فيضانات وأجواء ثلجية في دول بلاد الشام

في الأردن خسائر بعشرات الملايين وأنباء عن حالة وفاة واختفاء شقيقين ، وفي فلسطين
فيضانات وأجواء ثلجية في دول بلاد الشام
شارع في العاصمة الأردنية
الجمعة, 01 مارس , 2019

تتعرض دول بلاد الشام إلى منخفض جوي أدى إلى هطول أمطار غزيرة وثلوج وانخفاض كبير في درجات الحرارة، متأثرة بكتلة هوائية قطبية. ففي سوريا وفلسطين، طرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها في معظم المناطق، فيما شهدت بيروت وعدد من المدن اللبنانية هطولاً لحبات البرد والثلوج.

(صور لإسرائيلي علقت سيارته في القدس المحتلة وجرى انتشاله ونقله للمستشفى)

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها بلاد الشام إلى فيضانات وسيول في الأردن يوم الخميس، وأدت إلى حدوث فيضانات  تسببت بغرق الطرقات ومحاصرة السيارات في العاصمة عمّان، وفي فلسطين شهدت درجات الحرارة انخفاضاً كبيرا عن معدلاتها بحوالي 6-7 درجات مئوية، مع طقس بارد إلى شديد البرودة، وتساقط الأمطار الغزيرة والمصحوبة بزخات من البرد والعواصف الرعدية فوق جميع المناطق. وأغرقت مياه الأمطار العديد من المنازل والمحال التجارية في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، وأدت غزارة الأمطار إلى جريان العديد من الأودية.

وتسبب مياه الأمطار بإغلاق شارع القدس رام الله، كذلك أغلق النفق المؤدي إلى قرى شمال غرب القدس العشر.

وفي القدس، أفاد مركز معلومات وادي حلوة بانهيار سور استنادي ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، فيما أعرب سكان من حي وادي حلوة المقدسي عن خشيتهم من وقوع انهيارات أرضية جديدة أسفل منازلهم والشارع الرئيسي الممتد من سور الأقصى الجنوبي والمفضي لأحياء البلدة. ولحقت أضرار وخسائر مادية، في عدد من منازل وممتلكات في عدد من مدن ومخيمات غزة.

وشهد الأردن يوم الخميس عاصفة مطرية  طالت عدة مناطق جبلية والعاصمة عمان وبدأت العاصفة والأمطار التي تحولت إلى سيول في الصباح الباكر مع فياضانات غير مسبوقة تسببت بها الامطار وأنتهى بموجة رياح عاتية مساء الخميس تخللها سقوط اشجار .

وأعلنت بلدية عمان الكبرى حالة الطورئ القصوى بسبب رداءة الأحوال الجوية.

ونقل موقع الراي اليوم أن السيارات وهي غارقة تماما  شوهدت في العاصمة الاردنية وسط موجة سخط ضد جاهزية بلدية العاصمة والسلطات مما إضطر مركز ادارة الازمات لتشكيل لجنة لإحتواء الاضرار.
وغرقت منطقة وسط العاصة القديمة تماما بالسيول التي داهمت مئات المواطنين قبل إعلان رئيس غرفة تجار عمان خليل الحاج التوفيق بان خسائر تجار المدينة بالملايين .

وإشتكى التجار الذين داهمت السيول بضاعتهم وأتلفتها ومحلاتهم من تأخر ردود فعل فرق الانقاذ والطواريء خصوصا وان  الجرافات تكفلت بنقل المواطنين الذين داهمتهم السيول بحسب الموقع.


وإضطرت الحكومة لإعلان عطلة رسمية بعد بدء الدوام الرسمي  بصورة تؤشر على خلل في الجاهزية والتوقع .
واعاد مواطنون بالمئات التذكير بضرورة اقالة امين العاصمة وجهازها القيادي خصوصا بعدما تبين بان المياه المتجمعة التهمت طبقات من الإسفلت والاسمنت  وتسببت بإنهيار شوارع حيث اصبح شارع عريق في وسط المدينة غير متاح للمسير إطلاقا.
وأخفقت مجددا البنية التحتية في العاصمة في إحتواء سيول الامطار رغم تكررها في مثل هذا الوقت  لعامين على الاقل.

وقدرت جهات مستقلة الخسائر المادية والتجارية بعشرات الملايين بالنسبة للأردنيين. وتصادف الفيضان المائي مع وجود غالبية اركان الدولة في لندن لحضور مؤتمرها الاقتصادي. وفي وقت لاحق بعد الظهر تم الإعلان عن غرق مواطن وإختفاء شقيقين في مناطق  بشرقي العاصمة عمان.

وفي لبنان أعلن رئيس مركز جرف الثلوج في منطقة جرد القيطع خالد ديب أن "الشبان الذين وجهوا نداء استغاثة بعدما حاصرتهم الثلوج في محلة عين الخيار اعالي جبال عكار، يعانون من وضع سيء، موجها نداء الى فريق المساعدة للعمل على إغاثة المحاصرين وإجلائهم"، بحسب الوكالة الوطنية للاعلام. وشهدت بيروت وعدد من المدن اللبنانية هطولاً لحبات البرد، وتوقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني أن يكون الطقس غائماً مع انخفاض إضافي وملموس بدرجات الحرارة وضباب على المرتفعات.وحذرت الإدارة من تشكل السيول وحدوث انجرافات في التربة خاصة خلال فترة قبل الظهر وتساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر وتدني الرؤية خلال النهار إلى ما دون الألف متر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة