لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Feb 2014 09:57 AM

حجم الخط

- Aa +

756 مليارا تبادلا تجاريا بين السعودية والهند في 10 سنوات

بلغ حجم التجارة بين السعودية والهند نحو 140.4 مليار ريال خلال عام 2012، مسجلا ارتفاعا نسبته 18 في المائة مقارنة بعام 2011.

756 مليارا تبادلا تجاريا بين السعودية والهند في 10 سنوات

بلغ حجم التجارة بين السعودية والهند نحو 140.4 مليار ريال خلال عام 2012 مسجلا ارتفاعا نسبته 18 في المائة مقارنة بعام 2011، حين كان يبلغ 119.5 مليار ريال. وكشف تحليل للبيانات بحسب صحيفة "الاقتصادية"، أن قيمة التبادل التجاري بين المملكة والهند خلال الأعوام العشرة الماضية بلغ نحو 756 مليار ريال.

 

وشهد التبادل التجاري نموا للعام الثالث على التوالي، بينما سجل تراجعاً بنسبة 36 في المائة في عام 2009، ليبلغ حينها 66 مليار ريال.

 

ويمثل التبادل التجاري بين السعودية والهند في عام 2012، نحو 14 في المائة من إجمالي التبادل التجاري بين المملكة والدول الآسيوية غير العربية والإسلامية؛ حيث بلغت قيمة التبادل التجاري بين المملكة والدول الآسيوية غير العربية والإسلامية نحو 982.8 مليار ريال في عام 2012.

وبالتطرق إلى التبادل التجاري بين الدولتين لعام 2012، تفصيلياً، يتبين أن صادرات المملكة للهند بلغت 120.8 مليار ريال، شكلت نحو 8.3 في المائة من إجمالي صادرات المملكة البالغة 1.46 تريليون ريال، لتحتل بذلك المرتبة الخامسة كأكبر الدول التي تصدر لها المملكة.

 

أما واردات المملكة من الهند فقد بلغت قيمتها 19.6 مليار ريال، شكلت نحو 3.4 في المائة من إجمالي واردات المملكة، وبقيمة 583.5 مليار ريال، لتحتل المرتبة السابعه كأكبر الدول التي تستورد منها المملكة.

 

وبتحليل طبيعة وأصناف المواد التي يتم استيرادها من قبل دولة الهند، يتضح أن أهم السلع التي يتم استيرادها في المرتبة الأولى بند (الأرز) بقيمة 2.8 مليار ريال بإجمالي وزن يقدر بـ 830.6 ألف طن وتمثل نحو 70.12 في المائة من إجمالي ما يتم استيراده للمملكة والذي تقدر قيمته بنحو أربعة مليارات ريال بنهاية عام 2012 وبإجمالي وزن 1.2 مليار طن.

واحتل بند (البنزين) المرتبة الثانية كأهم السلع المستوردة من الهند بنهاية عام 2012 بما قيمته 792.4 مليون ريال بصافي وزن يقدر بـ 172.8 مليون طن.

لتشكل مادة البنزين ما نسبته 28.4 في المائة من إجمالي ما يتم استيراده للمملكة والذي يقدر بإجمالي 2.8 مليار ريال، و بصافي وزن 589.2 مليون طن.

وجاء بند (لحوم الأبقار دون عظم) في المرتبة الثالثة من قائمة السلع المستوردة من دولة الهند بقيمة 736.8 مليون ريال وبصافي وزن قدره 61.6 مليون طن. وشكلت لحوم الأبقار المستوردة من الهند ما نسبته 61 في المائة من إجمالي ما يتم استيراده للمملكة بقيمة 1.21 مليار ريال، وبصافي وزن 90.1 مليون طن.

أما (مستحضرات تطرية الجلد) ففي المرتبة الرابعة بقيمة 271.5 مليون ريال وبصافي وزن يقدر بـ 5.6 مليون طن لتشكل ما نسبته 32 في المائة من إجمالي ما تم استيراده خلال عام 2012 والبالغة قيمته 853.8 مليون ريال وبصافي وزن بلغ 18.1 مليون طن.

وخامساً بند (السكر البللوري الشفاف المكرر) بإجمالي 216.2 مليون ريال وبصافي وزن بلغ 84 مليون طن. وجاءت مادتا (كبريتات باريوم طبيعى)، و(حب الهيل) في المرتبتين السادسة والسابعة على التوالي بقيمة 179.1 مليون ريال و162.7 مليون ريال.

وتشير بيانات الاقتصاد الهندي الذي يعد من الاقتصادات الآسيوية الناشئة، وذلك حسب تصنيف صندوق النقد الدولي، إلى أن الناتج المحلي الإجمالي بلغ 1.84 تريليون دولار بنهاية عام 2012، علماً بأنه حقق نموا بنسبة 3.2 في المائة بنهاية عام 2012م و بنسبة 4.86 في المائة بنهاية عام 2013 بالناتج المحلي الإجمالي حسب تكلفة عوامل الإنتاج. مع توقعات بأنه سيحقق نسبة نمو تقدر بـ 5.4 في المائة و 6.4 في المائة للعامين 2014 و2015 على التوالي، وفقاً لتوقعات تقرير آفاق الاقتصاد العالمي.

وسجل معدل التضخم بنهاية شهر يناير الماضي من العام الحالي 5.1 في المائة، والذي يقاس بمؤشر أسعار الجملة. كما بلغ متوسط التضخم خلال الأعوام الأربعة السابقة نحو 8 في المائة.

وبحسب آخر البيانات الصادرة من تومسون رويترز عن قيمة الديون الخارجية للهند بنهاية الربع الثالث من العام الماضي فقد بلغت نحو 400.3 مليار دولار، كذلك وجود عجز في ميزان الحساب الجاري 5.2 مليون دولار.