لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 26 Sep 2011 09:50 AM

حجم الخط

- Aa +

بورصات المنطقة تتراجع بفعل الأسواق العالمية والنفط

هوت البورصة المصرية لأدنى مستوى في 30 شهراً الأحد، لتقود موجة هبوط في بورصات المنطقة.

بورصات المنطقة تتراجع بفعل الأسواق العالمية والنفط

هوت البورصة المصرية لأدنى مستوى في 30 شهراً الأحد، لتقود موجة هبوط في بورصات المنطقة مع تأثر المعنويات بهبوط الأسهم العالمية وتراجع حاد لأسعار النفط يهدد العوامل الأساسية المحلية.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 2.4 بالمائة مسجلاً أدنى إغلاق منذ مارس/آذار 2009 وسط قلق المستثمرين من غموض المستقبل السياسي للبلاد وتأثرهم بهبوط الأسواق العالمية الأسبوع الماضي.

ومنيت الأسهم الأمريكية يوم الجمعة بأكبر خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية في 2008 بفعل القلق بشأن أزمة ديون منطقة اليورو وتحذير بشأن الاقتصاد الأمريكي.

ودفعت أسهم البتروكيماويات المؤشر السعودي لتسجيل أكبر خسارة في يوم واحد خلال أسبوعين نتيجة مخاوف المستثمرين من تضاؤل هوامش أرباح شركات الكيماويات.

وهبط النفط لأدنى مستوى في ستة أسابيع يوم الجمعة بفعل تجدد المخاوف بشأن قدرة أوروبا على السيطرة على ديونها وأزمة مصرفية محتملة، وخسر الخام الأمريكي الخفيف في عقد نوفمبر/تشرين الثاني 66 سنتاً ليتحدد سعره عند التسوية على 79.85 دولار للبرميل، وهو أدنى إغلاق منذ التاسع من أغسطس/آب.

وقال "رامي صيداني" مدير الاستثمار في شرودرز الشرق الأوسط: "حتى الآن نعتقد أن العوامل الأساسية كانت بمعزل عما يحدث عالمياً في ضوء أن أسعار النفط أظهرت متانة حتى الأسبوع الماضي".

وتابع: "لكن إذا ظل النفط دون 80 دولار لفترة طويلة فإنه سينال من الاستثمار في المنطقة نظراً لأن الإنفاق الحكومي هو المحرك الرئيسي للاقتصاد".

وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" أكبر منتج للكيماويات في العالم 0.5 بالمائة، وانخفضت أسهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" 1.7 بالمائة ورابغ للتكرير والبتروكيماويات "بترورابغ" اثنين بالمائة.

وهذه الأسهم ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأسعار النفط الأمر الذي يؤثر على أرباحها، وفقد المؤشر السعودي واحداً بالمائة لتبلغ خسائره نحو ثمانية بالمائة منذ مطلع 2011.

وفي الكويت دفع سهم بيت الاستثمار العالمي "جلوبل" المؤشر لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، إذ أثارت المخاوف العالمية قلق المستثمرين المنزعجين بالفعل بسبب التوترات السياسية في البلاد.

وانحدر سهم جلوبل 12.7 بالمائة مسجلاً أكبر خسارة في يوم واحد منذ أكثر من عامين بينما تجري الشركة محادثات مع الدائنين لإعادة هيكلة ديون.

وأعلنت الشركة في وقت سابق من الشهر أنها طلبت من الدائنين إرجاء سداد القرض الأصلي الذي يستحق في ديسمبر/كانون الأول في إطار تحرك لإعادة التفاوض بشأن خطة إعادة هيكلة بقيمة 1.7 مليار دولار.

وانخفض سهم شركة الاتصالات المتنقلة "زين" ذو الثقل واحداً بالمائة بعدما قضت محكمة ببطلان جمعيتها العمومية التي عقدت في أبريل/نيسان، وهبط المؤشر الكويتي 1.1 بالمائة مسجلاً أدنى إغلاق منذ الرابع من سبتمبر/أيلول.

في أبوظبي، سجل المؤشر أدنى مستوى في 29 أسبوعاً بعدما أغلق منخفضاً 0.8 بالمائة.

وفي مصر انخفض المؤشر 2.4 بالمائة إلى 4233 نقطة.

وهبط المؤشر السعودي واحداً بالمائة إلى 6083 نقطة.

وتراجع المؤشر الكويتي 1.1 بالمائة إلى 5850 نقطة.

وهبط المؤشر القطري 0.5 بالمائة إلى 8402 نقطة.

وانخفض المؤشر العماني 0.7 بالمائة إلى 5661 نقطة.

وهوى المؤشر البحريني 1.9 بالمائة إلى 1222 نقطة.