لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Jun 2015 05:08 AM

حجم الخط

- Aa +

سوق الأسهم السعودي يشرع أبوابه لدخول المؤسسات الأجنبية المباشر

سوق الأسهم السعودية يفتح أبوابه، اليوم الإثنين، لدخول المؤسسات الأجنبية المباشر للاستثمار في الأسهم المدرجة

سوق الأسهم السعودي يشرع أبوابه لدخول المؤسسات الأجنبية المباشر

يشرع سوق الأسهم السعودية، اليوم الإثنين، أبوابه لدخول المؤسسات الأجنبية المباشر للاستثمار في الأسهم المدرجة، في خطوة جديدة وصفتها هيئة السوق المالية بأنها تمثل عدة أهداف ترمي المملكة لتحقيقها.

 

وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية إن من بين الأهداف تطوير السوق المالية، وإضافة خبرات المستثمرين الدوليين، وتعزيز مساعي الهيئة نحو زيادة الاستثمار المؤسسي في السوق، والحد من التذبذب الكبير في الأسعار، وتعزيز كفاءة السوق، وتحفيز الشركات المدرجة نحو تحسين مستوى الشفافية والإفصاح وممارسات الحوكمة.

 

وتوقع عضو جمعية الاقتصاد السعودية بدر البلوي عدم حدوث اندفاع من قبل المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة للدخول بسوق الأسهم السعودي خلال الفترة القصيرة القادمة، مبيناً أن الأثر المتوقع من هذا الإجراء سيكون على المدى المتوسط " ثلاث سنوات"، وأن أكبر مكافأة ستحصل عليها السوق المالية السعودية مستقبلاً من هذا الإجراء ترقية السوق المحلية إلى سوق ناشئة.

 

وقال "البلوي" إن جزءاً كبيراً من المؤسسات الأجنبية التي لديها الرغبة في الاستثمار في سوق الأسهم متواجدة بالفعل بالسوق السعودي من خلال "اتفاقية المبادلة"، موضحاً أن الأثر المهم هو التغطية التي ستحظى بها السوق السعودي من خلال بيوت الاستثمار العالمية، لافتا إلى أنه في السابق لم تكن التغطية متوازية مع حجم السوق مقارنة بأسواق المنطقة.

 

وحول التقييمات الحالية للسوق السعودي، وعن أن السوق مؤهل ليلامس القمة السابقة عند 11100 نقطة، قال "البلوي" إن السوق حقق ارتفاعات جيدة من بداية العام تجاوزت 14 بالمئة، وارتفع معه مكرر ربحية السوق إلى 19.5 مرة، وهو معدل يعد مرتفعاً لما اعتاد عليه السوق خلال آخر 3 سنوات عند 16.5 مرة تقريباً، مضيفاً أن نتائج الربع الثاني ستكون محدداً رئيسياً لتبرير هذه المستويات من جانب، والتوقعات المستقبلية لكامل العام من جانب آخر، وهي ستحدد قدرة السوق على مواصلة الارتفاع فوق مستوى 11000 نقطة.

 

وفيما يتعلق بفتح المجال للمؤسسات الأجنبية، وهل سيجلب معه أموالا ساخنة، أوضح "البلوي" أن القواعد التي أقرتها هيئة السوق لتأهيل المؤسسات المالية للدخول بسوق الأسهم السعودي، تؤكد حرص الهيئة على تحديد شريحة من المؤسسات المالية ذات الخبرة الاستثمارية المؤسسية التي تعتمد بالدرجة الأولى على التقييمات الأساسية للشركات وفتح مراكز استثمارية مستندة على أساسيات مالية أو إستراتيجية، مبيناً أن هذه الفئة من النادر أن تخلق ما يسمى بالسيولة الساخنة التي تهدف بالدرجة الأولى إلى المضاربات السعرية السريعة "قصيرة المدى".