لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Oct 2011 08:15 PM

حجم الخط

- Aa +

معاملات ضعيفة في معظم أسواق الخليج

تراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي لأدنى مستوى في 30 شهراً مع ضعف التعاملات في معظم أسواق الخليج في ظل ترقب المستثمرين لاجتماع القمة الأوروبية الذي بدأ الأحد.

معاملات ضعيفة في معظم أسواق الخليج

تراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي لأدنى مستوى في 30 شهراً مع ضعف التعاملات في معظم أسواق الخليج في ظل ترقب المستثمرين لاجتماع القمة الأوروبية الذي بدأ الأحد.

 

وهبط حجم التداول في سوق أبوظبي لأقل مستوى فيما يزيد على عامين مع استمرار حذر المستثمرين وسط عدم تيقن عالمي.

 

وقال "طلال طوقان" رئيس بحوث الأسهم لدى الرمز للأوراق المالية: "تسود حالة من عدم التيقن ويزداد التردد بين المشترين والبائعين على السواء.. من الناحية النفسية تأتي مثل هذه الفترات عادة قبل تقلبات حادة مفاجئة".

 

وانخفض مؤشر أبوظبي 0.09 بالمائة مسجلاً أدنى إغلاق منذ أبريل/نيسان 2009، وشكل سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" أكبر ضغط على المؤشر وتراجع 0.1 بالمائة، وهبط سهما بنك أم القيوين الوطني وبنك الاتحاد الوطني 2.2 و0.3 بالمائة على الترتيب.

 

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضاً 0.2 بالمائة عند 1364 نقطة مبتعداً نقطة واحدة عن أدنى مستوى في سبعة أشهر الذي سجله يوم الأربعاء.

 

وقال "طوقان": "لا تحمي مستويات الدعم ونسب التقييمات المقبولة الأسعار.. بدأ المتعاملون يفقدون الثقة".

 

وأغلق مؤشر بورصة قطر مرتفعاً 0.8 بالمائة مقلصاً خسائره في 2011 إلى 2.9 بالمائة، وقفز سهم المتحدة للتنمية عشرة بالمائة بعدما أعلنت الشركة عن ارتفاع صافي أرباحها في تسعة أشهر 75.4 بالمائة إلى 1.8 مليار ريال، وقفزت ربحية السهم من 2.8 ريال إلى 11.3 ريال في الفترة نفسها.

 

وقال "إياد السقا" مدير الحسابات في دلالة القابضة بالدوحة: "قبل فترة طلبت الشركة زيادة رأسمالها وهو ما دفع السهم للهبوط.. التقييم الجديد لأصول الشركة أدى لارتفاع نصيب السهم من الأرباح من 2.8 ريال إلى 11.3 ريال عن فترة التسعة أشهر".

 

وأضاف: "إن شركات عقارية أخرى قد تشهد إعادة تقييم مماثلة ولاسيما بروة العقارية التي اشترت أراضي بسعر التكلفة من الحكومة"، وارتفع سهم بروة 1.4 بالمائة.

 

وارتفعت أسهم البنوك أيضاً بفضل نتائج قوية للربع الثالث من العام وزاد سهم بنك قطر الوطني 2.2 بالمائة وسهم البنك التجاري القطري 0.6 بالمائة.

 

وقال "حسام سعفان" مدير إدارة التدريب بشركة المجموعة للسمسرة: "جاءت نتائج قطر ممتازة حتى الآن مما أثر بدوره على السوق.. هناك زيادة في السيولة بفعل استثمارات من محافظ محلية وصناديق استثمار في الآونة الأخيرة".

 

وأضاف: "مازالت البنوك أفضل قطاع.. لديها عوامل أساسية قوية وجاءت نتائج الربع الثالث مبهرة.. نتطلع إلى ربع أخير أفضل وعام جيد بشكل عام".

 

وفي الكويت ساهمت عمليات شراء في أواخر جلسة التداول في دفع مؤشر السوق للصعود 0.2 بالمائة، وزاد سهم المباني للتطوير العقاري 3.5 بالمائة بينما قفز سهم الأولى للاستثمار 9.3 بالمائة.

 

وقال "فهد الشريعان" المدير العام لشركة الاتحاد للأوراق المالية: "أصبح تداول أسهم الشركات الصغيرة ذات العوامل الأساسية الجيدة الآن أمراً رائجاً للاستثمارات القصيرة والمتوسطة الأمد".

 

وارتفع مؤشر البورصة السعودية في موجة صعود متأخرة مع قيام المستثمرين باقتناص الأسهم التي تتحرك على أساس العوامل المحلية، وقفزت أسهم الأهلي للتكافل 7.5 بالمائة والسعودية للأسماك 9.8 بالمائة.

 

وقال "طارق الماضي" المحلل المالي المستقل في الرياض: "الأسهم القيادية لا تجتذب سيولة مثلما كان الحال من قبل مع اهتمام المتعاملين بالشركات الصغيرة إثر نتائج الربع الثالث".

 

وصعد المؤشر الرئيسي 0.5 بالمائة إلى 6136 نقطة ليواصل التداول داخل نطاق ضيق منذ أوائل أغسطس/آب، حيث لم يتجاوز 6120 نقطة ولم ينزل عن 6044 نقطة.

 

وضغط قادة الاتحاد الأوروبي على إيطاليا لتسريع الإصلاحات الاقتصادية تفادياً لأزمة مماثلة لأزمة اليونان في مستهل قمة لإنقاذ منطقة اليورو من تفاقم أزمة الديون السيادية.

 

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

أبوظبي: تراجع المؤشر 0.09 بالمائة إلى 2442 نقطة.

دبي: هبط المؤشر 0.2 بالمائة إلى 1364 نقطة.

قطر: ارتفع المؤشر 0.8 بالمائة إلى 8433 نقطة.

سلطنة عمان: صعد المؤشر 0.2 بالمائة إلى 5540 نقطة.

الكويت: زاد المؤشر 0.2 بالمائة إلى 5896 نقطة.

السعودية: ارتفع المؤشر 0.5 بالمائة إلى 6136 نقطة.

البحرين: زاد المؤشر 0.04 بالمائة إلى 1145 نقطة.