لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Sep 2013 06:07 AM

حجم الخط

- Aa +

توقعات بارتفاع الإنفاق الرأسمالي في مجلس التعاون

توقع التحليل الأسبوعي لمجموعة (QNB) أن يرتفع الإنفاق الرأسمالي لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي ليصل إلى 8.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة خلال العام الحالي، وأن يبقى هذا الإنفاق (المباشر أو عن طريق الشراكات بين القطاعين العام والخاص) عند معدلات مرتفعة على الأقل خلال العقد القادم. 

توقعات بارتفاع الإنفاق الرأسمالي في مجلس التعاون
دول مجلس التعاون الخليجي. (أرشيف)

توقع التحليل الأسبوعي لمجموعة (QNB) أن يرتفع الإنفاق الرأسمالي لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي ليصل إلى 8.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة خلال العام الحالي، وأن يبقى هذا الإنفاق (المباشر أو عن طريق الشراكات بين القطاعين العام والخاص) عند معدلات مرتفعة على الأقل خلال العقد القادم. 

وبحسب صحيفة "اليوم" السعودية فقد ذكر التحليل الصادر اليوم أن هذا المعدل سيكون ثاني أكبر معدل يتم تسجيله للإنفاق الرأسمالي بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي في المنطقة بعد المعدل الذي تحقق في عام 2009 نتيجة لانخفاض أسعار النفط، مما أدى إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بنسبة 19 بالمائة، في حين استمر العمل في معظم المشاريع حسب الخطط الموضوعة.

وأوضح أن هناك توجها عاما للإنفاق الرأسمالي بين دول المنطقة، حيث يتم التركيز على مشاريع السكك الحديدية لمواجهة الازدحام المروري في عدد من المدن الكبرى، إضافة إلى ربط المدن الساحلية في المنطقة، فضلا عن توسعات في الطاقة الإنتاجية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه، علاوة على الإنفاق الرأسمالي لقطاع الخدمات الاجتماعية مثل المدارس والمستشفيات والإسكان.

 

وأكد التحليل أن النتائج الفعلية للموازنات العامة في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2012 أظهرت ارتفاعا مهما في الإنفاق الرأسمالي على مشاريع البنية التحتية، حيث بلغت تقديرات إجمالي الإنفاق على المشاريع الرأسمالية في المنطقة 112 مليار دولار.

وأضاف إن هذا المعدل من الإنفاق لا يعتبر مرتفعا بناء على الأرقام المجردة فقط، بل إن الإنفاق الرأسمالي في المنطقة العام الماضي يمثل أيضا 7.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون، وهو معدل مرتفع مقارنة مع معدل الإنفاق في عام 2004 الذي بلغ 4.2 بالمائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

ورأى التحليل الأسبوعي لمجموعة (QNB) أن الإنفاق الرأسمالي الفعلي في منطقة مجلس التعاون الخليجي يتجاوز التوقعات في بيانات الموازنات العامة نتيجة قيام الأجهزة الحكومية في المنطقة باستخدام أموال خارج الموازنة في بعض الأحيان، إضافة إلى الاعتماد على شراكات بين المؤسسات العامة والخاصة في تنفيذ المشاريع الضخمة.