لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 4 Apr 2011 10:31 PM

حجم الخط

- Aa +

الأسهم المصرية تتراجع بفعل مخاوف أمنية وهبوط مؤشر أبوظبي

تراجع مؤشر البورصة المصرية بفعل مخاوف أمنية الاثنين، وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي لأدنى مستوى في 3 أسابيع.

الأسهم المصرية تتراجع بفعل مخاوف أمنية وهبوط مؤشر أبوظبي

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إي.جي.إكس 30" بفعل مخاوف أمنية الاثنين بعد أحداث عنف في مباراة لكرة القدم، وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع تحت ضغط انخفاض أسهم القطاع العقاري.

هبط المؤشر "إي.جي.إكس 30" بنسبة 1.2 بالمائة، وواجه المؤشر أيضاً صعوبات بعد أن أعلن البنك المركزي المصري أن صافي احتياطيات النقد الأجنبي في البلاد انخفض إلى 30.11 مليار دولار في نهاية مارس/آذار من 33.32 مليار دولار في فبراير/شباط.

وقال نائب محافظ البنك المركزي: "إن البنك لا يوجد له هدف فيما يتعلق بالجنيه المصري الذي هبط إلى أدنى مستوى في ست سنوات الأسبوع الماضي".

وأعلنت عدة شركات توزيعات أرباح سنوية في الأيام السابقة، وقال "نادر خضر" محلل الاستثمار: "لن تكون أنباء توزيعات الأرباح النقدية مؤثرة عندما يخشى المستثمرون التعرض لمخاطر العملة بعد هبوط الاحتياطيات بهذا الشكل".

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمائة مسجلاً أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مع انخفاض سهم الدار العقارية 2.6 بالمائة حيث شكل السهم أكبر ضغط على المؤشر، وكان سهم صروح العقارية الأكثر نشاطا لكنه أغلق مستقراً.

وقال "روبرت مكينون" رئيس الاستثمار لدى ايه.اس.ايه.اس كابيتال: "حتى الآن يريد الناس أن يروا توليدا للسيولة من صروح ولم يروه بعد".

وأضاف: "تحتاج الشركات العقارية بشكل عام إلى بعض التسليمات والسيولة"، وهبط سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" واحداً بالمائة.

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضاً 0.4 بالمائة مع تراجع الأسهم القيادية، وقاد سهم أرابتك القابضة للبناء التعاملات وهبط 1.2 بالمائة، وارتفع المؤشر 10.3 بالمائة في مارس وهي المكاسب الشهرية الوحيدة له في 2011.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 بالمائة مع قيام المستثمرين بجني الأرباح واقتناص الصفقات.

وقال "هشام تفاحة" رئيس إدارة الأصول بمجموعة بخيت الاستثمارية: "لن تواصل السوق مجرد تحقيق مكاسب إذا لم يكن هناك مزيد من العوامل الأساسية.. تتمثل العوامل الأساسية حتى الآن في نتائج الشركات".

وزاد المؤشر 10.5 بالمائة في مارس، وقال "تفاحة": "الآن ليس الوقت المناسب لبناء مراكز على الأمد القصير والبعيد".

وقال محلل من الرياض: "إن سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) هو السهم المفضل للأسواق الناشئة"، وزاد السهم 12.3 بالمائة في مارس.

وأضاف أن أسهم البتروكيماويات الجذابة تتضمن سهم الشركة المتقدمة للبتروكيماويات وسهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" وسهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات "سبكيم".

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.04 بالمائة تحت ضغط أسهم الشركات الكبيرة، وهبط سهما صناعات قطر وبنك قطر الوطني 0.2 و0.3 بالمائة على التوالي.

وفي الكويت ارتفع سهم الاتصالات المتنقلة "زين" 1.5 بالمائة ليساعد في دفع مؤشر سوق الكويت للصعود 0.5 بالمائة مخالفاً الاتجاه النزولي في المنطقة.

وارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.7 بالمائة مع تنامي عمليات شراء للمضاربة بعد صرف توزيعات أرباح نقدية.

وقالت "جانجان جوبتا" كبيرة المحللين في بنك عمان العربي: "كما كان متوقعاً مع انتهاء موسم التوزيعات يعاود المضاربون نشاطهم مع تركيز أكبر على شركات الاستثمار".

وارتفع سهم بنك مسقط 1.3 بالمائة. كان السهم قفز 5.3 بالمائة الأحد في انتعاش فني، وأضافت "جوبتا": "التقييم الرخيص لبنك مسقط مازال يجعله مغرياً".

فيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

مصر: هبط المؤشر 1.2 بالمائة إلى 5494 نقطة.

سلطنة عمان: زاد المؤشر 0.7 بالمائة إلى 6269 نقطة.

السعودية: تراجع المؤشر 0.2 بالمائة إلى 6606 نقاط.

دبي: انخفض المؤشر 0.4 بالمائة إلى 1549 نقطة.

أبوظبي: هبط المؤشر 0.3 بالمائة إلى 2601 نقطة.

قطر: تراجع المؤشر 0.04 بالمائة إلى 8461 نقطة.

الكويت: ارتفع المؤشر 0.5 بالمائة إلى 6301 نقطة.

البحرين: انخفض المؤشر 0.3 بالمائة إلى 1415 نقطة.