا العام أكثر من 1.5 مليون مسلم من جميع أنحاء العالم إضافة إلى حوالي نصف مليون من داخل المملكة، لمباشرة شعائر الحج التي تبدأ بعد حوالي أسبوعين.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، كان مشروع المملكة للإفادة من الهدى والأضاحي لموسم حج هذا العام، أعلن للمواطنين والحجاج عن وضع مشروع حكومي يحد من أنشطة الشركات الوهمية التي تستفيد من سندات الهدي والأضاحي، وقطع الطريق أمام عدة شركات كانت تستغل موسم الحج بتمرير كوبونات مزيفة وبيع أضاح لا تخضع للرقابة الحكومية والشرعية.

 

وأعلن المشروع الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية عن قيمة الخروف لهذا العام التي تبلغ 430 ريالاً، فيما أسعار الجمال والأبقار مفتوحة، إذ يشتريها الحاج من التاجر مباشرة، كما أعلن المشروع أنه وتسهيلاً على حجاج بيت الله الحرام يتاح للراغبين في شراء سندات الهدى والأضاحي والفدية والصدقة أن يقوموا بذلك إلكترونياً عبر موقع المشروع على شبكة الانترنت والمسمى www.adahi.org.

 

ويتيح البرنامج شراء الأغنام المستوفية لجميع الشروط الشرعية والصحية بواسطة البطاقات الائتمانية أو عن طريق الحوالات المالية أو نظام سداد للقاطنين بالمملكة، مع تأمين خدمة المعلومة السريعة حول إشعار المشتري بإتمام عملية التوكيل ومن ثم تأكيد إتمام أداء النسك عن طريق البريد الإلكتروني وخدمة الرسائل القصيرة (SMS).

 

يذكر أن البنك الإسلامي للتنمية تبنى مشروع الإفادة من لحوم الهدى والأضاحي قبل نحو عشرين عاماً ويقوم بإعادة توزيع لحومها على الشعوب الإسلامية الفقيرة على مدار العام بعد حفظها وتخزينها في خزانات وثلاجات صحية للاستفادة منها بشكل صحيح وضمان وصول الأضاحي والهدي لمستحقيها، خصوصاً بعد تزايد أعداد الحجاج.