مكاسب بأسواق الخليج والبورصة السعودية ترتفع من أدنى مستوياتها في شهر

ارتفعت البورصة السعودية متعافية من أدنى مستوياتها في شهر يوم الاثنين، بينما حققت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى مكاسب أيضا.
مكاسب بأسواق الخليج والبورصة السعودية ترتفع من أدنى مستوياتها في شهر
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 نوفمبر , 2018

ارتفعت البورصة السعودية متعافية من أدنى مستوياتها في شهر يوم الاثنين، بينما حققت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى مكاسب أيضا، وفقا لرويترز.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة، مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة، اثنين في المئة. وارتفع سهم السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب) 3.5 في المئة، بعدما عينت الشركة رئيسا تنفيذيا جديدا.

وصعدت أسهم بعض شركات الأسمنت، وبصفة خاصة تلك التي في جنوب البلاد قرب اليمن، مجددا بفعل آمال في أن تضع الحرب أوزارها قريبا، وهو ما قد يعزز الطلب على الأسمنت في عمليات إعادة البناء.

 وقفز سهم أسمنت نجران 5.7 في المئة. لكن زيادة التوترات الجيوسياسية في منطقة الخليج تجعل من غير الواضح ما إذا كان هناك حل مستدام للصراع أم لا. وأظهرت بيانات البورصة يوم الأحد أن المستثمرين الأجانب المؤهلين سجلوا مبيعات صافية بنحو 100 مليون دولار الأسبوع الماضي، حيث باعوا أسهما سعودية أكثر مما اشتروا لستة أسابيع متتالية.

 وارتفع مؤشر بورصة قطر واحدا في المئة، مع صعود سهم صناعات قطر 2.2 في المئة، وسهم بنك قطر الوطني 1.9 في المئة. لكن سهم قطر للوقود هبط 4.3 في المئة، وشكل أكبر ضغط على المؤشر.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة، بعدما شهد صعودا حادا في الجلستين السابقتين. وانخفض سهم الشرقية للدخان 3.2 في المئة، وسهم البنك التجاري الدولي 0.9 في المئة. وهبط سهم السويدي إليكتريك اثنين في المئة، بعدما سجلت الشركة انخفاضا بما يزيد عن 27 في المئة في ربح الربع الثالث العائد للمساهمين. وعلى الرغم من ذلك، قفز سهم بايونيرز القابضة 6.6 في المئة، مواصلا صعوده بعدما أعلنت الشركة يوم الأحد أنها قدمت عرضا ملزما للاستحواذ الكامل على الكابلات الكهربائية المصرية، مقابل 1.35 جنيه مصري للسهم. وارتفع سهم الكابلات الكهربائية 2.3 في المئة إلى 1.24 جنيه.

وصعد سهما إيديتا للصناعات الغذائية وبورتو جروب عشرة في المئة لكل منهما.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة، مع صعود سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 4.9 في المئة، مع بدء سريان قرار أعلنه المصرف في وقت سابق بالسماح للأجانب بشراء ما يصل إلى 25 في المئة من أسهمه.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة، مع صعود سهم داماك العقارية 1.9 في المئة، وسهم دار التكافل 4.3 في المئة. لكن سهم دبي للاستثمار تراجع 3.3 في المئة، مسجلا خسائر لأربع جلسات متتالية، بعدما قررت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق نقل السهم إلى مؤشرها للشركات الصغيرة الإماراتية، من مؤشرها المعياري لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وصعد سهم موانئ دبي العالمية، المدرج في بورصة ناسداك دبي، 2.8 في المئة.

وأبلغ رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم رويترز يوم الأحد أن الشركة المشغلة للموانئ تعتقد أن التوترات التجارية العالمية ستجعل عام 2019 زاخرا بالتحديات، لكن لن يتعذر التعامل معها. مضيفا أن الشركة تتخذ إجراءات لخفض التكاليف.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة