لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2011 12:30 PM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع أرباح " بي بي" في الربع الثالث والشركة تقول إنها "نقطة تحول"

أعلنت شركة "بي بي" العملاقة للنفط أن أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي قد شهدت ارتفاعا وقالت إنها قد وصلت إلى "نقطة تحول" فيما يخص عمليات انتاج النفط والغاز.  

ارتفاع أرباح " بي بي" في الربع الثالث والشركة تقول إنها "نقطة تحول"
ارتفع سهم "أمازون" بأكثر من ثلاثة بالمائة

قالت البي بي سي أن إجمالي أرباح الربع الثالث بلغت نحو 5,14 مليار دولار (3,2 مليار جنيه استرليني) وهو ما يعادل ثلاثة أمثال الربح الذي حققته في الفترة ذاتها من العام الماضي والتي كانت تقدر بنحو 1,85 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة "بوب دادلي" أن العمليات في مرحلة "استعادة الزخم" وأن الشركة لديها "المزيد من الثقة".

وأضاف أن الشركة قد وضعت أسس قوية وصلبة للمستقبل – في مجالي الأمان والهيكل التنظيمي و أيضا فيما يخص تحسين فرص نمو الشركة.

وقال دادلي أنه بينما يتجه برنامج التحول الموسع في بي بي نحو الانتهاء، فإن الشركة "تشهد عودة الانتاج إلى سابق عهده خاصة من أنغولا وبحر الشمال في المملكة المتحدة وخليج المكسيك في الولايات المتحدة وهي الأماكن التي ننتج منها النفط عالي القيمة".

كانت أرباح وأيضا سمعة "بي بي" قد تأثرتا بشدة جراء التسرب النفطي الذي وقع العام الماضي في خليج المكسيك.

وزادت الشركة من برنامج بيع الأصول من 30 مليار دولار إلى 45 مليار دولار.وقررت "بي بي" بيع الأصول غير الأساسية من أجل دفع كلفة عمليات التنظيف خليج المكسيك وتعويض الضحايا.

ومما ساهم في زيادة أرباح "بي بي" خلال الربع الثالث هو ارتفاع أسعار النفط حيث قفز سعر مزيج برنت إلى 110 دولارات للبرميل بالمقارنة ب 84 دولارا للبرميل في أكتوبر/ تشرين الأول 2010.

وساعد هذا الأمر في تعويض مستويات الانتاج المتدنية بعد أن انخفض انتاج النفط في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/ أيلول بنحو 12 في المئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي حين وصل إلى نحو 3,3 مليون برميل يوميا، نتيجة لتوقف الانتاج في خليج المكسيك.

كانت "بي بي" قد حصلت في الأسبوع الماضي على موافقة لاستئناف الحفر في خليج المكسيك، بعد 18 شهراً من وقوع الكارثة في أبريل/نيسان 2010.

وعلى الرغم من أن الانتاج تراجع بنحو 8 في المئة إلى أن الشركة تقول أنها تتوقع أن يتحسن خلال الربع الأخير.

وقال دادلي إن العام الماضي "شهد تحديات غير مسبوقة ولكن الشركة تعاملت مع ذلك بشكل جيد".

وقد شهدت أسهم "بي بي" ارتفاعا بنسبة 4,5 في المئة في جلسات التداول الصباحية.