لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 11 Jun 2017 11:56 AM

حجم الخط

- Aa +

4451 مرشحاً يتقدمون لامتحان #المحلل_المالي المعتمد في المنطقة

معهد المحللين الماليين المعتمدين يعلن بأن 188,915 مرشحاً من كافة أنحاء العالم قد تقدموا لامتحانات برنامج #المحلل_المالي المعتمد بمستوياته الثلاثة في 91 دولة بينهم 4541 مرشحاً من المنطقة العربية #محلل_مالي

4451 مرشحاً يتقدمون لامتحان #المحلل_المالي المعتمد في المنطقة

أعلن معهد المحللين الماليين المعتمدين بأن 188.915 مرشحاً من كافة أنحاء العالم قد تقدموا لامتحانات برنامج #المحلل_المالي المعتمد بمستوياته الثلاثة في 91 دولة بينهم 4451 مرشحاً من المنطقة العربية.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، انعقدت امتحانات برنامج المحل المالي هذا العام يوم 3 يونيو/حزيران الماضي بنسبة ارتفاع المتقدمين إلى بنسبة 9 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. وقد أظهر ذلك النمو السعي الدائم في التعلًم والحصول على المعرفة في مجال الاستثمار المهني، كما أنه يعكس التركيز على معايير التعليم والأخلاقيات والتفوق المهني في مجال الاستثمار، وتولية مصالح العملاء الأولوية في ما عداها من المصالح.

 

وقال "بول سميث" عضو معهد المحللين الماليين المعتمدين والرئيس، والرئيس التنفيذي لمعهد المحللين الماليين المعتمدين "تعتبر شهادة المحلل المالي المعتمد من أعلى شهادات المعتمدة في القطاع المالي ولممتهني الاستثمار، التي تقوم بتنمية المهارات الفنية للمستثمرين وإثراء معرفتهم، وتعزيز الالتزام الأخلاقي والمهني لديهم اللازم لتحقيق النجاح".

 

وأضاف "تتحقق راحة البال للمستثمرين الذين يضعون ثقتهم الكاملة في أيدي حفنة من المحترفين من خبراء الاستثمار في معهد المحللين الماليين المعتمدين لتحقيق أهدافهم في القطاع المالي".

 

وتميزت منطقة الشرق الأوسط نسبة كبيرة من المتقدمين لبرنامج المعهد المحلل المالي كأول اختيار لديهم، حيث قام 4451 بالتقدم للامتحان من 12 دولة في الشرق الأوسط مؤكدين على التزامهم بالحصول على أعلى درجات التفوق المهني من خلال المعهد في كافة دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتشمل البحرين ومصر والأردن والكويت وعمان والأراضي الفلسطينية وقطر والسعودية والإمارات واليمن.

 

ويستمر المحيط الآسيوي في تصدر أكبر عدد المتقدمين للامتحان بنسبة استحواذ 48 بالمئة من إجمالي المتقدمين حيث بلغ عددهم 90,290 متقدم لامتحانات شهر يوليو/تموز 2017. بينما سجل 58,549 دارس من الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 31 بالمئة من كافة المتقدمين. في حين بلغ عدد المتقدمين لامتحان المحلل المالي المعتمد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا و أوربا مجتمعة  40,076 متقدماً بنسبة 21 بالمئة من بين كافة المتقدمين.

 

ويضم معهد المحللين الماليين المعتمدين أكثر من 142 ألف خبير مالي معتمد يعملون في أكبر الشركات العالمية حول العالم أمثال شركة بي إن واي ملن العالمية، و شركة جي بي مورغان تشيس، وبي دبليو سي، وبنك إتش إس بي سي، وبنك ستات ستريت آند ترتست. هذا أنه تركن الشركات الكبيرة إلى تعيين حاملي شهادات معهد المحلل المالي المعتمد بما تضمنه هذه الشهادة من فهم للقطاع المالي والمناخ الاستثماري وتسليح المحلل المالي بأدوات القدرة على فهم متطلبات العملاء وتلبية احتياجاتهم والقدرة على توفير الحلول المالية المخصصة لكل عميل على حدة.

 

ويتمحور منهاج معهد المحللين الماليين بشكل عملي حول أسس مهنة الاستثمار، ويتم تطويره نظرياً وبشكل مستمر لتتوافق مع كافة المهارات والكفاءات وأسس المعرفة المتعلقة بالمهنة. ويغطي منهاج برنامج المحلل المالي المعتمد بمستوياته الثلاثة مجالات المعايير الأخلاقية والمهنية، وتحليل الأوراق المالية وتقييمها، وتمويل الشركات، والاقتصاد، والأساليب الكمية، والأسهم، والدخل الثابت، والاستثمارات البديلة، والمشتقات المالية، وإدارة المحافظ الاستثمارية، والتخطيط لإدارة الثروات.

 

ويحتوي كل مستوى من برنامج المحللين الماليين مجموعة من المهارات المتخصصة:

 

المستوى الأول: يركز على أدوات الاستثمار وأسس الأعمال بشكل متكامل.

 

المستوى الثاني: ويركز على إدارة الأصول ويتضمن الاستثمار في الأسهم والدخل الثابت والاستثمار البديل بحصول الدارس على مهارة التطبيق العملي والقدرة على التحليل.

 

المستوى الثالث: يركز على إدارة المحافظ الاستثمارية والتخطيط لإدارة الثروات وفيه يتخصص الدارس في تحليل المعطيات والقدرة على استنباط النتائج  والتقييم  والقدرة على اتخاذ قرارات استثمارية حاسمة.

 

ويوفر برنامج معهد المحللين الماليين المعتمدين في العمق والنطاق قاعدة قوية للتحليلات الاستثمارية المتقدمة ومهارات إدارة المحافظ الاستثمارية في العالم الحقيقي ويمنح خبراء الاستثمار مزايا تعزز مؤهلاتهم المهنية والوظيفية.