حجم الخط

- Aa +

الخميس 13 فبراير 2020 06:45 ص

حجم الخط

- Aa +

رواد الاقتصاد الجديد يشيدون بالتجارب الريادية لدبي ودولة الإمارات

رواد الاقتصاد الجديد يشيدون بالتجارب الريادية لدبي ودولة الإمارات في ختام القمة التي عُقدت برعاية حمدان بن محمد للمرة الأولى في المنطقة

رواد الاقتصاد الجديد يشيدون بالتجارب الريادية لدبي ودولة الإمارات


أشاد مستثمرون ورواد أعمال عالميون بالتجارب الناجحة التي حققتها الجهات الحكومية في دبي ودولة الإمارات في مجالات دعم الاستثمار وريادة الأعمال وتمكين الشركات الناشئة، وذلك خلال مشاركتهم في جولة تعريفية في دبي في ختام أعمال قمة كوفمان العالمية لرواد الاقتصاد الجديد التي استضافها "حي دبي للمستقبل" برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.


وشهدت القمة التي تم تنظيمها بالشراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل ومجموعة تيكوم، مشاركة أكثر من 300 شخصية عالمية من كبار المستثمرين ورواد الأعمال إلى جانب وزراء ومدراء ومسؤولين في حكومة الإمارات، ومجموعة من الشركات الناشئة ورجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم.


وتضمنت فعاليات المؤتمر عقد مجموعة من الجلسات الرئيسية التي استضافت معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وسعادة جون راكولتا جونيور سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة الإمارات، وسعادة عبد الله بن طوق أمين عام مجلس الوزراء، وسعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دائرة دبي الذكية، وسعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وجيف هارباك الرئيس التنفيذي لبرنامج "زملاء كوفمان".


كما شاركت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي في جلسة خاصة ضمن أعمال القمة، أكدت خلالها أن دولة الإمارات ستكون الوجهة الأبرز عالمياً لاستقطاب الشركات العالمية والناشئة والمستثمرين ورواد الأعمال هذا العام مع انطلاق إكسبو 2020 دبي بمشاركة 192 دولة، ما يفتح الأبواب للكثير من فرص تطوير الأعمال والدخول في أسواق وشراكات جديدة.


وأشارت ريم الهاشمي إلى أن الحدث العالمي البارز الذي يمثله "إكسبو 2020 دبي"، يركز على مفهوم تواصل العقول لصنع المستقبل، وإيجاد حلول ناجحة للتحديات العالمية المتسارعة التي تواجهها الإنسانية، داعية المشاركين في القمة لزيارة إكسبو 2020 دبي، الذي تنطلق فعاليته أكتوبر المقبل، للمشاركة في رسم ملامح مستقبل العالم.


خلفان بلهول: فرصة لتعريف المستثمرين ورواد الأعمال بتجربة دبي


وأكد خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن تنظيم قمة كوفمان العالمية لرواد الاقتصاد الجديد أتاح المجال لكثير من كبار المستثمرين ورواد الأعمال لزيارة دبي للمرة الأولى والتعرف على بنيتها التحتية الرائدة في مجالات دعم الابتكار واستقطاب العقول المبدعة ونشر ثقافة ريادة الأعمال، والاطلاع على التجارب والممارسات وقصص النجاح والفرص الاستثمارية وأهم المبادرات والاستراتيجيات الوطنية في دولة الإمارات لتوظيف التكنولوجيا الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والروبوتات.


وقال بلهول إن "حي دبي للمستقبل" سيشهد خلال الفترة المقبلة إطلاق مجموعة من المبادرات الهادفة لعقد شراكات دولية جديدة وتطوير قطاعات اقتصادية مستقبلية تسهم في جعل دبي الوجهة المثلى لأصحاب الأفكار الاستثنائية والمشاريع الطموحة، من خلال توحيد جهود القطاعات الحكومية والاقتصادية والمالية لتسهيل تأسيس أعمال وشركات جديدة ترسم ملامح مستقبل الاقتصاد الجديد.


قصص نجاح وتجارب رواد أعمال
وشارك في الجلسات الرئيسية لـ "قمة كوفمان العالمية لرواد الاقتصاد الجديد" كل من مدثر شيخة الشريك المؤسس لشركة "كريم"، وعبد الرحمن طرابزوني المدير التنفيذي والعضو المنتدب للشركة السعودية للمشاريع التكنولوجية (STV)، وفادي غندور رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ"ومضة كابيتال"، وأمير فرحة الشريك الإداري في "بيكو كابيتال"، وغيليوم بوساز المؤسس الرئيس التنفيذي لـ (Checkout.com)، ومايكل ليهاني المؤسس الرئيس التنفيذي لـ (PropertyFinders)، وداني فرحة المؤسس والشريك الإداري في "بيكو كابيتال"، وهدى قطان المؤسس الرئيس التنفيذي لـ"هدى بيوتي". وركوت الجلسات الخاصة الأخرى على استشراف مستقبل العديد من القطاعات الحيوية بما في ذلك التجارة الإلكترونية والطيران والتنقل والأغذية والصحة والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها.
التوجهات العالمية
وشارك أعضاء "برنامج زملاء كوفمان" خلال فعاليات القمة في اجتماعات خاصة لمناقشة أحدث التوجهات العالمية في مجال توظيف أدوات الثورة الصناعية الرابعة في إيجاد حلول للتحديات المستقبلية، ودور الاستثمار في تسريع تبني التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى استعراض سمات رواد الأعمال الناجحين، وتطوير العلامة التجارية.
الجدير بالذكر، أن "برنامج زملاء كوفمان" تأسس عام 1995 من قبل رائد الأعمال الأمريكي "إيوينغ ماريون كوفمان" وهو برنامج زمالة يمتد لعامين ويضم حالياً 589 مشاركاً من 46 دولة أشرفوا على نحو 7700 صفقة أعمال منذ انطلاق البرنامج، كما أسس زملاء كوفمان نحو 100 شركة.