لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Sep 2013 06:05 AM

حجم الخط

- Aa +

خسائر محدودة للبورصة المصرية الأسبوع الماضي

سجلت البورصة المصرية خسائر محدودة خلال الأسبوع الماضي برغم مخاوف المستثمرين من تدخل عسكري أميركي أوروبي وشيك في سوريا، وكذلك محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم. وذكر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية أن القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في البورصة فقدت خلال الأسبوع 2.4 مليار جنيه (حوالي 345 مليون دولار أميركي) لتصل إلى 352.3 مليار جنيه مقارنة بـ 354.7 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع السابق.

خسائر محدودة للبورصة المصرية الأسبوع الماضي

سجلت البورصة المصرية خسائر محدودة خلال الأسبوع الماضي برغم مخاوف المستثمرين من تدخل عسكري أميركي أوروبي وشيك في سوريا، وكذلك محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم. وذكر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية أن القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في البورصة فقدت خلال الأسبوع 2.4 مليار جنيه (حوالي 345 مليون دولار أميركي) لتصل إلى 352.3 مليار جنيه مقارنة بـ 354.7 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع السابق، وفقا لما نقلته صحيفة "البيان".

 

وأظهر التقرير تسجيل المؤشرات تراجعات نسبية خلال الأسبوع، حيث انخفض المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 1.86% ليصل إلى مستوى 5170 نقطة، كما سجل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" انخفاضاً بنسبة 0.70% ليغلق عند مستوى 441 نقطة.  

وقال سماسرة بالسوق إن الأسهم المصرية تعاني من الهبوط منذ أسابيع طويلة وإنها فقدت أكثر من 20% من قيمتها خلال الشهرين الأخيرين، مشيرين إلى أن المخاوف من التدخل العسكري الأميركي في سوريا لم تأت بجديد على الأوضاع في مصر وعلى التوترات الإقليمية في المنطقة منذ منتصف عام 2010.

 

وقال الدكتور معتصم الشهيدي خبير أسواق المال: الأسهم المصرية خسرت الكثير خلال الشهور الماضية، وهو ما يجعل تأثرها بالأحداث في سوريا أو حتى الأحداث الداخلية حالياً أقل بكثير مقارنة بتأثر الأسواق الخليجية بالتدخل العسكري في سوريا. 

وأضاف أن الأسواق العربية سجلت ارتفاعات قياسية منذ بداية العام تراوحت ما بين 30% إلى 70% لمؤشراتها، مما يجعل المستثمرين في تلك الأسواق يخشون من تبخر مكاسبهم بعكس الوضع في مصر، حيث تأقلم المستثمرون مع التوترات وبات تكرارها لا يزعجهم كثيراً.

 

وذكر تقرير البورصة المصرية أن قيم التداول خلال الأسبوع الماضي بلغت 2.5 مليار جنيه من خلال تداول نحو 454 مليون ورقة مالية منفذة على 85 ألف صفقة مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها مليارا جنيه وكمية تداول بلغت 464 مليون ورقة مالية منفذة على 92 ألف صفقة خلال الأسبوع السابق له مباشرة. 

وأوضح التقرير أن سوق الأسهم استحوذت خلال الأسبوع على 68.88% من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 31.12%.  ولفت التقرير إلى استحواذ المصريين على 89.91% من إجمالي تعاملات السوق خلال الأسبوع، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على حصة نسبتها 6.61% والعرب على 3.48%.