لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Sep 2013 05:43 PM

حجم الخط

- Aa +

الاستقرار السياسي وخفض الفائدة يدعمان بورصة مصر

ساهم استقرار الأوضاع السياسية في مصر وسيرها نحو خارطة الطريق بالاضافة إلى خفض البنك المركزي الفائدة على الودائع بالبنوك في اعطاء دفعة لسوق المال المصري هذا الأسبوع.

الاستقرار السياسي وخفض الفائدة يدعمان بورصة مصر

القاهرة (رويترز) - ساهم استقرار الأوضاع السياسية في مصر وسيرها نحو خارطة الطريق التي رسمها الجيش بعد عزل الرئيس محمد مرسي بالاضافة إلى خفض البنك المركزي الفائدة على الودائع بالبنوك في اعطاء دفعة لسوق المال المصري هذا الأسبوع.

 

وكان لبوادر انتعاش قطاع السياحة مع عدة دول غربية قرارت رفع الحظر على سفر مواطنيها إلى مصر أثر الايجابي على سوق في التأكيد على استقرار الأوضاع في مصر.

 

وقالت وزارة السياحة المصرية هذا الاسبوع إن هولندا وبلجيكا والسويد وجمهورية التشيك قررت رفع حظر السفر.

 

وتعمل بورصة مصر مع الهيئة العامة للرقابة المالية على تسهيل عمليات قيد الشركات وتذليل أي عقبات من أجل جذب بضاعة جديدة للسوق.

 

وصعد المؤشر الرئيسي لبورصة مصر اكثر من ثلاثة بالمئة خلال هذا الاسبوع وزادت القيمة السوقية لأسهمه بنحو تسعة مليارات جنيه(1.31 مليار دولار).

 

وقال محمد جاب الله من التوفيق لتداول الاوراق المالية "السوق في مرحلة تبديل المراكز والأسهم الآن. لا أتوقع العودة مجددا لأي نزول عنيف. سنسير عرضيا لفترة ليست طويلة بين 5800-6000 نقطة ثم نستهدف 6300-6500 نقطة على الأجل المتوسط."

 

وشهدت بورصة مصر خلال الاسبوعين الاخيرين زيادة ملحوظة في قيم التداولات بدعم رئيسي من تخفيض البنك المركزي للفائدة مرتين متتاليتين.

 

وخفض البنك المركزي المصري الخميس الماضي الفائدة على الودائع إلى 8.75 بالمئة والفائدة على الإقراض إلى 9.75 بالمئة.

 

وقال إيهاب رشاد من مباشر لتداول الاوراق المالية إن السوق في حاجة إلى محفزات جديدة لمواصلة الانتعاش وإن كان خفض الفائدة على الودائع إيجابي وسيساعد على صعود البورصة في الفترة المقبلة.

 

واضاف "مرحلة القلق قد تكون انتهت. الوضع السياسي الحمد لله مستقر. ربنا يديمها نعمة."