لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Aug 2013 05:34 AM

حجم الخط

- Aa +

57 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية جراء النتائج النصفية

ساهمت النتائج النصفية المميزة للشركات المدرجة في أسواق المال المحلية في نمو كبير لأسهم هذه الشركات كما كان متوقعاً، حيث بلغت مكاسب الأسهم في الفترة ما بين الأول من شهر يوليو إلى غاية وحتى جلسة الأمس ما يقارب 57.2 مليار درهم وزعت على 33 جلسة، بمعدل فاق 1.7 مليار درهم كمكاسب في كل جلسة، لتصل بذلك القيمة السوقية للأسهم المحلية إلى مستوى 566.31 مليار درهم.

57 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية جراء النتائج النصفية
21% معدل نمو 13 سهماً من الأسهم القيادية في 33 جلسة.

ساهمت النتائج النصفية المميزة للشركات المدرجة في أسواق المال المحلية في نمو كبير لأسهم هذه الشركات كما كان متوقعاً، حيث بلغت مكاسب الأسهم في الفترة ما بين الأول من شهر يوليو إلى غاية وحتى جلسة الأمس ما يقارب 57.2 مليار درهم وزعت على 33 جلسة، بمعدل فاق 1.7 مليار درهم كمكاسب في كل جلسة، لتصل بذلك القيمة السوقية للأسهم المحلية إلى مستوى 566.31 مليار درهم، بحسب ما ذكرته صحيفة "البيان".

 

وحققت الأسهم المحلية أداء يمكن وصفه بأكثر من الممتاز، حيث ارتفعت تقريباً جميع الأسهم وبنسب عالية، خلال فترة الإعلان عن النتائج المالية للشركات المدرجة عن فترة النصف الأول والتي أظهرت جميعها أرباحاً ملحوظة.  حيث بلغ معدل نمو 13 سهماً من الأسهم القيادية والوازنة في سوق دبي وأبوظبي ما يقارب 21%.

 

ووصل بذلك إجمالي حجم التداول خلال هذه الفترة إلى 17 مليارات سهم وزعت على 206 آلاف صفقة بقيمة إجمالية 28.4 مليارات درهم، وذلك بمعدل 861 مليونا لكل جلسة، ليؤكد التوقعات بأن النتائج النصفية كانت العامل الأول في ارتفاع نشاط التداول في فترة دائماً ما كانت توصف بأنها تتميز بضعف معدلات التداول.  وقد استحوذ سوق دبي على النسبة الأكبر من إجمالي قيمة السيولة وذلك بواقع 12.4 مليار سهم بقيمة 18.4 مليار درهم أو ما يعادل 65%، مقابل 10 مليارات درهم في سوق أبوظبي.

 

وشهدت لهذه الفترة، نمواً تصاعدياً قوياً في مؤشرات سوقي دبي وأبوظبي، حيث بلغت مكاسب مؤشر سوق دبي خلال هذه الفترة 405 نقاط وارتفع بواقع 18.2%، في حين ارتفع مؤشر سوق أبوظبي 323 نقطة بنسبة نمو 9.1%.  مع العلم ان آخر 3 جلسات قد شهدت تراجعات عزاها المحللون إلى توجه بعض المستثمرون الأفراد إلى تنفيذ عمليات جني أرباح للاستفادة من نسب النمو القوية المحققة خلال الفترة السابقة. ونتيجة لذلك ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال نفس الفترة بنسبة 11.2% ومكاسب 382.2 نقطة.

 

وكانت أسهم العقار بين أكبر المستفيدين من هذه الفترة، حيث نمت الشركات الأربع، إعمار والدار وأرابتك ودريك أند سكل بمعدل 23%.  وبالتفصيل فقد أفصحت شركة إعمار العقارية عن نتائجها المالية للربع الثاني محققة صافي أرباح بلغ 675 مليون درهم، بنمو نسبته 10%، وساهمت هذه النتائج الجيدة بارتفاع سعر سهم الشركة 19%. كما أظهرت نتائج الدار العقارية ارتفاع صافي أرباح الشركة خلال النصف الأول بنسبة 57%، ليصل إلى 1.41 مليار درهم، وهو ما أسهم في ارتفاع سعر السعم بنسبة 27%.  أما في ما يخص سعر سهم أرابتك فقد ارتفع خلال هذه الفترة بواقع 20%، وذلك بعد أن أعلنت الشركة أنها حققت صافي أرباح خلال النصف الأول بـ155 مليون درهم، بزيادة قدرها 114% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما كشفت "دريك آند سكل إنترناشيونال" عن تحقيق أرباح صافية بقيمة 114.9 مليون درهم خلال النصف الأول بنمو 53.9% وهو ما أثر إيجاباً على أداء سهم الشركة ليترفع خلال 33 جلسة بنسبة 27%.

 

من جهتها فقد سارت البنوك المحلية المدرجة في الأسوق المالية على نفس النهج، بعد أن ارتفعت أسهم أكبر 4 بنوك في الدولة بنسبة 18%.  حيث أظهرت نتائج بنك الإمارات دبي الوطني النصفية تحقيقه صافي ربح بلغ 1.81 مليار درهم، بنسبة نمو 40%، ما دفع بالسهم للارتفاع خلال هذه الفترة بنسبة 25%. من جانبه أعلن بنك دبي الإسلامي أمس، عن نمو في صافي أرباحه خلال النصف الأول بـ25% ليصل إلى نحو 739 مليون درهم إماراتي، ما أسهم في ارتفاع السعر 18%.  أما في العاصمة أبوظبي فقد، حقق بنك أبوظبي الوطني صافي أرباح بلغ 2.6 مليار درهم خلال النصف الأول بارتفاع 25.6%، ما أسهم في ارتفاع سعر السهم بنسبة 16% في الفترة ما بين الأول من شهر يوليو إلى غاية جلسة الأمس. اما منافسه أبوظبي الإسلامي فقد نمت أرباحه النصفية بنسبة 13% إلى 711 مليون درهم، نما على إثرها سعر السهم بنسبة 14%.

 

أما في ما يخص باقي الأسهم، فقد نما سعر سهم العربية للطيران خلال هذه الفترة 26% بعد ان أعلنت شركة "العربية للطيران" اليوم عن نتائجها المالية لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2013، محققة صافي ربح بلغ 134 مليون درهم، بنمو نسبته 17%.  بينما بلغت نسبة نمو سهم دبي للاستثمار 43% متصدراً قائمة الارتفاعات بعد أن أعلنت الشركة دبي للاستثمار أن صافي أرباحها للنصف الأول ارتفع بنسبة 116% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.