ارتفاع معظم بورصات الشرق الأوسط وسوقا الإمارات الأفضل

اثنتان من أكبر شركات التطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة أعلنتا الأسبوع الماضي عن نتائج مالية إيجابية للربع الأخير من العام الماضي تجاوزت توقعات السوق.
ارتفاع معظم بورصات الشرق الأوسط وسوقا الإمارات الأفضل
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 17 فبراير , 2019

(رويترز) - أغلقت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط على ارتفاع يوم الأحد، مواكبة موجة صعود في الأسواق العالمية يوم الجمعة، ومدعومة أيضا بنتائج أعمال أفضل من المتوقع، لا سيما في القطاع العقاري. 

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المئة، بينما ارتفع مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، بدعم من مكاسب أسهم اثنتين من أكبر شركات التطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة أعلنتا الأسبوع الماضي عن نتائج مالية إيجابية للربع الأخير من العام الماضي تجاوزت توقعات السوق.

وقالت أرقام كابيتال في مذكرة بحثية ”بدأت السوق في إعادة بناء الثقة في الأرباح كمحرك للمعنويات. ”المعنويات بشأن الإمارات العربية المتحدة كانت ضعيفة جدا في 2018، وبصفة خاصة فيما يتعلق بالعقارات، بفعل القلق من مخاطر زيادة المعروض، وضغوط التسعير التي أدت إلى تمديد خطط السداد، والضغط على العائد الإيجاري“.

وتابعت ”لكن أرقام الربع الرابع قدمت دلائل على أن عددا قليلا من المطورين العقاريين برزوا فائزين (إعمار والدار) من التحالفات في السوق“.

وارتفع سهم إعمار العقارية اثنين في المئة. وسجلت أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي زيادة 27 في المئة في ربح الربع الأخير من العام الماضي. وزاد سهم داماك العقارية 0.8 في المئة، رغم أن الشركة سجلت انخفاضا بنحو 60 في المئة في ربح العام بأكمله، بينما هبط صافي ربح الربع الرابع 87 في المئة.

وفي أبوظبي، صعد سهم الدار العقارية 3.6 في المئة. وسجلت الشركة الأسبوع الماضي زيادة في ربح الربع الرابع، واقترحت توزيعات أرباح أعلى لعام 2018.

وفي قطاعات أخرى، ارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 0.5 في المئة، بعدما قال البنك إنه ليس لديه أي خطط اندماج أو استحواذ، وذلك ردا على تقرير نشرته بلومبرج الأسبوع الماضي قال إن المصرف يدرس مثل هذه الخيارات.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة، مخالفا الاتجاه الصعودي لبقية أسواق المنطقة. وسجل البنك العربي الوطني زيادة في صافي ربح العام بأكمله إلى 3.13 مليار ريال (834.62 مليون دولار)، من 3.03 مليار ريال في السنة السابقة.

ولم يطرأ تغير على سهم البنك، ومن ثم لم يقدم دعما لقطاع البنوك. وتراجع سهما مصرف الإنماء ومصرف الراجحي 0.3 و0.6 في المئة على الترتيب.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 في المئة، مع صعود سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة 3.2 في المئة، وكان من بين الأسهم ذات أحجام التداول المرتفعة.

وقفز سهم أوراسكوم للاستثمار الأسبوع الماضي بعدما قال رئيس مجلس إدارتها رجل الأعمال المصري الملياردير نجيب ساويرس إنه يرى فرصا استثمارية ممكنة في كوريا الشمالية إذا نجح اجتماع قمة بين زعيمها كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت لاحق هذا الشهر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج