لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Jun 2013 05:34 AM

حجم الخط

- Aa +

بورصة دبي للطاقة تستهدف رفع التداولات إلى 30 مليون برميل يومياً

تستهدف بورصة دبي للطاقة للوصول بأحجام التداول اليومية إلى ما يتراوح بين 20 إلى 30 ألف عقد، تعادل 20 إلى 30 مليون برميل يومياً خلال السنوات المقبلة، مقارنة مع 6 ملايين برميل يومياً حالياً، في إطار خططها الطموحة لمنافسة أكبر بورصتي نفط في العالم على المدى البعيد، بحسب رامي أبو أرميلة، رئيس الإستراتيجيات وتطوير الأعمال في البورصة.

بورصة دبي للطاقة تستهدف رفع التداولات إلى 30 مليون برميل يومياً
بورصة دبي

تستهدف بورصة دبي للطاقة للوصول بأحجام التداول اليومية إلى ما يتراوح بين 20 إلى 30 ألف عقد، تعادل 20 إلى 30 مليون برميل يومياً خلال السنوات المقبلة، مقارنة مع 6 ملايين برميل يومياً حالياً، في إطار خططها الطموحة لمنافسة أكبر بورصتي نفط في العالم على المدى البعيد، بحسب رامي أبو أرميلة، رئيس الإستراتيجيات وتطوير الأعمال في البورصة.

 

ووفقا لصحيفة الاتحاد فقد أكد خلال لقاء صحفي في مقر البورصة بدبي، أن تركيز بورصة دبي للطاقة ينصب حالياً على تحسين بنية السوق من خلال تنويع وزيادة قاعدة المتداولين، فضلا عن طموح البورصة بتسعير نفط منطقة الشرق الأوسط على مؤشر عقود بورصة دبي للطاقة، عوضاً عن تسعيره في الأسواق الثانوية في آسيا. 

وكشف أبو أرميلة عن وجود نقاشات تقودها البورصة مع المنتجين الرئيسين في دول المنطقة للتحويل التسعير على مؤشر سعر نفط بورصة دبي للطاقة، لافتاً إلى أن البورصة لديها المقومات المطلوبة لأن تصبح منافساً قوياً في تجارة النفط العالمية، عبر جذب أحجام تداول وسيولة تكفي لانتعاش وازدهار المتاجرة على عقود النفط.

 

وأكد أن هذه الثقة تنطلق من الإدراك السائد بأن المحك النهائي في الحكم على مدى نجاح بورصة دبي للطاقة يتمثل في قدرتها على جذب أحجام تداول وسيولة كافيتين على نحو يعينها على البقاء والاستمرار كآلية تسعير ناجعة للنفط الخام الذي يشكل أغلب صادرات منطقة الشرق الأوسط، وذلك استنادا إلى الخبرات والدروس المستقاة من التجارب السابقة لكبريات البورصات العالمية والتي بينت أن السبب الرئيسي للإخفاق يعود إلى عدم قدرتها على جذب السيولة لعقود النفط الخام الثقيل التي طرحتها للتداول. 

 

ودلل أبو أرملية على ذلك بما تحققه البورصة من معدلات نمو تصاعدية منذ تأسيسها قبل ست سنوات والتي بلغت 27% في المتوسط، مشيرا إلى أن أحجام التداول ارتفعت لتبلغ حالياً نحو 6 ملايين برميل يومياً تعادل 6 آلاف عقد آجل، فيما تتراوح عقود التوصيل بين 9 إلى 15 مليون برميل شهرياً.

 

وأشار إلى أن مؤشرات النمو المتسارعة للبورصة تسهم في تعزيز مكانتها في الأسواق العالمية والإقليمية، لافتاً إلى وجود اهتمامات من بورصات في المنطقة ترغب في التداول على عقد نفط عٌمان.