حجم الخط

- Aa +

الأحد 3 نوفمبر 2019 02:30 م

حجم الخط

- Aa +

أرامكو تؤكد قيمة أخر أرباحها قبل إدراجها في البورصة السعودية

أرامكو بدأت تعلن أرباحها الفصلية مع إعلانها الطرح العام الأولي بعد موافقة هيئة السوق المالية على طلب إدراجها في البورصة السعودية لتصبح الشركة المدرجة الأعلى قيمة في العالم

أرامكو تؤكد قيمة أخر أرباحها قبل إدراجها في البورصة السعودية

(أريبيان بزنس/ رويترز) - أعلنت شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية عن صافي ربح قدره 68 مليار دولار (حوالي 255 مليار ريال) لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول 2019.

وأوضحت الشركة؛ المملوكة بكاملها للدولة حتى اليوم الأحد، إن الإيرادات ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات بلغت 244 مليار دولار للفترة ذاتها.

وكانت وكالة بلومبيرج ذكرت الأسبوع الماضي أن شركة أرامكو حققت أرباحاً بقيمة 68 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام 2019، في الوقت الذي لا تعلن فيه أرامكو عن نتائج أرباحها الربعية.

وجاءت ذلك قبيل ساعات من بدء السعودية الطرح العام الأولي لشركة أرامكو صباح اليوم الأحد بعد موافقة هيئة السوق المالية على طلب شركة النفط العملاقة إدراجها في البورصة المحلية لتصبح الشركة المدرجة الأعلى قيمة في العالم.

ولم يضع بيان هيئة السوق المالية إطاراً زمنياً أو يحدد كم ستبيع أرامكو، لكن مصادر قالت لوكالة رويترز إن أرامكو قد تطرح ما بين واحد واثنين بالمئة من أسهمها بالبورصة المحلية لتجمع ما بين 20 و40 مليار دولار.

ويستهدف الطرح الأولي للشركة الأعلى ربحية في العالم إعطاء دفعة للإصلاحات الاقتصادية التي يتبناها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن طريق جمع المليارات لتنويع موارد اقتصاد المملكة، التي أبرز تأثير هجمات 14 سبتمبر/أيلول الماضي على إنتاجها النفطي حجم اعتمادها على الخام.

وأعلنت هيئة السوق في بيان أن "صدور قرار مجلس الهيئة المتضمن الموافقة على طلب شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) تسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام"، وستظل الموافقة نافذة لمدة ستة أشهر.

وأوردت قناة العربية صباح اليوم الأحد نقلاً عن مصادر أن الإعلان عن نشرة إصدار أرامكو سيكون في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل أي يوم الأحد القادم.

وكان من المتوقع إعلان الإدراج يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لكن ثلاثة مصادر قالت لرويترز إنه تأجل بعدما قال مستشارون إنهم بحاجة إلى مزيد من الوقت لاستقطاب مستثمرين رئيسيين.

ولتيسير إتمام الصفقة، تعتمد السعودية على توافر الائتمان السهل للمستثمرين الأفراد والمساهمات الكبيرة من السعوديين الأثرياء.

وأوردت رويترز نقلاً عن مصادر أن الأمير محمد أعطى الضوء الأخضر يوم الجمعة للمضي قدماً في الطرح الأولي.

ورغم أن ولي العهد حدد في مطلع 2016 تقييما للشركة يصل إلى تريليوني دولار، فإن مصرفيين ومسؤولين بالشركة يقولون إن قيمة أرامكو أقرب إلى 1.5 تريليون دولار.

ودفع تنامي حركة مكافحة تغير المناخ واستخدام تقنيات جديدة تراعي البيئة، بعض مديري الصناديق، خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا، للابتعاد عن قطاعي النفط والغاز.

وحتى مع تقييم أرامكو عند 1.5 تريليون دولار، ستظل قيمتها أعلى خمسين بالمئة على الأقل عن الشركتين الأعلى قيمة في العالم، مايكروسوفت وأبل، اللتين تبلغ القيمة السوقية لكل منهما نحو تريليون دولار.

ولكن طرح واحد بالمئة من الأسهم سيجمع نحو 15 مليار دولار فقط لخزائن الدولة، أي أقل من الرقم القياسي الذي حققته شركة علي بابا الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية من طرحها الأولي وبلغ 25 مليار دولار في 2014.

وتظهر بيانات رفينيتيف أن الطرح سيضع أرامكو في المرتبة الحادية عشرة لأكبر طرح أولي على الإطلاق.

وبيع اثنين بالمئة من أسهم أرامكو مع تقييمها عند 1.5 تريليون دولار سيجعلها صاحبة أكبر طرح أولي على الإطلاق، متفوقة على علي بابا.

وظلت وول ستريت في حالة ترقب شديد لبيع أرامكو، أكبر شركة نفط في العالم، لحصة منذ أن أعلن الأمير محمد النبأ قبل ثلاثة أعوام.