لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Oct 2011 05:43 AM

حجم الخط

- Aa +

هدايا الحجاج: الفضيات للإيرانيين والإندونيسيين والمجسمات للأتراك والأحجار الكريمة للخليجيين

ذكر تقرير أن هدايا الحجاج تتصدرها الفضيات بالنسبة للإيرانيين والإندونيسيين والمجسمات بالنسبة للأتراك والأحجار الكريمة بالنسبة للخليجيين.

هدايا الحجاج: الفضيات للإيرانيين والإندونيسيين والمجسمات للأتراك والأحجار الكريمة للخليجيين

ذكر تقرير اليوم الأحد أن هدايا الحجاج تتصدرها الفضيات بالنسبة للإيرانيين والإندونيسيين والمجسمات بالنسبة للأتراك والأحجار الكريمة بالنسبة للخليجيين.

 

ومن المتوقع أن تستقبل السعودية - قبلة مسلمي العالم - هذا العام أكثر من 1.5 مليون مسلم من جميع أنحاء العالم إضافة إلى حوالي نصف مليون من داخل المملكة، لمباشرة شعائر الحج التي تبدأ بعد حوالي أسبوعين اثنين.

 

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، تتصدر المسابح والسجاد والخواتم الفضية والذهب وصور المسجد الحرام والمسجد النبوي والكعبة المشرفة السلع الأكثر جذباً للحجاج وزوار مكة المكرمة خلال موسم الحج الذين يحرصون على اقتنائها والعودة بها إلى ديارهم لتقديمها كهدايا لذويهم أو الاحتفاظ بها كتذكار لهم.

 

وتختلف اهتمامات الحجاج باختلاف جنسياتهم، حيث يركز الشيشانيون والإيرانيون والإندونيسيون على الفضيات، بينما يركز الأتراك على السبح والمجسمات الصغيرة التي تحتوي صوراً للكعبة المشرفة والمدينة المنورة، أما مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي فيحرصون على اقتناء السجاد الفاخر وسبح الكهرمان والأخشاب الثمينة والخواتم الفضية المرصعة بالأحجار الكريمة مثل العقيق والفيروز والزمرد واللازورد.

 

وتوقعت مصادر اقتصادية تجاوز إنفاق الحجاج على الهدايا والتحف مليار ريال خلال موسم الحج في حين أشار بائعون إلى وجود ارتفاعات في أسعار السلع تتراوح بين 15 و20 بالمائة.

 

وقال صالح جماعي "بائع في محل ملابس وإكسسوارات" إن ارتفاع الأسعار في الملابس والإكسسوارات ساهم في إحجام بعض المعتمرين عن الشراء، ما جعل أصحاب المحلات يبحثون عن بدائل بأسعار أقل، مشيراً إلى أن التوجه الحالي يتركز صوب المنتجات السعودية بسبب اعتدال أسعارها وعدم خضوعها لتقلب الأسعار في الأسواق العالمية. وقدر الجماعي نسبة ارتفاع الأسعار بين 15 و20 بالمائة.

 

وبحسب صحيفة "الرياض" اليومية، ذكر طاهر محمد " بائع فضيات" أن التجار في هذا المجال يحاولون توفير السلع بأسعار متفاوتة وأنواع متعددة حتى يتمكن المعتمر من شرائها وفقاً لقدرته المالية، مشيراً إلى ارتفاع أسعار الجملة للسبح الصينية من 5 ريالات للسبحة الواحدة إلى 7 ريالات، بينما ارتفعت أسعار السبح السعودية والإيرانية من 17 ريالا إلى 20 ريالاً.

 

وأضاف أن الحجاج يحرصون على تنوع البضائع واقتناء أكبر قدر ممكن من التذكارات عن مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

 

وأكد عثمان المصري "صاحب محل" وجود قوة شرائية كبيرة تشهدها أسواق مكة المكرمة، وقدر دخل محلات الهدايا والتحف والإكسسوارات خلال موسم الحج بأكثر من مليار ريال، مشيراً إلى وجود فرق متخصصة لمراقبة حركة الأسواق والمحلات التجارية والتأكد من عدم المبالغة في الأسعار.