حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 22 يناير 2020 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

صندوق محمد بن راشد للابتكار يعلن عن انضمام 11 شركة محلية وعالمية جديدة إلى برنامج المُسرّع

تضم دفعة شتاء 2020 ثماني شركات من دولة الإمارات، مما يعكس قوة المستويات المحلية لريادة الأعمال

صندوق محمد بن راشد للابتكار يعلن عن انضمام 11 شركة محلية وعالمية جديدة إلى برنامج المُسرّع

أعلن صندوق محمد بن راشد للابتكار، التابع لمبادرات وزارة المالية والذي يهدف إلى دعم الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن اختيار 11 شركة محلية وعالمية مبتكرة للانضمام إلى دفعة شتاء 2020 من مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار. وتأتي الدفعة الجديدة التي تمثل شركات من أربعة بلدان لتنضم إلى 28 شركة سبق وتم اختيارها للانضمام إلى المسرّع من مختلف أنحاء العالم، لترفع بذلك العدد الإجمالي لأعضاء البرنامج إلى 39 شركة منذ إطلاقه في شهر ديسمبر 2018.

وتتضمن الشركات الـ 11 الجديدة المنضمة إلى المُسرّع ثماني شركات تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، وهي: ارنب Arnab (قطاع النقل)، وإنجليز دوت كوم Englease.com  (قطاع التعليم)، وفارمين Farmin (قطاع التكنولوجيا)، وفود-إيه تي إم Food-ATM (قطاع التكنولوجيا)، وهولوجايد HoloGuide (قطاع التكنولوجيا)، وبروفين ميد ProvenMed (قطاع الصحة)، ورزق RIZEK (قطاع التكنولوجيا)، وشيفتلينغ Shiftling  (قطاع التكنولوجيا)، إضافة إلى 3 شركات دولية: إكسيل@يوني Excel@Uni (قطاع التعليم) ومقرها جنوب إفريقيا، وجست تشين JustChain  (قطاع التكنولوجيا) من الولايات المتحدة الأمريكية، وتوكان توكو Toucan Toco (قطاع التكنولوجيا) من فرنسا.

وتمتاز الدفعة الجديدة لأعضاء مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار بمسيرة حافلة بالانجازات، حيث فازت شركة "فارمين" المحلية التي تسخّر قدرات الذكاء الاصطناعي لتحسين ربحية الزراعة بجائزة "برنامج جيوتيك إنوفيشن للابتكار" الذي تنفذه "وكالة الإمارات للفضاء". وكانت شركة "فود-إيه تي إم"، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها وتوفر حلاً يتيح للعمال تناول الطعام مجاناً باستخدام بطاقة ذكية يمكن للشركات تعبئتها بالرصيد من ميزانياتها المخصصة لبرامج المسؤولية الاجتماعية، قد بلغت التصفيات النهائية في مسابقة "جيتكس نجوم المستقبل" التي أقيمت شهر أكتوبر الماضي. وبدوره، فاز "هولوغايد"، تطبيق الهاتف المتحرك الذي يوفر للسياح والسكان دليلاً متعدد اللغات وقائماً على تقنيات الواقع المعزز ، بجائزة  ماراثون أفكار "هاكاثون إنجل هاك" دبي في يوليو 2019، وكان واحداً من أول عشرة متنافسين نهائيين في "مسار الأفكار" ضمن "مسابقة الشركات العربية الناشئة 2019" التي أطلقها "منتدى MIT لريادة الأعمال". أما شركة التكنولوجيا الناشئة "رزق" التي تهدف إلى توفير المزيد من فرص العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد نجحت في جمع تمويل أساسي قدره 1.5 مليون دولار في 2019، ذات العام الذي أطلقت فيه أعمالها. ومن جهتها، جمعت "توكان توكو" الفرنسية، منصة السرد القصصي القائم  على البيانات التي انطلقت في عام 2014، مبلغاً قدره 12 مليون يورو في عام 2019، وفازت بجائزة أفضل شركة ناشئة في مجال الاقتصاد الإبداعي لعام 2019 ضمن جوائز "جيتكس نجوم المستقبل"، وتتضمن قائمة عملائها أكثر من 100 شركة مدرجة على قائمة "فورتشن 500".

وتم اختيار دفعة الشتاء للانضمام إلى أعضاء مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار خلال النسخة الخاصة بتقديم الطلبات في "أسبوع جيتكس للتقنية"، وذلك بهدف استقطاب الشركات الناشئة والمبتكرة خلال هذا الحدث الرائد. ففي غضون أسبوعين فقط، تم تلقي 96 طلباً من 28 بلداً موزعة على 5 قارات، من الشركات المبتكرة التي أحدثت التغيير حول العالم، والتي واجهت بعض التحديات العالمية عبر القطاعات السبعة ذات الأولوية للاستراتيجية الوطنية للابتكار لدولة الإمارات وهي التكنولوجيا، والصحة، والفضاء، والمياه، والطاقة النظيفة، والنقل، والتعليم.

وبهذه المناسبة، قالت فاطمة يوسف النقبي – الرئيس التنفيذي للابتكار ممثل وزارة المالية في الصندوق: "يسعدنا استقبال هذه الدفعة المتميزة من الشركات الواعدة في ’ مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار‘ ، البرنامج الرائد الذي يشهد نمواً متزايداً. فقد برهنت هذه  الدفعة الجديدة من الأعضاء على الدور المحوري الذي تلعبه الريادة على صعيد إحداث التغيير الإيجابي، ويسعدنا بدورنا أن نعرب عن التزام بلادنا تجاه مساعدتهم على دفع عجلة النمو والازدهار في أعمالهم. ومن جهة أخرى، يأتي الحضور القوي للشركات المحلية التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها في دفعة الشتاء ليعكس بوضوح روح الريادة المتنامية التي تتميز بها الدولة".

ويهدف مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار الذي تم إطلاقه في عام 2018 إلى تعزيز إمكانيات نمو الشركات الناشئة المبتكرة التي تساهم في تشكيل مستقبل اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتيح المُسرّع للشركات الأعضاء إمكانية الاستفادة من خدمات عالمية المستوى وفرصة التدرب على يد نخبة من الخبراء والشركاء العالميين لتسريع أعمالها، ورفع القدرات والكفاءات وتحقيق مقاييس الجودة وإبراز القيمة المضافة. ويحق للشركات العالمية أو التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها التقدم للبرنامج، شريطة أن تسعى إلى العمل والنمو ضمن دولة الإمارات.

ويحظى الأعضاء الجدد بفرصة الاستفادة من باقة الخدمات المصممة خصيصاً التي يوفرها المُسرّع ضمن خمسة مجالات هي: تحديد الاتجاه الاستراتيجي، تحديد وتأطير نموذج الأعمال، وتسهيل الوصول إلى سوق العمل والزبائن، تسهيل الوصول إلى الأموال والتمويل، وتحديد استراتيجية الأشخاص.

ومنذ إطلاق المُسرّع، سجلت الشركات الأعضاء تقدماً ونمواً ملحوظاً بفضل الدعم الذي يقدمه خبراؤه، حيث نجح العديد منها في توسيع نطاق أعمالها وتعزيز حضورها وإيراداتها، بينما حصلت شركات أخرى على التمويل وفازت بالجوائز المرموقة في قطاعاتها. ومنذ تأسيسه، أظهر برنامج مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار التزاماً واضحاً بمساعدة أعضائه على النجاح عبر دعم حلولهم ومشاريعهم المبتكرة، ويواصل اليوم استقطاب الشركات الطامحة إلى دفع عجلة نموها وتوسيع نطاق نشاطها.