حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 01:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مصدر الإماراتية تستثمر بمحطات شحن للمركبات الكهربائية في بريطانيا

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن مساهمتها في صندوق للاستثمار في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية أطلقته وزارة الخزانة البريطانية وتبلغ قيمته الإجمالية 400 مليون جنيه استرليني.

مصدر الإماراتية تستثمر بمحطات شحن للمركبات الكهربائية في بريطانيا

 وام- أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن مساهمتها في صندوق للاستثمار في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية أطلقته وزارة الخزانة البريطانية وتبلغ قيمته الإجمالية 400 مليون جنيه استرليني. 

وذلك في إطار خطط المملكة المتحدة لاستثمار أكثر من نصف مليار جنيه استرليني في تطوير التقنيات الخضراء.

وستقدم شركة "مصدر" والحكومة البريطانية الدفعة الأولى من الصندوق البالغة قيمتها 70 مليون جنيه استرليني وسيتم تخصيصها لإنشاء 3000 محطة شحن للمركبات الكهربائية حيث تساهم هذه الخطوة في مضاعفة أعداد المحطات لتصل إلى 5000 محطة على مستوى المملكة المتحدة بحلول عام 2024.

وتتولى إدارة الصندوق شركة "زوك كابيتال" التي يقع مقرها الرئيسي في العاصمة البريطانية لندن.

وستساهم محطات شحن المركبات الجديدة في تقليل مدة الشحن إلى 20 دقيقة فقط مقارنة بالتقنيات المستخدمة حالياً حيث تستغرق مدة الشحن 40 دقيقة ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل من استخدام المركبات الكهربائية أكثر سهولة في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وتجري حالياً دراسة لتحديد المواقع المناسبة لإنشاء محطات الشحن على امتداد شبكات الطرق الرئيسية بما يضمن للسائقين شحن مركباتهم أثناء التوقف العابر في أي من محطات الخدمة.

وتترافق هذه الخطوة مع تخصيص الحكومة دعماً بقيمة 1.5 مليار جنيه استرليني لتوفير المزيد من المركبات الكهربائية وجعلها أكثر تداولاً، وذلك في إطار الوصول إلى الأهداف الطموحة التي وضعتها المملكة المتحدة والرامية إلى التوقف عن بيع المركبات العاملة على وقودي البنزين والديزل بحلول عام 2040.

يذكر أن لشركة "مصدر" جهوداً بارزة في مجال النقل الذكي والمستدام حيث أطلقت "نظام النقل الشخصي السريع" في مدينة مصدر والذي يعتبر من أوائل أنظمة المركبات الكهربائية من دون سائق على مستوى العالم وساهم في نقل أكثر من مليوني راكب منذ إطلاق وتبع ذلك إطلاق أول خدمة تنقل بمركبة "نافيا" ذاتية القيادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك إطلاق الحافلة المستدامة أول حافلة ركاب مستدامة تعمل بالكهرباء بالكامل على مستوى المنطقة.