لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 18 فبراير 2020 01:00 م

حجم الخط

- Aa +

70 مليار تتلاشى من أسهم أبل بخسارة 5% بسبب مخاوف من تداعيات فيروس كورونا

واشارت صحيفة الغارديان أن أسهم أبل تهاوت في بورصة فرانكفورت لتخسر قرابة 70 مليار دولار.

70 مليار تتلاشى من أسهم أبل بخسارة 5% بسبب مخاوف من تداعيات فيروس كورونا

واشارت صحيفة الغارديان أن أسهم أبل تهاوت في بورصة فرانكفورت لتخسر قرابة 70 مليار دولار من قيمتها البالغة 1.4 تريليون دولار.

وانخفضت الأسهم الأوروبية اليوم بعدما نال تحذير من أبل بشأن الإيرادات من قطاع التكنولوجيا، بما يبرز تأثير تفشي فيروس كورونا على الطلب والإمدادات عالميا.
وبحسب (رويترز) هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمئة بحلول الساعة 0803 بتوقيت جرينتش بعدما أغلق على مستوى قياسي مرتفع أمس إثر استحداث الصين إجراءات تحفيز جديدة لتخفيف الأثر الاقتصادي للفيروس.


لكن تحذير أبل من أنها لن تحقق توقعات المبيعات لربع السنة المنتهي في مارس بسبب الفيروس إلى جانب أنباء عن تعاف أقل من المتوقع بمصانع الشركة في الصين قوض التفاؤل سريعا.
ونزلت أسهم أبل المدرجة في فرانكفورت أكثر من ستة بالمئة بينما فقد سهم اس.تي ميكرو-إلكترونيكس أربعة بالمئة وديالوج لأشباه الموصلات 4.9 بالمئة.
وهبط المؤشر داكس الألماني الغني بأسهم شركات التكنولوجيا 0.9 بالمئة، بينما فقد المؤشر الفرعي الأوروبي لقطاع التكنولوجيا 1.5 بالمئة.

 وكانت شركة أبل قد أعلنت الإثنين، أن توقعاتها المالية السابقة، المقدمة خلال دورة أرباح شهر يناير، لم تعد صالحة؛ لتأثير تفشي فيروس كورونا. وتلفت الصحيفة إلى ترقب ما سيحدث مع افتتاح بورصة وول ستريت بعد 6 ساعة من كتابة التقرير.

وقالت آبل في  بيان موجه إلى المستثمرين، إنها لا تتوقع أن تفي بتوجيهات الإيرادات التي قدمتها في ربع  مارس؛ للآثار الناجمة عن فيروس كورونا الذي أغلق أجزاء كبيرة من الصين، وهو ما يتردد صداه من خلال الاقتصاد العالمي.

في خطابها، ذكرت شركة آبل أن توجيهاتها السابقة كانت مبنية على أفضل التقديرات حول وتيرة العودة إلى العمل بعد نهاية عطلة رأس السنة الصينية الجديدة في 10 فبراير، وبما أن عودة الصين إلى العمل قد توقفت،
وفيروس كورونا نفسه أكثر تعقيدًا مما توقع البعض؛ فإن تغيير الشركة في التوجيه أمر غير مفاجئ تقريبًا. .