حجم الخط

- Aa +

الأثنين 4 نوفمبر 2019 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي تعلن عن إدراج خام مربان واكتشافات جديدة في احتياطيات النفط والغاز

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاثنين، عن اكتشافات جديدة في احتياطيات النفط والغاز.

أبوظبي تعلن عن إدراج خام مربان واكتشافات جديدة في احتياطيات النفط والغاز
الشيخ محمد بن زايد يترأس اجتماع المجلس الأعلى للبترول_أبوظبي

وام- أعلن المجلس الأعلى للبترول عن اكتشافات وزيادات في احتياطيات النفط والغاز في إمارة أبوظبي من خلال جهود أدنوك الدؤوبة والتي أسهمت في تحقيق إنجاز تاريخي تمثل في تقدم دولة الإمارات من المركز السابع إلى السادس عالمياً من حيث احتياطيات النفط والغاز.

 وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة خطط وجهود تطوير قطاع النفط والغاز وزيادة القدرات الانتاجية فيه ومساعي شركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " لاستثمار موارد الطاقة بما يضمن تحقيق قيمة مستدامة لدولة الإمارات وشعبها.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع المجلس الأعلى للبترول في مقر أدنوك الرئيسي اليوم، والذي اطلع خلاله على أداء الشركة خلال الفترة المنتهية من العام الحالي وعلى خططها المستقبلية.

كما اعتمد المجلس قراراً تاريخياً استراتيجياً بإطلاق آلية تسعير جديدة لـ "مربان"، خام النفط القياسي الذي تستخدمه أدنوك لبيع إنتاجها من النفط الخام من الحقول البرية.

كما صادق المجلس الأعلى للبترول على إلغاء القيود الحالية للوجهات على مبيعات "مربان".

وأعلن المجلس الأعلى للبترول خلال اجتماعه عن اكتشاف وإضافة احتياطيات هيدروكربونية جديدة تقدر بـ 7 مليارات برميل من النفط الخام و58 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز التقليدي، ما يضع دولة الإمارات في المركز السادس عالمياً من حيث احتياطيات النفط والغاز العالمية، بإجمالي احتياطيات يبلغ 105 مليارات برميل من النفط، و273 تريليون قدم مكعبة من الغاز التقليدي. 

وتعد هذه الاكتشافات الكبيرة إنجازاً تاريخياً منذ الإعلان عن آخر تحديث حول احتياطيات الدولة قبل ثلاثة عقود.

كما أعلن المجلس عن اكتشاف موارد غاز غير تقليدية قابلة للاستخلاص تقدر بـ 160 تريليون قدم مكعبة قياسية، وتعد هذه الاكتشافات الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، وذلك في مؤشر لبداية مرحلة جديدة في تطوير الموارد الهيدروكربونية غير التقليدية.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بإطلاق هذه الآلية التي ستسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات وأبوظبي و" أدنوك " مركزاً عالمياً في قطاع النفط العالمي من خلال تمكين "مربان أبوظبي" كخام يتداول في الأسواق.

ويمثل المجلس الأعلى للبترول أعلى هيئة مشرفة على قطاع النفط والغاز في إمارة أبوظبي، وهو يتولى وضع السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالقطاع في الإمارة وتحديد أغراضها وأهدافها في كل مجالات صناعة النفط، وإصدار القرارات اللازمة لتنفيذها ومتابعة تطبيق تلك القرارات وصولاً إلى تحقيق الأهداف والنتائج المرجوة في جميع مجالات صناعة النفط.