حجم الخط

- Aa +

الأثنين 6 يناير 2020 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

النفط يتجاوز السبعين دولارا مع تأجج التوترات بالشرق الأوسط

ارتفعت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة يوم الاثنين، دافعة برنت فوق 70 دولارا للبرميل، مع تراشق إيران وترامب بالتهديدات

النفط يتجاوز السبعين دولارا مع تأجج التوترات بالشرق الأوسط

ارتفعت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة يوم الاثنين، دافعة برنت فوق 70 دولارا للبرميل، مع تأجج التوترات في الشرق الأوسط بفعل التصريحات الصادرة عن الولايات المتحدة وإيران والعراق بعد ضربة جوية أمريكية قتلت قائدا عسكريا إيرانيا كبيرا، وفقا لرويترز.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى 70.74 دولار للبرميل وسجلت 69.55 دولار في الساعة 1150 بتوقيت جرينتش، مرتفعة 95 سنتا بما يعادل 1.38 بالمئة عن تسوية الجمعة.

وسجل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 63.77 دولار للبرميل، مرتفعا 72 سنتا أو 1.14 بالمئة بعد أن لامس في وقت سابق 64.72 دولار، أعلى سعر منذ ابريل نيسان.

التحذير من هجمات إلكترونية واستهداف منشآت في قطاعي النفط والغاز

هجمات إلكترونية بعد مقتل سليماني" و" مخاوف من استهداف منشآت في قطاعي النفط والغاز بعد مقتل سليماني" و" مخاوف من
 

تتواصل المكاسب بعد صعود بأكثر من ثلاثة بالمئة يوم الجمعة عقب ضربة جوية أمريكية في العراق قتلت القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ذلك اليوم، مما زاد المخاوف من تنام للصراع في الشرق الأوسط والتأثير المحتمل على إمدادات النفط.

تسهم المنطقة بنحو نصف إنتاج العالم من الخام، في حين يمر خُمس شحنات النفط العالمية عبر مضيق هرمز.

ويوم الأحد، هدد الرئيس ترامب بفرض عقوبات على العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في حالة إجبار القوات الأمريكية على الانسحاب منه.

وكانت بغداد دعت في وقت سابق القوات الأمريكية والأجنبية الأخرى إلى مغادرة أراضي العراق.

وقال ترامب أيضا إن الولايات المتحدة سترد إذا ردت طهران على الاغتيال.

النفط يرتفع مع بوارد تحسن علاقات التجارة بين أميركا والصين

ارتفعت أسعار النفط قليلا يوم الخميس مع تزايد التوترات في الشرق الأوسط وبوادر على تحسن في العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين
 

وقال نوربرت روكر مدير الاقتصادات لدى بنك جوليوس باير السويسري ”يضفي الوضع الكثير من الضبابية مع محاولات للتنبؤ الجيوسياسي بردود الأفعال. في حين يظل إغلاق مضيق هرمز أمرا مستبعدا جدا، ينطوي التدهور في العراق على مخاطر على المعروض.

”عادة ما تكون الجوانب الجيوسياسية قوة مؤقتة في أسواق النفط ونعتقد أنه لا جديد هذه المرة. نرفع توقعاتنا للمدى القريب إلى 65 دولار للبرميل، ونبقي على نظرة محايدة.“