لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 21 Mar 2011 10:39 PM

حجم الخط

- Aa +

مكاسب محدودة مع إغلاق البورصات الخليجية

ارتفعت معظم الأسواق الخليجية الاثنين، لكن المكاسب التي تحققت كانت محدودة.

مكاسب محدودة مع إغلاق البورصات الخليجية

ارتفعت معظم الأسواق الخليجية الاثنين، لكن المكاسب التي تحققت بفضل إعلان السعودية مؤخراً عن خطة إنفاق بقيمة 93 مليار دولار كانت محدودة بسبب شكوك حول كيفية تنفيذ الخطة.

ارتفع مؤشر السوق السعودية أكبر بورصة خليجية 0.2 بالمائة بعدما قفز بنسبة 4.5 بالمائة الأحد في ظل صعود الأسواق الإقليمية بعد إعلان المملكة عن منح اجتماعية بقيمة 93 مليار دولار.

وقال "روبرت مكينون" رئيس الاستثمار لدى ايه.اس.ايه.اس كابيتال: "أعتقد أن لدينا يوماً أو يومين من الانطلاق، لكن ستثار أسئلة تتعلق بالإطار الزمني لخطة التحفيز السعودية والتكاليف المتعلقة بالهدر على المستوى البيروقراطي".

وأضاف: "سيتجه معظم التحفيز إلى الأشخاص السعداء الذين لديهم وظائف أو يملكون شركات وأراضي.. لا أرى أي نية لإصلاح حقيقي لذا فإنها تبدو لي كعمل من أعمال العلاقات العامة".

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" القيادي 9.5 بالمائة، بينما تراجع سهم مجموعة سامبا المالية 0.9 بالمائة.

وقال "عمرو الحلواني" كبير المتعاملين لدى "شعاع كابيتال" في الرياض: "لا يزال الاهتمام المنصب على الأسهم والعوامل الأساسية مشتتاً مع هيمنة الصورة الكبيرة السياسية للأحداث في ليبيا واليمن والبحرين على أذهان المستثمرين".

وتابع: "بينما يسود القلق معظم الأسواق الخليجية بسبب تصاعد التوترات فإن المستثمرين السعوديين على الأقل لديهم طمأنينة من تدخل مالي حكومي ضخم ولذلك فإن هناك ما يدعم أسعار الأسهم".

وارتفع مؤشر أبوظبي لليوم الثاني بنسبة 0.5 بالمائة، بينما أنهى مؤشر دبي صعوداً استمر ثلاث جلسات منخفضاً 0.2 بالمائة.

وقال "وليد شهابي" الرئيس التنفيذي لشعاع للأوراق المالية في دبي: "إن محدودية تدفق الأخبار المحلية ستجعل أسواق الإمارات تتطلع إلى نتائج الشركات في الربع الأول لتستمد منها اتجاهها".

وأضاف: "أتوقع ضخ مزيد من السيولة في الإمارات وستظهر أولى العلامات على ذلك في الميزانيات العمومية للبنوك".

وارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول 2.2 بالمائة و1.6 بالمائة على الترتيب.

وضغطت أسهم الشركات العقارية على مؤشر دبي، إذ تراجع سهم دريك آند سكل للمقاولات وأرابتك القابضة للبناء واحداً واثنين بالمائة على التوالي.

وقال "عادل نصر" مدير الوساطة بالمتحدة للأوراق المالية: "الأسواق عند مستويات جذابة للغاية والآن هو الوقت المناسب لمضاعفة الشراء لكن يجب أخذ المخاطر السياسية في الاعتبار".

وانحسرت الاضطرابات في البحرين في الأيام القليلة الماضية، وقال العاهل البحريني إنه تم إحباط مؤامرة أجنبية ضد المملكة، وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي إن المجلس يرفض أي تدخل من إيران في شؤون دول الخليج.

وقال "ناصر النفيسي" المدير العام لمركز الجمان للاستشارات الاقتصادية في الكويت: "هناك تقلبات كثيرة مع تذبذب السوق وعدم وجود اتجاه واضح نظراً للموقف الأمني في المنطقة.. ولم تعلن زين وعدد كبير من الشركات بعد عن نتائجها للعام بأكمله".

وارتفع سهم الاتصالات المتنقلة "زين" 1.5 بالمائة، وقال مصدر بالشركة لرويترز إنها ستوقع عقداً مبدئياً لبيع حصتها التي تبلغ 25 بالمائة في "زين السعودية" بحلول الأسبوع القادم.

وتمضي هذه الصفقة رغم سحب شركة "اتصالات" الإماراتية عرضها لشراء حصة مسيطرة في "زين" مقابل 12 مليار دولار، وأدى انهيار الصفقة إلى تراجع أسهم "زين" 4.4 بالمائة يوم الأحد.

واقترحت "زين" في السابق توزيعات أرباح بقيمة 200 فلس للسهم، وهو ما يعني عائد توزيعات بنسبة 15 بالمائة وفقاً للأسعار الحالية.

وقال متعامل في الكويت، طلب عدم الكشف عن هويته: "سيؤدي بيع الحصة في زين السعودية إلى خفض التزامات ديون زين مع دعم سهمها بفعل توزيعات الأرباح".

فيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

السعودية: ارتفع المؤشر 0.2 بالمائة إلى 6357 نقطة.

دبي: تراجع المؤشر 0.2 بالمائة إلى 1506 نقاط.

أبوظبي: صعد المؤشر 0.5 بالمائة إلى 2614 نقطة.

قطر: هبط المؤشر ‪‬ 0.6 بالمائة إلى 8341 نقطة.

الكويت: تقدم المؤشر واحداً بالمائة إلى 6313 نقطة.

سلطنة عمان: ارتفع المؤشر 0.2 بالمائة إلى 6366 نقطة.

البحرين: صعد المؤشر 0.7 بالمائة إلى 1401 نقطة.