حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 03:30 ص

حجم الخط

- Aa +

رقم إماراتي قياسي لـ «أثقل منصة بحرية ثابتة»

شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تدخل غينيس عن أثقل منصة بحرية ثابتة وأحادية الكتلة في العالم من خلال منصة أم اللولو لمعالجة الغاز

رقم إماراتي قياسي لـ «أثقل منصة بحرية ثابتة»

وام- دخلت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية؛ التابعة لـ "صناعات" موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن "أثقل منصة بحرية ثابتة وأحادية الكتلة" في العالم.

وتزن "منصة أم اللولو لمعالجة الغاز"، الحائزة على اللقب، 32 ألف طن متري حيث صنعتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بالكامل في دولة الإمارات ضمن منشأتها التصنيعية المتطورة والممتدة على مساحة 1,3 مليون متر مربع في مدينة مصفح بأبوظبي؛ وذلك لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" .

وكشفت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية عن هذا الإنجاز الكبير ضمن جناحها في "معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول" /أديبك/ الذي انطلقت فعالياته اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتنتصب "منصة أم اللولو لمعالجة الغاز" على ارتفاع يقارب طول برج "بيج بن" في لندن، وتبلغ أبعادها 77,7 متراً × 83,5 متراً ، وهي واحدة من خمس منصات صنّعتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بالكامل كجزء من عقد تصميم وتوريد وإنشاء منحته شركة "أدنوك" إلى تحالف يضم شركة الإنشاءات البترولية الوطنية وشركة "تكنيب إف إم سي – أبوظبي" لتنفيذ عقود الحزمة الثانية من مشروع التطوير الكامل لحقل أم اللولو البحري .

ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الإنتاجية للحقل أكثر من 100 ألف برميل يومياً في عام 2020 ليدعم بذلك استراتيجية "أدنوك" في زيادة سعتها الإنتاجية بحلول عام 2030.

وتختص المنصة الجديدة، التي تم حالياً شحنها إلى الموقع المحدد، بعمليات ضغط الغاز الطبيعي وتجفيفه وتحلية المياه، وبصفتها قائداً لتحالف الشركات الذي يتولى تطوير حقل أم اللولو الرئيسي، تضطلع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بمسؤوليات الهندسة والتوريد والتصنيع والتركيب البحري والتكليف والتشغيل لمجمّع منشآت بحري ضخم.

ويتضمن المجمع منصة للسكن، ومنصة مرافق، ومنصة صرف مياه، ومنصة فصل، ومنصة أنابيب صاعدة، بالإضافة إلى منصة معالجة الغاز – وقد تم تصنيعها جميعاً في دولة الإمارات من قبل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية .

ويتجاوز الوزن الإجمالي للمجمّع 102,648 طن متري.