لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Mar 2017 02:22 PM

حجم الخط

- Aa +

"رسملة" الأسهم الإماراتية تقفز الى 842 مليار درهم الأعلى منذ 15 عاما

قفزت رسملة أسواق المال الاماراتية الى 842 مليار درهم مع نهاية شهر فبراير الماضي في أعلى مستوى قياسي تصله منذ تأسيسها عام 2001.

"رسملة" الأسهم الإماراتية تقفز الى 842 مليار درهم الأعلى منذ 15 عاما

قفزت رسملة أسواق المال الاماراتية الى 842 مليار درهم مع نهاية شهر فبراير الماضي في أعلى مستوى قياسي تصله منذ تأسيسها عام 2001 بحسب رصد لوكالة أنباء الامارات.

 

وتشكل القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة في سوقي ابوظبي ودبي الماليين نحو 47% من الناتج المحلي للدولة الذي بلغ 1.8 تريليون درهم خلال عام 2016 وفقا لتوقعات اولوية لوزارة الاقتصاد.

 

 

وجاء التحسن في رسملة الاسواق المالية الإماراتية بدعم من المكاسب التي حققتها خلال العام 2016 بالاضافة الى الزيادة الكبيرة التي حققتها شريحة من الاسهم في قيمتها السوقية مع بداية العام 2017 .

 

 

وتصدرت شركة اتصالات قائمة أكثر الشركات من حيث القيمة السوقية التي ارتفعت من140 مليار درهم خلال العام 2015 الى 153 مليار درهم في نهاية شهر فبراير الماضي تلاها مصرف الامارات الإسلامي الذي قفزت قيمته السوقية الى اكثر من 62 مليار درهم ثم شركة اعمار 54 مليار درهم.

 

 

وعلى المستوى القطاعي تصدر قطاع البنوك المرتبة الاولى من حيث الرسملة السوقية والتي تصل الى 394.5 مليار درهم وبنسبة 22% تقريبا من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي لدولة الامارات تلاه رسملة قطاع الاتصالات 216 مليار درهم ثم قطاع العقار التي وصلت 142.6 مليار درهم.

 

 

ويؤكد خبراء ماليون الأهمية الكبيرة للعلاقة بين متغيرات الإقتصاد الكلي وأداء سوق الأسهم والسياسة النقدية مثل سعر الفائدة و التضخم و المعروض النقدي، و متغيرات التعامل الخارجي مثل سعر الصرف.

 

 

ويعد الناتج المحلي الإجمالي هو قيمة جميع السلع والخدمات المنتجة محلياً خلال سنة معينة لذا فإنه يعتبر من أهم مقاييس النشاط والنمو الاقتصادي الحقيقي وتستمد العلاقة النظرية بين الناتج المحلي الإجمالي و سوق الأسهم ُ من نظرية ترى أن سعر السهم هو القيمة الحالية للتوزيعات المتوقعة للشركات.

 

 

وتساهم التغيرات في أسعار الأسهم بتغيرات في ثروة المستثمرين الأمر الذي يؤثر على الطلب على كل من السلع الاستهلاكية والسلع الاستثمارية.