لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 22 ديسمبر 2019 11:00 م

حجم الخط

- Aa +

السعودية والكويت تقتربان من استئناف إنتاج نفط المنطقة المقسومة

ستوقع السعودية والكويت اتفاقاً نهائياً الثلاثاء المقبل في الكويت لاستئناف إنتاج النفط من حقول المنطقة المقسومة التي تضم حقل الوفرة وحقل الخفجي

السعودية والكويت تقتربان من استئناف إنتاج نفط المنطقة المقسومة

(أريبيان بزنس/ رويترز) - قال مصدران مطلعان لوكالة رويترز إن السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- والكويت ستوقعان اتفاقاً نهائياً يوم الثلاثاء المقبل في الكويت لاستئناف إنتاج النفط من حقول المنطقة المقسومة.

وأوقف البلدان إنتاج الحقول المشتركة في المنطقة المقسومة قبل أكثر من أربع سنوات مما خفض الإنتاج 500 ألف برميل يومياً أو ما يعادل 0.5 بالمئة من إمدادات النفط العالمية.

وشكل إغلاق حقول المنطقة المقسومة بين البلدين، وهما بالأساس حقلي الخفجي والوفرة، مسألة سياسية عالقة بين البلدين الحليفين ويحاول مسؤولون كبار حل الأمر منذ أشهر.

وتغطي المنطقة المقسومة مساحة 5770 كيلومتراً مربعاً على الحدود بين عضوي أوبك السعودية والكويت حيث لم يشملها ترسيم الحدود بين البلدين في العام 1922.

الحوت الأزرق يغزو الترند السعودي والمصري

وسم الحوت الأزرق يتصدر الترند السعودي والترند المصري بعد أن تداول مغردون مقاطع فيديو تظهر أصوات مجلجلة قالوا بأنها للحوت الأزرق بالقرب من شواطئ سعودية ومصرية

شركة المياه السعودية تجري 29 ألف تسوية مالية بعد ثبوت تسربات

شركة المياه الوطنية السعودية تجري تسويات مع 29 ألف شخص من عملائها في 2019 بعد التثبت من وجود تسربات في المياه لدى عملائها

وكان البلدان قد أوقفا الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة المشتركين في تلك المنطقة قبل حوالي خمس سنوات مما قطع نحو 500 ألف برميل يومياً بما يعادل 0.5 بالمئة من المعروض النفطي العالمي.

وقالت صحيفة "القبس" الكويتية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إن مسؤولين حكوميين ونفطيين يمثلون البلدين التقوا ووقعوا اتفاقاً. وقالت صحيفة "الرأي" الكويتية حينها أيضاً إن الطرفين وقعا اتفاقاً "تاريخياً"، ولم تنشر مزيداً من التفاصيل.

وإنتاج المنطقة المقسومة يُوزع مناصفة بين السعودية والكويت.

وتدير حقل الخفجي شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية مع الكويتية لنفط الخليج عن طريق شركة مشتركة. وتقرر إغلاقه في أكتوبر/تشرين الأول 2014 لأسباب بيئية وكانت طاقته الإنتاجية قبل الإغلاق بين 280 و300 ألف برميل يومياً.

أما حقل الوفرة، فتديره الشركة الكويتية لنفط الخليج التي تديرها الدولة وشيفرون نيابة عن السعودية. والحقل مغلق منذ مايو/أيار 2015 بسبب مشكلات تشغيلية. وكانت طاقته الإنتاجية تبلغ نحو 220 ألف برميل يومياً من الخام العربي الثقيل.