لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Mar 2017 12:35 PM

حجم الخط

- Aa +

المخاطر الجيوسياسية وتذبذب الأسعار مخاطر رئيسية للمؤسسات الاستثمارية بالإمارات

أظهر استطلاع دولي جديد تناول المؤسسات الاستثمارية العالمية، أن تذبذب الأسواق والمخاطر الجيوسياسية وأسعار الفائدة تعد من المخاطر الرئيسة للمؤسسات الاستثمارية  في الإمارات.

المخاطر الجيوسياسية وتذبذب الأسعار مخاطر رئيسية للمؤسسات الاستثمارية بالإمارات
تذبذب الأسواق والمخاطر الجيوسياسية وأسعار الفائدة تعد من المخاطر الرئيسة للمؤسسات الاستثمارية في الإمارات

أظهر استطلاع دولي جديد تناول المؤسسات الاستثمارية العالمية، أن تذبذب الأسواق والمخاطر الجيوسياسية وأسعار الفائدة تعد من المخاطر الرئيسة للمؤسسات الاستثمارية  في الإمارات.
وبحسب 66% من المشاركين في الاستطلاع، فإن المخاطر الجيوسياسية تعد أكبر مصادر التذبذب في الأسواق للمؤسسات الاستثمارية في الإمارات، وتحل  معدلات الفائدة في المرتبة الثانية (43%) لتذبذب الأسواق في العام القادم.
وترى نسبة كبيرة من المؤسسات الاستثمارية في الإمارات أن أسعار النفط (20%، عالميًّا 18%) ومخاطر الاستثمار (11%، عالميًّا 7%) تشكل مصدرًا هامًا للتذبذب. إلا أن نسبة أقل من المؤسسات الاستثمارية في الإمارات (57%، عالميًّا 62%) تعتقد أن المؤسسات الاستثمارية تمتع بالجاهزية للتعامل مع المخاطر المرتبطة بأداء الاستثمار خلال العام القادم.
وقد أجرت شركة ناتكسز لعالمية لإدارة الأصول استطلاعًا على 500 شركة لإدارة صناديق التقاعد العامة والخاصة بالشركات والمؤسسات، والأوقاف، وصناديق التأمين، وصناديق الثروة السيادية الواقعة في أمريكا الشمالية، وأمريكا اللاتينية، والمملكة المتحدة، وشبه القارة الأوروبية، وآسيا، والشرق الأوسط والتي يصل إجمالي الأصول التي تديرها إلى 15.5 تريليون دولار أمريكي.
وقد عرضت النتائج بالتفصيل كيف استطاعت المؤسسات الاستثمارية - التي تعد أبرع الشركات الاستثمارية في العالم وأكبرها- استغلال المخاطر لصالحها، فيما تعتقد 71% من المؤسسات الاستثمارية أن المستثمرين الأفراد يواجهون مخاطر استثمارية أكبر في سبيل تحقيق عوائد استثمارية أعلى.
وبالحديث عن العائدات، تعمل الكثير من المؤسسات في المنطقة على إعادة تقييم الاستراتيجيات الاستثمارية التي يتبنوها لتحقيق عائدات أعلى، نتيجة التوقعات حول الأسواق المتغيرة، يعتقد أقل من نصف المؤسسات الاستثمارية في الإمارات أن العائدات المستهدفة حاليًّا يمكن تحقيقها بشكل معقول مع توقعات حول انخفاض العائدات في العام المقبل. ووفقًا للمؤشرات العالمية، فإن أكبر حجم من الاستثمارات في الإمارات هو في الاستثمارات البديلة والأسهم، في حين تقل استثمارات الموجهة للدخل الثابت.