لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Feb 2015 10:04 AM

حجم الخط

- Aa +

الأسواق الإماراتية تستقبل فبراير بـ 18.9 مليار درهم أرباحاً

إفتتحت أسواق المال الإماراتية تعاملات أول أيام شهر فبراير على مكاسب بقيمة 18.9 مليار درهم، بدعم من دخول سيولة ذكية إقتنصت فرصة تراجع الأسعار في الأيام الماضية إلى مستويات مغرية جداً.

الأسواق الإماراتية تستقبل فبراير بـ 18.9 مليار درهم أرباحاً
إفتتحت أسواق المال الإماراتية تعاملات أول أيام شهر فبراير على مكاسب بقيمة 18.9 مليار درهم.

إفتتحت أسواق المال المحلية تعاملات أول أيام شهر فبراير على مكاسب بقيمة 18.9 مليار درهم، بدعم من دخول سيولة ذكية إقتنصت فرصة تراجع الأسعار في الأيام الماضية إلى مستويات مغرية جداً وقامت بتنفيذ طلبات شراء على شريحة كبيرة من الأسهم القيادية التي قفزت بدورها إلى مستويات تعد الأعلى منذ نحو شهر، علماً بأن جزءً من السيولة التي دخلت إستهدفت الإستثمار للحصول على التوزيعات السخية التي أعلنت عنها جميع الشركات بعد إفصاحها عن نمو كبير في ربحيتها عن العام الماضي، وذلك بحسب صحيفة البيان.

وقفز المؤشر العام لسوق دبي المالي أمس بمقدار 165 نقطة دفعة واحدة وبنسبة 4.51% بالغاً 3840 نقطة متجاوزاً بذلك أكثر من حاجز مقاومة بحسب معيطات التحليل الفني، وإرتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 4552 نقطة بزيادة نسبتها 2.51% مقارنة مع آخر جلسات الاسبوع الماضي.

وجاءت شرارة الصعود التي شهدتها الأسواق من سهم إعمار الذي إرتفع بنسبة 6.6% إلى 7.14 دراهم ولحق به بعد ذلك الإتحاد العقارية بمكاسب نسبتها 7.5% إلى 1.15 درهم وارابتك 5.2% بالغاً 3.05 دراهم وداماك 1.90 درهم وإعمار مولز إلى 2,82 درهم.

وصعد سهم الدار إلى 2.50 درهم، وتفاعل المستثمرون مع إعلان شركة دبي للإستثمار عن بياناتها المالية مما حلق بالسهم إلى 2.49 درهم بنمو نسبته 13.8% كما حلق سهم السوق إلى 2.08 درهم بزيادة نسبتها 9.5%.

ومع عودة التحسن فقد إرتفعت شهية التداول وتم تداول ما يقارب 540 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.06 مليار درهم سجل الجزء الأكبر منها لصالح سوق دبي المالي.

وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات إن التعاملات كانت جدية للغاية مع بداية شهر فبراير ومن الملاحظ إرتفاع شهية التداول مقارنة مع الشهر الماضي، معرباً عن إعتقاده بأن إنخفاض الأسعار دفع بالأسهم خلال شهر يناير إلى مستويات مغرية للشراء وهو ما شجع على الإستثمار من قبل المؤسسات والأفراد على حد سواء.