لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 22 يناير 2020 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

البرلمان الكويتي يوافق على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعودية

وافق مجلس الأمة الكويتي على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعودية بأغلبية 55 صوتاً ورفض 7 أصوات

البرلمان الكويتي يوافق على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعودية
وافق مجلس الأمة الكويتي على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعودية

(أريبيان بزنس/ رويترز) - وافق مجلس الأمة الكويتي (البرلمان الكويتي) اليوم الأربعاء على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعودية بأغلبية 55 صوتاً ورفض سبعة أصوات.

واتفقت الكويت والسعودية، وكلاهما عضوان بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، العام الماضي، على إنهاء نزاع دام لخمس سنوات على المنطقة؛ وهو الاتفاق الذي سيسمح باستئناف الإنتاج بحقلين نفطيين بإمكانهما ضخ ما يصل إلى 0.5 بالمئة من إمدادات النفط العالمية.

وكان البلدان أوقفا الإنتاج من حقلي الوفرة والخفجي، البالغة طاقتهما حوالي 500 ألف برميل يومياً، في 2014 و2015 على الترتيب.

وشكل إغلاق حقول المنطقة المقسومة بين البلدين، وهما بالأساس حقلي الخفجي والوفرة، مسألة سياسية عالقة بين البلدين الحليفين، ويحاول مسؤولون كبار حل الأمر منذ أشهر.

وتغطي المنطقة المقسومة مساحة 5770 كيلومتراً مربعاً على الحدود بين السعودية والكويت؛ حيث لم يشملها ترسيم الحدود بين البلدين في العام 1922.

وإنتاج المنطقة المقسومة يُوزع مناصفة بين الكويت والسعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتدير حقل الخفجي شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية مع الشركة الكويتية لنفط الخليج -التابعة لمؤسسة البترول الكويتية الحكومية- عن طريق شركة مشتركة. وتقرر إغلاقه في أكتوبر/تشرين الأول 2014 لأسباب بيئية وكانت طاقته الإنتاجية قبل الإغلاق بين 280 و300 ألف برميل يومياً.

أما حقل الوفرة، فتديره الشركة الكويتية لنفط الخليج التي تديرها الدولة وشيفرون نيابة عن السعودية. والحقل مغلق منذ مايو/أيار 2015 بسبب مشكلات تشغيلية. وكانت طاقته الإنتاجية تبلغ نحو 220 ألف برميل يومياً من الخام العربي الثقيل.