سهم الإمارات دبي الوطني يقفز لأعلى مستوى في 11 عاما ويصعد ببورصة الإمارة

سيشتري بنك الإمارات دبي الوطني دينيزبنك مقابل 15.48 مليار ليرة (2.8 مليار دولار)، بعدما توصل إلى اتفاق جديد مع سبيربنك الروسي المملوك للدولة.
سهم الإمارات دبي الوطني يقفز لأعلى مستوى في 11 عاما ويصعد ببورصة الإمارة
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 03 أبريل , 2019

ارتفعت بورصة دبي يوم الأربعاء مدعومة بمكاسب أسهم بنك الإمارات دبي الوطني، بعدما اتفق أكبر مصرف في الإمارة على شراء دينيزبنك التركي، بينما صعدت البورصة السعودية مع ارتفاع أسهم البنوك بشكل عام، وفقا لرويترز.

وزاد مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة، وصعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 6.1 في المئة، في أكبر حجم تعاملات له في عام مع تداول 8.8 مليون سهم.

وسيشتري بنك الإمارات دبي الوطني دينيزبنك مقابل 15.48 مليار ليرة (2.8 مليار دولار)، بعدما توصل إلى اتفاق جديد مع سبيربنك الروسي المملوك للدولة.

وينطوي العرض على خصم بنحو 20 في المئة عن السعر المتفق عليه سابقا، بعد هبوط حاد في قيمة الليرة التركية.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة، مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ذي الثقل في البورصة 1.1 في المئة.

وفي الأسبوع الماضي، اتفقت أرامكو السعودية، أكبر شركة منتجة للنفط في العالم، على شراء حصة قدرها 70 في المئة في سابك، من صندوق الاستثمارات العامة السعودي مقابل 69.1 مليار دولار.

وارتفع سهم البنك السعودي الفرنسي 1.8 في المئة. وأعلن المصرف يوم الأحد عن استرداد مبكر لصكوك ثانوية من الفئة 2 بقيمة ملياري ريال، تستحق في 2024.

وزاد سهم الشرق الأوسط للرعاية الصحية 0.9 في المئة، بعدما قالت الشركة إنه تم إنجاز 84 في المئة من مشروع المستشفى السعودي الألماني في مدينة الدمام حتى 31 مارس آذار، وتتوقع استكماله بحلول يونيو حزيران.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة، مع صعود سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير 5.8 في المئة إلى أعلى مستوياته في ستة أشهر، بعدما وافق مجلس إدارة الشركة على بيع قطع من الأراضي.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.4 في المئة، مع تراجع سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف من حيث الأصول في الشرق الأوسط وأفريقيا، واحدا في المئة، بينما انخفض سهم صناعات قطر ذو الثقل في السوق 0.8 في المئة.

وبدد سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة بعض المكاسب التي حققها في الجلسات القليلة السابقة، ليغلق منخفضا واحدا في المئة. وارتفع السهم بعدما أصبحت مسيعيد مؤهلة للانضمام إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في مايو أيار، حيث من المتوقع أن ينتج عن ذلك تدفقات من الصناديق الخاملة على أسهم الشركة بواقع 230 مليون دولار، بحسب ما قالته أرقام كابيتال.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة، مع تراجع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 0.5 في المئة.

لكن سهم أدنوك للتوزيع، التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، قفز 6.1 في المئة محققا أكبر مكسب له منذ إدراجه.

وحددت أدنوك بأثر رجعي سعر بيع خام مربان القياسي في شحنات مارس آذار عند 68.60 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له في خمسة أشهر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة