لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Aug 2013 07:06 AM

حجم الخط

- Aa +

شركة الدار العقارية تعلن عن نتائجها المالية في النصف الأول

أعلنت شركة الدار العقارية، عن نتائجها المالية للنصف الأول والربع الثاني من العام الجاري والمنتهي بتاريخ 30 يونيو 2013.

شركة الدار العقارية تعلن عن نتائجها المالية في النصف الأول
تعد الدار العقارية أكبر شركة للتطوير العقاري في أبوظبي من حيث القيمة السوقية.

أعلنت شركة الدار العقارية، عن نتائجها المالية للنصف الأول والربع الثاني من العام الجاري والمنتهي بتاريخ 30 يونيو 2013.

 

وبحسب بيان صحافي فقد ارتفع صافي الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 200%، ليصل إلى 1.25 مليار درهم، وذلك مقارنة بـ 418 مليون درهم للفترة نفسها من العام 2012، حيث جاءت أرباح الشركة خلال الربع الثاني بشكل رئيس من تسليم قطع أراضيووحدات سكنية، ونمو العائدات المتكررة بشكل مستقر، فضلاً عن الربح الإستثنائي الناتج عن الاستحواذ على أصول شركة صروح،يقابله انخفاض قيمة بعض الأصول.

 

وارتفع صافي أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 57%، ليصل إلى 1.41 مليار درهم، وذلك مقارنة بـ 896 مليون درهم للفترة نفسها من العام 2012. 

 

وكانت شركة الدار قد حققت عائدات خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغت قيمتها نحو 1.26 مليار درهم، جاءت نتيجة كل من مواصلة عمليات تسليم قطع الأراضيعلى شاطئ الراحة الشرقي، وبدء تسليم الوحدات السكنية في برج تالا، إلى جانب عائدات مشاريع الإسكان الوطني، والعائدات المتكررة الناجمة عن محفظة العقارات الاستثمارية.

 

وانخفضت عائدات النصف الأول إلى 2.89 مليار درهم نظراً لتسليم 479 وحدة عقارية، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي سلمّت الشركة خلالها1,058 وحدة سكنية وبلغت عائداتها آنذاك 8.22 ملياردرهم. 

وارتفعت العائدات المتكررة من محفظة العقارات الاستثمارية والفنادق والمدارس خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 10%، لتصل إلى 767مليون درهم، مقارنة بنحو 699 مليون درهم سُجلت خلال الفترة ذاتها من العام 2012.  

 

هذا وقد نما إجمالي أصول الشركة من 32مليار درهم إلى 43.7مليار درهم، أي بزيادة نسبتها 36%، نتيجة الاندماج. ومن ناحية أخرى، انخفضت مديونية الشركة من 144% إلى 60%، فيما حافظت الشركة على وضع مالي قوي، حيث بلغ حجم السيولة المتوفرة لديها 5.4 مليار درهم.

 

وقد أنهت الشركة عملية اندماجها مع صروح العقارية خلال الربع الثاني، وتم إحراز تقدم جيد في دمج وتوحيد أعمال الشركتين المشارف على الإنتهاء بحلول نهاية العام الجاري. وتمكنّت الشركة بالفعل من تحقيق التكامل على الصعيد المالي، حيث نجحتمؤخراً في تعديلأحكاموشروطسداد المبلغ المتبقي والبالغ 2.1 مليار درهم، مناتفاقية تمويل كانت شركة صروح العقارية قد دخلتها مع مجموعة من البنوك بتاريخ 28 يونيو 2010؛ وقد نجحت الشركة في خفض هامش الفائدة بأكثر من 2% سنويا، مما أسفر عن انخفاض في تكاليف الفوائد المترتبة على الشركة بشكل كبير ومباشر.