لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 5 Sep 2013 10:58 AM

حجم الخط

- Aa +

الأسهم الإماراتية تنزف 12.5 مليار درهم

واصلت أسواق الأسهم المحلية انخفاضها الحاد خلال جلسة الأمس بخسارة 12.56 مليار درهم، لتصل القيمة السوقية إلى مستوى 532.46 مليار درهم، وذلك بضغط من عمليات جني أرباح على الأسهم وخروج العديد من المستثمرين الأفراد وبعض المؤسسات من الأسواق في استمرارية لانعكاس التخوفات من توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

الأسهم الإماراتية تنزف 12.5 مليار درهم

واصلت أسواق الأسهم المحلية انخفاضها الحاد خلال جلسة الأمس بخسارة 12.56 مليار درهم، لتصل القيمة السوقية إلى مستوى 532.46 مليار درهم، وذلك بضغط من عمليات جني أرباح على الأسهم وخروج العديد من المستثمرين الأفراد وبعض المؤسسات من الأسواق في استمرارية لانعكاس التخوفات من توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

 

وبحسب ما ذكرته صحيفة البيان الإماراتية فقد انعكست المخاوف بشكل سلبي على إقبال المستثمرين على التداول وهو الأمر الذي أدى إلى تراجع حاد في المستويات، حيث بلغ حجم التداول في دبي 628.4 مليون سهم و132.8 مليون سهم في أبوظبي ليبلغ الإجمالي 761.2 مليون سهم بنسبة انخفاض 111% مقارنة مع تداولات الجلسة السابقة، أما فيما يخص قيم التداول فقد استحوذت أسهم دبي على 72% من القيم بواقع 692 مليون درهم، مقابل 271 مليون في أبوظبي، حيث وصل الإجمالي إلى 963 مليون درهم بانخفاض 74% مقارنة مع قيم تداولات الجلسة السابقة، في حين وصل عدد الصفقات إلى 9898 صفقة. 

 

وهبط مؤشر سوق دبي للجلسة الثالثة على التوالي وذلك بنسبة 3.72% وخسائر 92.6 نقطة ليصل مستوى المؤشر إلى 2396.79 نقطة بنهاية الجلسة، وهو أقل مستوى يصل إليه المؤشر خلال ما يقارب شهرين وتحديداً منذ 11 يوليو الماضي. 

 

أما مؤشر أبوظبي، فقد سار على النهج حيث انخفض بنسبة 2.29% مقفلاً على 3648.32 نقطة وخسائر 85.64 نقطة، وهم للعلم أقل مستوى يصل إليه مؤشر سوق العاصمة منذ 8 يوليو الماضي. ونتيجة لذلك انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع 2.3% ليغلق على 3553.95نقطة.

 

وقال عامر خان مدير الصندوق في شعاع لإدارة الأصول: "الجميع يحجم عن المخاطرة وفي ضوء وتيرة الهبوط يبدو أن المستثمرين الأفراد يتوخون الحذر. إنها بواعث قلق بسبب الأخبار لأن العوامل الأساسية المحلية لم تتغير وحتى في حالة توجيه ضربة فستظل محدودة".  وأضاف "ستسجل الأسهم القيادية أداء أفضل في الجلسات القادمة مع تخارج المستثمرين من أسهم المضاربة وشرائهم في الشركات التي تحقق أرباحا مرتفعة. مشيراً إلى أن أسهما مثل إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري في دبي تبدو مغرية عند المستويات الحالية".

 

وتعرض سهم الدار العقارية لأكبر عمليات جني أرباح ساهمت في انخفاض سعر السهم بشكل قوي 7.8% ليصل إلى مستوى 2.24 درهم، كأقل مستوى منذ السابع من يوليو الماضي، أي منذ حوالي 8 أسابيع، وذلك بعد أن تصدر قائمة النشاط حسب القيم تداول 182 مليون درهم استحوذ بها على 67% من قيم تداولات سوق العاصمة، وذلك بإجمالي عدد أسهم متداولة قدر بـ79.5 مليون سهم شكلت 60% من إجمالي حجم تداولات السوق.

 

وكانت المضاربات الأكثر حدة على سهم الاتحاد العقارية خصوصاً على طريقة "الشورت سيلينغ" أو البيع السريع، حيث احتل السهم المركز الثاني في قائمة التداولات بقيمة إجمالية 91.5 مليون درهم من خلال 171.5 مليون سهم احتل بها صدارة الأحجام. 

وبدأ السهم الجلسة بارتفاع ملحوظ قدر بـ3% وصل بها إلى 0.649 درهم مقارنة مع 0.623 درهم إغلاق الجلسة السابقة، قبل أن يتعرض لعمليات جني أرباح موسعة خفضت السعر بقوة وبنسبة 9.4% ثم عاد وقلص خسائره في آخر دقائق الجلسة بعد أن دخل بعض صائدي الصفقات ليقفل الجلسة على 0.6 درهم وبنسبة انخفاض 3.7% مقارنة مع الجلسة السابقة.

 

وساهم انخفاض سعر سهم إعمار العقارية خلال الجلسة إلى 5.33 درهم في توجه العديد من المستثمرين وخصوصاً المؤسسات إلى شراء السهم على هذا السعر، خصوصاً وأن العديد من مراكز التحليل المالي قد وضعت سعر السهم العادل على أساس قراءة الأداء التشغيلي للشركة وأداء السهم منذ بداية العام عند مستوى فوق 8 دراهم.  وكنتيجة لذلك احتل السهم المركز الثالث في قائمة نشاط التداول حسب القيم بـ90 مليون درهم وزعت على 16.5 مليون سهم، ساهمت في تقليص السهم لخسائره والإقفال على استقرار عند سعر 5.4 دراهم بانخفاض 3.05% عن الجلسة السابقة، مع العلم أن أعلى سعر حققه السهم خلال الجلسة كان 5.66 دراهم.