لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 25 يناير 2020 10:30 ص

حجم الخط

- Aa +

شاهد لقطات للزلزال الذي ضرب تركيا وارتفاع عدد القتلى إلى 20 وأكثر من ألف جريح

أصيب أكثر من 1015 شخصا في لقي 20 شخصا على الأقل حتفهم في الزلزال الذي ضرب منطقة في تركيا

شاهد لقطات للزلزال الذي ضرب تركيا وارتفاع عدد القتلى إلى 20 وأكثر من ألف جريح
تمتد بعض الفوالق من تركيا إلى سوريا وحتى لبنان ومنها فالق اليمونة على طول سلسلة جبال لبنان الغربية ويعد من اكبر فوالق منطقة البحر المتوسط، ويشق لبنان نصفين. وفالق سرغايا، على مقربة من الحدود الشرقية بين لبنان وسوريا ، وفالق الروم، او فالق جبل لبنان، يتفرع من فالق اليمونة جنوبا باتجاه البحر الابيض المتوسط.

نقلت وكالة الأناضول تقريرا يفيد بارتفاع أعداد القتلى إلى 20 على الأقل وإصابة أكثر من 1000 شخص  مساء أمس الجمعة في هزة أرضية ضربت شرق تركيا ووصلت اهتزازاتها إلى وسط سوريا جنوبا وجورجيا شمالا.

والتقطت كاميرات مراقبة في متاجر تركية لحظة وقوع الزلزال وفرار المتسوقين.

وقد انتقلت ارتدادات الزلزال عبر الفوالق التي شملت كل أنحاء تركيا، ووصلت إلى لبنان وسوريا والعراق وفلسطين المحتلة.
فيما قدر مركز الرصد عدد سكان المناطق الذين شعروا بتبعات الزلزال بنحو مئة وعشرين مليون نسمة.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن وزير الداخلية قوله "نأمل بأن لا يكون هناك مزيد من الضحايا".
وكانت حصيلة سابقة أوردتها الوكالة التركية للكوارث أشارت إلى وجود 14 قتيلا على الأقل.
وقال ملاحات جان (47 عاما) من سكان ألازيغ لوكالة فرانس برس "كان الأمر مخيفا، وسقط الأثاث علينا. هرعنا إلى الخارج. سنمضي الأيام القليلة المقبلة في مزرعة خارج المدينة".
وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه سيتم اتخاذ "كل التدابير اللازمة" لمساعدة المناطق التي ضربها الزلزال، مشيرا إلى أنه أرسل عددا من الوزراء إلى المناطق المتضررة.
وكتب إردوغان على تويتر "نقف إلى جانب شعبنا من خلال كل مؤسساتنا، خصوصا الوكالة الحكومية للكوارث والهلال الأحمر".
وقالت السلطات إن قاعات رياضية ومدارس ومكتبات فتحت أبوابها مساء لاستيعاب الأشخاص الذين فروا من منازلهم بعد الزلزال.
وبث التلفزيون التركي صورا لسكان مذعورين يندفعون خارج المباني، ومشاهد لمبنى واحد على الأقل تندلع نيران من سقفه. كما عرض لقطات لرجال إنقاذ يبحثون عن ناجين محتملين تحت أنقاض أحد المباني.
كما قالت الوكالة الحكومية للكوارث إنه تم تسجيل ما لا يقل عن ثلاثين هزة ارتدادية للزلزال خلال يوم الجمعة، وإنه تم إرسال أكثر من 400 فريق من رجال الإنقاذ إلى المناطق المتضررة.
وذكرت قناة تلفزيون "ان تي في" أن سكان مناطق عدة في شرق تركيا شعروا بالزلزال، بما في ذلك تونجلي، مشيرة إلى تعبئة فرق الإنقاذ.
وتجدر الاشارة الى ان تركيا الواقعة على خطوط تصدع عدة، تتأثر بالزلازل على نحو متكرر، فقد ضرب زلزال عام 1999، بلغت قوته 7,4 درجات شرق البلاد، ما أسفر عن مصرع أكثر من17 ألف شخص بينهم ألف في اسطنبول.
وفي أيلول، ضرب زلزال بلغت قوته 5,7 درجات اسطنبول. ويعتقد الخبراء أن زلزالا كبيرا يمكن أن يضرب في أي وقت هذه المدينة التي يزيد عدد سكانها عن 15 مليون نسمة.