لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 3 Jul 2014 04:51 AM

حجم الخط

- Aa +

26.2 مليار درهم قيمة مشاريع أرابتك وتأكيد على صلابة أعمالها

أرابتك تطمئن المستثمرين والمساهمين بأنها تمتلك من الملاءة المالية والكفاءات ما يمكنها من الاستمرار في مشاريعها دون أي تغيير وستتبع استراتيجية توسع مدروسة

26.2 مليار درهم قيمة مشاريع أرابتك وتأكيد على صلابة أعمالها

أكد خادم القبيسي رئيس مجلس إدارة "أرابتك القابضة" أمس في مؤتمر صحفي حضره أعضاء مجلس الإدارة في أبوظبي، أن نتائج النصف الأول ستكون إيجابية وجرى استبدال مديرين بخبرات متنوعة لاستقطاب من أصحاب الكفاءة في المقاولات بغرض التركيز على قطاع المقاولات وتنفيذ المشاريع.

واشار أن الشركة تتبنى الشفافية لدحض الشائعات التي جرى تداولها في السوق حول ما يجري في الشركة موضحا أن التخلي عن بعض المديرين الذين جرى صرفهم مؤخرا كان بسبب حاجة الشركة لأصحاب خبرات في تنفيذ المقاولات والمشاريع، حيث لم تكن خبرات هؤلاء الذين تم التخلي عنهم تتناسب مع صميم أعمال الشركة. وأكد القبيسي أن "أرابتك" مستمرة بمشاريعها وعلاقتها مع "آبار" استراتيجية، كما أن كل ما قيل حول سحب إدراج "أرابتك" من سوق دبي المالي غير صحيح مطلقاً، وأن الشركة ماضية في تنفيذ جميع مشاريعها في الإمارات والخارج لاسيما مشروع مصرز وأوضح أن آبار باعت جزءاً من أسهم المنحة ولن تخفض حصتها في "أرابتك"، كما أن "آبار" تثق بقوة شركة "أرابتك" وقدرتها على المنافسة للفوز بالمشاريع بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

 

أعلن أن الشركة تسير بجميع مشاريعها دون توقف وفقاً للجدول الزمني دون إلغاء أو تغيير، وتتمتع بموقف مالي قوي، واضعاً حداً للشائعات التي ترددت مؤخراً حول أوضاع الشركة.

وقال القبيسي  إن "آبار" متمسكة بحصتها في الشركة وستواصل دعم أنشطتها كمساهم رئيسي، مؤكداً أن "آبار" باعت جزءاً بسيطاً من حصتها لأسباب داخلية، وهذه الحصة هي جزء من أسهم المنحة التي حصلت عليها آبار مؤخراً، فأصبحت تمتلك الآن نحو 19%".

لكن "آبار" متمسكة بحصتها في "أرابتك"، ولن تقوم بتخفيضها، وستواصل دعم الشركة مستقبلاً، على حد تعبير القبيسي.

وحول التغيرات في الإدارة التنفيذية في "أرابتك"، قال القبيسي "استقالة الرئيس التنفيذي جاءت لأسباب شخصية خاصة به، ولا تؤثر على أعمال الشركة وخططها"، مؤكداً أن مجلس الإدارة مستمر بدعم الشركة والإدارة التنفيذية التي شدد على أنها "قادرة على القيام بمهامها باقتدار وفعالية".

وفيما يتعلق بحصة الرئيس التنفيذي السابق حسن اسميك، والبالغة 28.8% حالياً، قال القبيسي "أي موضوع يتعلق بحصة أي مساهم في الشركة قرار منفرد يعود لمالك السهم سواء رغب بالبيع أو الاحتفاظ بالحصة فهذا لا يؤثر على أرابتك، لأنها شركة مساهمة عامة، ونحن نتطلع إلى الإنجازات على الأرض، والمشاريع، وتحقيق أفضل العائدات، أما الأسهم في الشركة ومساهميها فهي مسألة متغيرة لا تتحكم فيها الإدارة التنفيذية في الشركة أو مجلس الإدارة، ولا تؤثر على قوة الشركة وموقفها المالي".

من جانب آخر، قال القبيسي إن العلاقة بين "آبار" و"أرابتك" استراتيجية، مقللاً من أهمية الشائعات التي تحدثت عن تراجع مستوى الدعم الذي تقدمه "آبار".

وأضاف "آبار تتعامل مع المشاريع على أساس ربحي، وتقوم بترسية العطاءات وفقاً لشروطها واحتياجاتها، سواء لشركة أرابتك أو لغيرها، وهذا هو الحال سابقاً وسيستمر كذلك".

لكنه تابع أن "آبار تثق بقوة شركة "أرابتك"، وقدرتها على المنافسة للفوز بالمشاريع، سواء داخل الإمارات أو خارجها، وستواصل دعمها بمزيد من المشاريع وفقاً لشروط العطاءات المطروحة، كما أن مجلس الإدارة قوي وسيستمر في دعم الشركة والمساهمين لتحقيق أفضل العوائد".

أما عن "أرابتك" والتغيرات التي حصلت مؤخراً، قال رئيس مجلس الإدارة "أرابتك شركة قوية وعريقة، وتنفذ مشاريع استراتيجية في الإمارات والخارج، وتمتلك من الملاءة المالية والكفاءات ما يمكنها من المضي في مشاريعها دون أي تغيير، كما أن أمامها مستقبلا واعداً".

وأضاف "عملية إعادة الهيكلة المحدودة التي أجرتها الشركة في الآونة الأخيرة هدفها تخفيض النفقات ورفع الإنتاجية، وستنعكس إيجاباً على الأداء والنتائج المستقبلية، كما أنها لم تؤثر بأي حال من الأحوال على مقدراتها وإمكاناتها ومواردها البشرية والمالية الخاصة بالمشاريع، فجميع المشاريع تسير وفقاً للجدول الزمني المحدد، سواء في الإمارات أو خارجها..قمنا بتسريح عدد محدود جداً من الموظفين في إدارات مختلفة، ونحاول الارتقاء بأداء الشركة إلى أفضل المستويات".

وجدد القبيسي تأكيده أن الشركة لا تعتزم شطب إدراجها من السوق، ولم تقم بمناقشة ذلك أو التقدم بطلب في هذا الخصوص إلى هيئة الأوراق المالية والسلع.

وقال "لا يوجد أي خطط او مباحثات أو طلب لشطب الإدراج، أرابتك ستواصل عملها كشركة إماراتية مدرجة في سوق دبي المالي، وكل ما قيل حول هذا الجانب غير صحيح مطلقاً".

وبالانتقال إلى سعر سهم أرابتك، فقد أكد القبيسي أنه عرضة لعمليات العرض والطلب والأوضاع السياسية في المنطقة ومدى توافر السيولة في الأسواق وعوامل أخرى لا تتحكم بها "أرابتك"، فسعر السهم لا يعكس ولا يؤثر على قوة ومتانة ميزانية الشركة ومشاريعها وقوتها الإدارية وإمكاناتها المستقبلية.

وأشاد القبيسي بالدور الكبير الذي يقوم به أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في سبيل الارتقاء بأداء الشركة إلى أفضل المستويات، مؤكداً أن الرئيس التنفيذي بالإنابة محمد الفهيم "صاحب خبرة مالية كبيرة في عدد من كبرى الشركات، ومن ضمنها شركة آيبيك، وهو اليوم يمارس صلاحياته تحت إشراف مجلس الإدارة وبشكل متجانس تماماً مع الإدارة التنفيذية والكفاءات الموجودة في "أرابتك"، إلى حين التوصل إلى اتفاق حول الرئيس التنفيذي المقبل، وهذا سيتم مناقشته في مجلس الإدارة والتوصل إلى قرار بشأنه قريباً".

وفي رد على استفسارات حول نتائج النصف الأول قال القبيسي "الحمد لله الشركة تسير بشكل جيد وأعمالها تواصل النمو بشكل مستمر، ونتوقع أداء جيداً ونمواً كبيراً".

وأضاف "سنقوم بعقد اجتماع لمجلس الإدارة لمناقشة النتائج قريباً، وسنعلنها في وقتها.. ونطمئن المساهمين بأن النتائج إيجابية، وستكون دائماً في نمو مستمر بإذن الله".

وأكد القبيسي أن الشركة ماضية في مشروع مصر وفقاً لما هو مخطط، مشيراً إلى أن المشروع اليوم يمر في مراحل التخطيط، وستقوم الشركة ببدء التنفيذ فور الانتهاء من هذه المرحلة في المناطق المحددة في جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وقال القبيسي "نتواصل بشكل دائم مع المسؤولين في مصر، والجميع متفائل بنتائج المشروع الذي يهدف إلى تحقيق أحلام ملايين المصريين بإيجاد السكن المناسب".

وستواصل الشركة نهجها التوسعي المدروس مستقبلاً.

وقال القبيسي "الشركة ستقوم بتنفيذ خطط توسع مدروسة، بالشكل الذي يحقق أفضل العوائد للمستثمرين والمساهمين، وسنواصل تركيزنا على مجالات أعمالنا الرئيسية في قطاع الإنشاءات، والفوز بالمشاريع وفقاً لمعايير أرابتك وبما يعود بالنفع على الشركة ومساهميها".

وأضاف "سنواصل السعي للارتقاء بأداء الشركة إلى أفضل المستويات، وهذا سيساعد حتماً على تنمية أعمالنا وتطويرها، وهذا طموح أي شركة بحجم أرابتك".

 

 

ورد القبيسي على سؤال حول حصة اسميك، بالقول إنه لا يمكنه الحديث أو الإفصاح عن معلومات فيها، لأن الأمر يعود لمالك الأسهم نفسه، وأضاف قائلا: " بيع 2% من حصة آبار تسبب بإساءة فهم المساهمين لبيع آبار لهذه الحصة، دخول آبار بشكل قوي تثبت أنه استثمار طويل الأجل لها، وأوضح بالنسبة لتلقلبات سعر سهم الشركة، قائلا:" نطور أداء الشركة وتقلبات سعر السهم تخصع للشائعات والتحليلات لكن المساهمين يعرفون كيف يستنتجون السعر العادل للسهم بضوء النتائج المالية للنصف الثاني التي سيعلن عنها هذا الشهر."