لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Feb 2014 09:06 AM

حجم الخط

- Aa +

1.360 تريليون جنيه حجم السيولة في مصر بنهاية نوفمبر 2014

كشف أحدث تقرير صادر عن البنك المركزى المصرى عن ارتفاع حجم السيولة المحلية فى نهاية نوفمبر الماضى، لتصل إلى 360ر1 تريليون جنيه.

 1.360 تريليون جنيه حجم السيولة في مصر بنهاية نوفمبر 2014

كشف أحدث تقرير صادر عن البنك المركزى المصرى عن ارتفاع حجم السيولة المحلية فى نهاية نوفمبر الماضى، لتصل إلى 360ر1 تريليون جنيه, بارتفاع بلغ 1ر64 مليار جنيه بنسبة 9ر4 % خلال الفترة (يوليو- نوفمبر) من العام المالى 2014/2013.


وأشار التقرير إلى أن الزيادة فى السيولة المحلية، انعكست فى نمو أشباه النقود بمقدار 6ر38 مليار جنيه بمعدل 1ر4 % والمعروض النقدي بمقدار 5ر25 مليار جنيه بمعدل 4ر7 فى المائة.

وأوضح أن الزيادة فى المعروض النقدى، جاءت نتيجة لارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفى بمقدار 1ر13 مليار جنيه بمعدل 4ر5%، والودائع الجارية بالعملة المحلية بمقدار 4ر12مليار جنيه بمعدل 12 %، أما الزيادة فى أشباه النقود، فجاءت نتيجة لارتفاع الوادئع غير الجارية بالعملة المحلية، بمقدار 9ر50 مليار جنيه بمعدل 7% والودائع بالعملات الأجنبية، بما يعادل 3ر12 مليار جنيه بمعدل 5ر5 %.

وأشار إلى أن الزيادة المحققة فى السيولة المحلية خلال نفس الفترة، جاءت كمحصلة لنمو صافى الأصول المحلية والتى زادت بمقدار 8ر70 مليار جنيه بنحو 6% خلال الفترة (يوليو- نوفمبر) من العام المالى الحالى كمحصلة لزيادة الائتمان المحلى بمقدار5ر95 مليار جنيه بمعدل 1ر7 % من جهة وزيادة الرصيد السالب لصافى البنود الموازنة بنحو 7ر24 مليار جنيه بمعدل 5ر14% من جهة أخرى.

ونوه إلى أن الزيادة فى الائتمان المحلى جاءت نتيجة ارتفاع صافى المطلوبات من الحكومة بمقدار 6ر93 مليار جنيه بالإضافة إلى زيادة المطلوبات من كل من القطاع العائلى بمقدار 7ر3 مليار جنيه وقطاع الأعمال العام بمقدار 1 مليار جنيه فى حين تراجعت من قطاع الأعمال الخاص بمقدار 8ر2 مليار جنيه.

وأظهر تقرير البنك المركزى تراجع صافى الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفى بما يعادل 7ر6 مليار جنيه بمعدل 5ر5 % خلال الفترة (يوليو- نوفمبر) من العام المالى الحالى نتيجة لتراجع صافى الأصول الأجنبية لدى البنوك، بما يعادل 7ر8 مليار جنيه حد منه زيادته لدى البنك المركزي بما يعادل 2 مليار جنيه.

وبالنسبة للمركز المالى لإجمالى البنوك (بخلاف البنك المركزى), أوضح التقرير ارتفاعه بمقدار 1ر113 مليار جنيه بمعدل 2ر7% خلال الفترة (يوليو- نوفمبر) من العام المالى 2014/2013، ليصل إلى 676ر1 تريليون جنيه فى نهاية نوفمبر الماضى.

ومن ناحية أخرى يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم نيابة عن وزارة المالية، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ6 مليارات جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 182 يومًا، 2.5 مليار جنيه، وأذون بقيمة 3.5 مليار جنيه لأجل 357 يومًا، .

وكذلك قالت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني إن المالية العامة مازالت نقطة الضعف الرئيسية للوضع الائتماني السيادي لمصر بالرغم من تحسن طفيف في أداء الميزانية في النصف الأول من العام المالي الحالي.بحسب رويترز

وذكرت ذكرت فيتشفي تقرير صدر أمس أن الدين العام للحكومة المصرية سيظل نحو 90 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي - وهو ما يفوق متوسط الدين لدى نظراء مصر في التصنيف - إذا لم تنجز إصلاحات كبيرة في الميزانية.