حجم الخط

- Aa +

السبت 25 يناير 2020 07:00 ص

حجم الخط

- Aa +

صعود الذهب أمام هبوط النفط والدولار والأسهم الأمريكية مع تنامي مخاوف فيروس الصين

بلغ الذهب ذروة أسبوعين نتيجة الإقبال على الملاذات قابله تكبد نفط برنت أسوأ خسارة أسبوعية خلال عام مع تصاعد مخاوف فيروس الصين فيما تراجعت الأسهم الأمريكية وسط عمليات بيع واسعة النطاق يوم الجمعة، حيث تحاشى المستثمرون الأسهم بفعل المخاوف المتنامية من مدى انتشار الفيروس التاجي الذي ظهر في الصين

صعود الذهب أمام هبوط  النفط والدولار والأسهم الأمريكية مع تنامي مخاوف فيروس الصين

(رويترز) - هوت أسعار الخام أكثر من اثنين بالمئة يوم الجمعة وتكبد برنت أشد خسارة أسبوعية له فيما يربو على عام بفعل المخاوف من اتساع نطاق فيروس تاجي ظهر في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، بما قد يكبح الطلب على السفر والطاقة.

يحدث ذلك فيما قفز الذهب إلى ذروته في أكثر من أسبوعين يوم الجمعة حيث نالت أحدث تطورات تفشي الفيروس التاجي من الشهية للمخاطرة وشجعت الإقبال على أصول الملاذات الآمنة. ونقلت رويترز أنه بحلول الساعة 1841 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.7 بالمئة إلى 1573.73 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن سجل ذروته منذ الثامن من يناير كانون الثاني عند 1575.03 دولار في وقت سابق من الجلسة وفقا لرويترز.

وتحدد سعر التسوية في عقود الذهب الأمريكية الآجلة على ارتفاع 0.4 بالمئة إلى 1571.90 دولار للأوقية.

وقال بارت ميليك، مدير استراتيجيات السلع الأولية في تي.دي للأوراق المالية، ”السوق بأسرها انتقلت إلى وضع اللامخاطرة.“

وعلى صعيد الاسهم الامريكية فقد هبط المؤشر داو جونز الصناعي 170.36 نقطة بما يعادل 0.58 بالمئة إلى 28989.73 نقطة، وفقد ستاندرد اند بورز 30.09 نقطة أو 0.90 بالمئة مسجلا 3295.45 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 87.57 نقطة أو 0.93 بالمئة إلى 9314.91 نقطة.

وتراجع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني الذي يعد ملاذا آمنا يوم الجمعة وسط قلق المستثمرين من أن انتشار فيروس ظهر في الصين قد يضر بالسفر والطلب الاقتصادي. وأمام الين، الذي يستقطب المستثمرين في أوقات الضغوط الجيوسياسية أو المالية نظرا لوضع اليابان كأكبر دائن في العالم، تراجع الدولار 0.22 بالمئة إلى 109.24 ين.