لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 28 يناير 2020 04:45 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تعلن جاهزية المحطة الأولى بمفاعل براكة للتشغيل

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة التابعة لها عن نتائج تقييم الجاهزية التشغيلية للمحطة الأولى في براكة والتي أكدت جاهزية المحطة لبدء المرحلة التشغيلية.

الإمارات تعلن جاهزية المحطة الأولى بمفاعل براكة للتشغيل

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة التابعة لها عن نتائج تقييم الجاهزية التشغيلية للمحطة الأولى في براكة والتي أجراها فريق دولي من خبراء الطاقة النووية في مركز أتلانتا التابع للرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية والتي أكدت جاهزية المحطة لبدء المرحلة التشغيلية.

وتعتبر عملية التقييم التي تقوم بها الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية في هذه المرحلة قبل التشغيل إحدى أهم عمليات التقييم في قطاع الطاقة النووية عالمياً، إذ تتماشى مع المعايير الدولية للقطاع النووي التي تحددها الرابطة والتي تتمتع بعضويتها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وخلال عملية التقييم التي أجرتها في نوفمبر 2019 عمل فريق التقييم على اختبار عدد من الوظائف التخصصية والتي تعد أساسية لبدء التشغيل الآمن للمحطة وتشمل أداء مشغلي المفاعلات والعمليات والصيانة وصولاً إلى إدارة العمل والجاهزية لحالات الطوارئ، حيث قام فريق من الرابطة مؤخراً بإبلاغ مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بنتائج عملية التقييم والتي أكدت جاهزية المحطة الأولى في براكة لبدء عمليات التشغيل، بحسب وكالة انباء الإمارات.

وتأتي عملية التقييم بعد سلسلة من الاختبارات التي قامت بها عدة جهات رقابية محلية ودولية خلال الأعوام الماضية والتي تكللت باستيفاء المحطة الأولى في براكة لشروط التشغيل الآمن.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية المهندس محمد إبراهيم الحمادي: يعد نجاح المحطة النووية الأولى في براكة في اجتياز تقييم الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية إنجازاً كبيراً بالنسبة للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، حيث إنه يمثل اعترافاً دولياً بالتزام المحطة وفريق العمل والعمليات التشغيلية بالمعايير العالمية كما يمثل اعترافاً بأن محطات براكة للطاقة النووية السلمية تستوفي الالتزامات التي تعهدت بها الدولة في عام 2008 حول الشفافية التشغيلية الكاملة والسعي لتحقيق أعلى معايير السلامة والجودة والأمان.

وأضاف: ننظر لهذا الإنجاز بقدر كبير من المسؤولية، حيث نواصل في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تقديم الدعم لشركة نواة للطاقة في مساعيها للحصول على رخصة التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية للبدء بالإنتاج الآمن والتدريجي للطاقة الكهربائية الآمنة والموثوقة والصديقة للبيئة، لدعم النمو في دولة الإمارات على امتداد الأعوام الـ60 المقبلة.

وتأتي عملية التقييم تتويجاً لجهود الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية، حيث قامت بأكثر من 30 زيارة وتقييماً خلال الفترة الماضية والتي تبرز ثقافة السلامة المتبعة في البرنامج النووي السلمي الإماراتي والتزامه بتطبيق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمان والجودة والشفافية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية مارك ريدمان: يعتبر اجتياز تقييم ما قبل التشغيل الذي أجرته الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية للمحطة النووية الأولى في براكة إنجازاً استثنائياً ودليلاً على التزام شركة نواة للطاقة باللوائح التنظيمية والمعايير المحلية والعالمية على حد سواء وفيما نواصل جهودنا لضمان بدء التشغيل الآمن للمحطة النووية الأولى سنعمل بشكل وثيق مع شركائنا لضمان جاهزيتنا لاستلام رخصة التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بالتزامن مع التزامنا الكامل بأعلى معايير التميز التشغيلي.