لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Sep 2013 05:54 AM

حجم الخط

- Aa +

أسواق الأسهم الإماراتية تواصل الصعود وتربح 1.32 مليار درهم

واصلت أسواق الأسهم المحلية أداءها الجيد للجلسة الثانية على التوالي بتحقيق مكاسب 1.32 مليار درهم، ساهمت إلى القيمة السوقية لتصل إلى 542.67 مليار درهم، ليكون إجمالي مكاسب الجلستين الماضيتين 30.54 مليار درهم. وتميزت جلسة الأمس ببقاء السيولة في مستوياتها العالية.

أسواق الأسهم الإماراتية تواصل الصعود وتربح 1.32 مليار درهم
30.54 ملياراً إجمالي المكاسب في جلستين. (الصورة من المصدر)

واصلت أسواق الأسهم المحلية أداءها الجيد للجلسة الثانية على التوالي بتحقيق مكاسب 1.32 مليار درهم، ساهمت إلى القيمة السوقية لتصل إلى 542.67 مليار درهم، ليكون إجمالي مكاسب الجلستين الماضيتين 30.54 مليار درهم. وتميزت جلسة الأمس ببقاء السيولة في مستوياتها العالية، وفقا لصحيفة "البيان".

 

 

حيث بلغت 1.55 مليار درهم، وتركزت النسبة الأكبر منها في سوق دبي بـ1.04 مليار درهم أو ما يعادل 67% بينما تم تداول الباقي في سوق أبوظبي. أما من حيث حجم التداول، فقد تم تنفيذ 11912 صفقة، بعدد أسهم إجمالي بلغ 1.14 مليار سهم 77% منها تم تداولها في سوق دبي.

وأغلق مؤشر دبي المالي على ارتفاع 0.38% ومكاسب 9.68 نقاط ليغلق على مستوى 2531.83 نقطة، متخلياً على بعض مكاسبه خلال الجلسة عندما وصل إلى 2568 نقطة.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي، مرتفعاً هو الآخر 0.25% ومكاسب 9.2 نقاط عند مستوى 3680.8 نقطة، متخلياً عن مكاسبه التي حققها خلال الجلسة عندما وصل إلى مستوى 3718 نقطة. ونتيجة لذلك ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع 0.24% ليغلق على 3622.06 نقطة.

 

وقال المحلل المالي، صلاح الطيب، إن الجلسة شهدت بعض عمليات جني الأرباح خصوصاً للأسهم القيادية وذات الثقل، بينما تم تسجيل عودة التركيز على شراء الأسهم الصغيرة التي تقل أسعارها عن القيمة الاسمية، وبالتالي فقد عادت فئة المضاربين إلى السوق بعد أن كانت قد غابت في الفترة الأخيرة.

وأشار إلى أن مكاسب جلسة أمس الأول والتي قاربت 30 مليار درهم طبعاً أغرت هؤلاء إلى العودة ومحاولة صيد بعض الأرباح وهو ما قد ينعكس على الأسواق بتحقيق تراجعات محددة بالزمان والقيمة.

وأضاف "أعتقد أن السير بخطى ثابتة نحو كسر مستويات الدعم العليا أفضل فنياً من الصعود الكبير، فهو يبني لك قاعدة صلبة إذا حدثت انخفاضات، وهو ما يفسر خسارة سوق دبي لمستويات الدعم عند 2500 و2400 نقطة، بينما قاوم عند ما هو أقل. لأنه وإذا عدنا كيف حققهم المؤشر من البداية سنجد الأمر واضحاً".

 

وتصدر سهم «الدار العقارية» قائمة التداولات حسب القيم للجلسة الرابعة على التوالي خلال الأسبوع، وذلك بقيمة تداولات 268.6 مليون درهم شكلت 52% من قيم تداولات سوق العاصمة، وزعت على 108.7 ملايين سهم أي ما يعادل 41% من حجم تداولات السوق، وتعرض السهم لعمليات جني أرباح محدودة بعد النمو الكبير الذي حققه في جلسة أمس الأول ليتراجع 0.8% ليصل إلى مستوى 2.44 درهم.

 

واحتل سهم «تبريد» المركز الثاني بعد أن تداول 196 مليون درهم، شكلت 19% من قيم تداولات سوق دبي، وذلك 85.5 مليون سهم، ارتفع على إثرها سعر السهم 1.76% إلى مستوى 2.31 درهم. بينما لم يكن حال سهم «الاتحاد العقارية» مشابهاً بعد تراجعه 0.3% وصل بها إلى مستوى 0.658 درهم بعد أن تداول 193 مليون سهم، استحوذ بها على 22% من حجم تداولات سوق دبي محتلاً صدارة الأحجام على صعيد السوقين، بينما بلغت القيمة الإجمالية لهذه الأسهم 128 مليون درهم احتل بها المركز الثالث على صعيد القيم.

 

واحتل سهم «دبي للاستثمار» المركز الرابع بعد أن تداول 65 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 113.6 مليون درهم، ساهمت في إغلاق السهم باللون الأخضر بارتفاع 0.57% إلى سعر 1.75 درهم متخلياً عن بعض مكاسبه خلال الجلسة عندما وصل إلى مستوى 1.8 درهم. بينما عاد سهم «أرابتك القابضة» إلى التراجع بنسبة 1.27% وصل بها إلى مستوى 2.34 درهم، بعد تداول 109 ملايين درهم من خلال 46 مليون سهم.