لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي تتفوق على كبرى أسواق الخليج في 2019 وعُمان تظل تحت ضغط

ختم مؤشر دبي العام مرتفعا أكثر من تسعة بالمئة، ليتفوق على سائر أسواق الخليج الرئيسية، في حين قادت الكويت المنطقة بصعودها 32 بالمئة وتراجعت سلطنة عمان للعام الثالث على التوالي.

دبي تتفوق على كبرى أسواق الخليج في 2019 وعُمان تظل تحت ضغط

 رويترز- ختم مؤشر دبي العام مرتفعا أكثر من تسعة بالمئة، ليتفوق على سائر أسواق الخليج الرئيسية، في حين قادت الكويت المنطقة بصعودها 32 بالمئة وتراجعت سلطنة عمان للعام الثالث على التوالي. 

ونزلت دبي 0.2 بالمئة يوم الثلاثاء حيث فقد سهم بنك دبي الإسلامي 0.7 بالمئة وهبط بنك الإمارات دبي الوطني 0.4 بالمئة، لكنها أغلقت مرتفعة 9.3 بالمئة على مدار السنة، رغم هبوط أسعار العقارات.

12.5 مليار درهم صافي استثمارات الأجانب «غير العرب» في الأسهم الإماراتية

تضاعف صافي استثمارات الأجانب من غير العرب في أسواق المال الإماراتية 11 مرة بعدما قفزت قيمته إلى 12.5 مليار درهم خلال العام 2019
 

وارتفعت السعودية 0.5 بالمئة، لتصل مكاسبها السنوية إلى 7.2 بالمئة. وزادت أسهم بنك الرياض اثنين بالمئة يوم الثلاثاء، في حين ارتفع أرامكو 0.3 بالمئة إلى 35.3 ريال.

بدأ تداول سهم عملاق النفط أرامكو في 11 ديسمبر كانون الأول بعد إدراج طال انتظاره، ليصعد عشرة بالمئة عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 32 ريالا (8.53 دولار). ساعدت الزيادة الشركة على الاقتراب من تقييم التريليوني دولار الذي كان يستهدفه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وجمعت أرامكو 25.6 مليار دولار في الخامس من ديسمبر كانون الأول من خلال الطرح الأولي. وقفز الإدراج ببورصة الرياض لتصبح من أكبر عشر أسواق في العالم من حيث قيمة الشركات المدرجة.

وفي منتصف سبتمبر أيلول، صعدت أسعار النفط بما يصل إلى 19 بالمئة ثم قلصت مكاسبها، وذلك بعد هجوم على المملكة أوقف خمسة بالمئة من إنتاج الخام العالمي. وكانت تلك القفزة خلال معاملات يوم هي الأكبر منذ حرب الخليج في 1991.

صعود جماعي لبورصات الخليج.. وسهم أرامكو يعزز مكاسبه

ارتفعت معظم بورصات الخليج يوم الأحد بفضل أسهم القطاع المالي وقادت السعودية المكاسب في حين هبطت مصر جراء بيع أسهم قيادية.
 

وتقدم مؤشر السوق الأول في الكويت 32.4 بالمئة في 2019، مما يجعله الأفضل أداء للعام بأكمله.

وتنامى الاهتمام بالكويت بعد قرار ام.اس.سي.آي ترقية الأسهم الكويتية إلى مؤشرها الرئيسي للأسواق الناشئة في 2020. وقال فراجيش بهانداري، مدير المحفظة في المال كابيتال، إن من المتوقع أن يظل المؤشر مدعوما على نحو جيد لحين تنفيذ الخطوة.

وزاد المؤشر المصري الرئيسي 7.1 بالمئة في 2019. وفي معاملات يوم‭ ‬ الثلاثاء، ارتفع سهم البنك التجاري الدولي 0.2 بالمئة.

من ناحية أخرى، عانى المؤشر العماني من عام آخر سيء إذ انخفض 7.9 بالمئة في 2019، مقتربا من أدنى مستوياته في 15 عاما.