بورصة أبوظبي تواصل ارتفاعها ومصر تصعد بفضل مكاسب التجاري الدولي

صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي واحدا في المئة، ليغلق عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول 2014، محققا مكاسب لثلاث جلسات متتالية.
بورصة أبوظبي تواصل ارتفاعها ومصر تصعد بفضل مكاسب التجاري الدولي
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 04 فبراير , 2019

شهدت بورصة أبوظبي صعودا حادا يوم الاثنين بدعم من مكاسب بنك أبوظبي الأول، بعدما اقترح المصرف زيادة الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمه، بينما ارتفعت البورصة المصرية بفضل صعود أسهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في البلاد، بحسب رويترز.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي واحدا في المئة، ليغلق عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول 2014، محققا مكاسب لثلاث جلسات متتالية. وزاد سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في دولة الإمارات العربية المتحدة، 2.3 في المئة إلى 15.34 درهم، مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ 29 مايو أيار 2014.

واقترح البنك الأسبوع الماضي زيادة الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمه إلى 40 في المئة من 25 في المئة، وسجل ارتفاعا بلغ أربعة في المئة في ربح الربع الأخير من العام الماضي، متجاوزا توقعات المحللين.

وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري اثنين في المئة، ليلامس أعلى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2005. وشهد السهم صعودا في معظم الجلسات السابقة، بعدما اتفق بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال غير المدرج على الاندماج لخلق ثالث أكبر بنك في دولة الإمارات بأصول قيمتها 114 مليار دولار.

وزاد سهم بنك الاتحاد الوطني واحدا في المئة.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 في المئة، مدعوما بارتفاع سهم البنك التجاري الدولي 3.1 في المئة. وأعطت الهيئة العامة للرقابة المالية الضوء الأخضر للبنك للمضي قدما في زيادة رأس المال المرخص إلى 50 مليار جنيه مصري (2.84 مليار دولار) من 20 مليار جنيه. وارتفع سهم جهينة للصناعات الغذائية 4.3 في المئة. وقالت الشركة الأسبوع الماضي إن ربحها السنوي زاد إلى أكثر من المثلين.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة، مع تراجع معظم الأسهم العقارية المدرجة على قائمته. وانخفض سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة، 1.7 في المئة، بينما تراجع سهما وحدتيتها مجموعة إعمار مولز وإعمار للتطوير، 2.7 واثنين في المئة بالترتيب. وتراجع سهم داماك العقارية 2.3 في المئة. ودفع أداء أسهم الشركات الثلاث إلى اتخاذ إم.إس.سي.آي قرارا بحذفها من مؤشرها للأسواق الناشئة في مايو أيار، بموجب معايير العضوية لشركة مؤشرات الأسواق، وهو ما ضغط على تلك الأسهم.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.4 في المئة، مع صعود سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 4.6 في المئة. وقالت الملاحة القطرية إنها اتفقت من خلال وحدة تابعة لها على شراء حصة جهاز قطر للاستثمار وقدرها 5.9 بالمئة في ناقلات، لترتفع حصتها فيها إلى 36.3 في المئة. وارتفع سهم الملاحة القطرية 1.1 في المئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 في المئة، تحت ضغط هبوط الأسهم العقارية، مع تراجع سهم جبل عمر للتطوير العقاري 1.6 في المئة. وهبط سهم العقارية السعودية 1.6 في المئة، بعدما عينت الشركة أيمن بن محمد المديفر رئيسا لمجلس إدارتها. لكن سهم دلة للخدمات الصحية القابضة ارتفع 2.4 في المئة، بعدما وافق مجلس إدارة الشركة على إعادة شراء خمسة في المئة من الأسهم العادية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة