لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 5 Jul 2019 03:15 م

حجم الخط

- Aa +

كم أصبحت أسعار الوقود في مصر بعد رفعها للمرة الرابعة منذ 2014؟

الحكومة المصرية رفعت أسعار الوقود بنسب حتى 30% وذلك في إطار خطة تحرير سعر الوقود في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان

كم أصبحت أسعار الوقود في مصر بعد رفعها للمرة الرابعة منذ 2014؟
الصورة تظهر الأسعار الجديدة للوقود في مصر بعد رفعها

رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود اليوم الجمعة بنسب تتراوح بين 16 بالمئة و30 بالمئة في بعض المنتجات وذلك في إطار خطة تحرير سعر الوقود في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان.

وقررت وزارة البترول المصرية، بحسب بيان،رفع سعر البنزين 92 أوكتين من 6.75 جنيه للتر إلى ثمانية جنيهات للتر بزيادة حوالي 18.5 بالمئة، والبنزين 80 أوكتين الأقل جودة من 5.50 جنيه إلى 6.75 جنيه بزيادة حوالي 22.7 بالمئة.

وقالت الوزارة إن سعر البنزين 95 زاد إلى من 7.75 جنيه للتر إلى تسعة جنيهات بارتفاع 16.1 بالمئة، وارتفع السولار -وهو الوقود الأكثر استخداماً في وسائل النقل الخاصة التي يعتمد عليها أغلب المصريين- من 5.50 جنيه للتر إلى 6.75 جنيه بزيادة حوالي 22.7 بالمئة.

وبدأ تنفيذ القرار في الساعة التاسعة صباحاً اليوم الجمعة بتوقيت القاهرة (07:00 بتوقيت جرينتش).

وقال مسؤول بوزارة البترول المصرية لرويترز اليوم الجمعة إن مصر تعتزم تطبيق آلية التسعير التلقائي للمنتجات البترولية بهدف ربطها بالأسعار العالمية بداية من الربع الأخير من 2019.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الأسعار الجديدة للبنزين في مصر تعادل التكلفة الفعلية‭ ‬حالياً.

وهذه المرة الخامسة التي ترفع فيها مصر أسعار الوقود منذ يوليو/تموز 2014.

وذكر البيان أن سعر اسطوانات غاز الطهي ارتفع بنسبة 30 بالمئة، ليزيد من 50 جنيها إلى 65 جنيهاً للاستخدام المنزلي ومن 100 جنيه إلى 130 جنيهاً للاستخدام التجاري.

وزاد سعر المازوت لصناعة الطوب والإسمنت بنسبة 28.5 بالمئة، ليصل سعر الطن إلى 4500 جنيه بدلاً من 3500 جنيه للطن في السابق. وأبقت الحكومة علي سعر المازوت للصناعات الغذائية والكهرباء دون تغيير.

وكانت الحكومة تعهدت بخفض دعم الطاقة بموجب برنامج مدته ثلاث سنوات وقعته مع صندوق النقد الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني 2016. وشكل دعم الطاقة ما يصل إلى 20 بالمئة من الميزانية الحكومية في السنوات القليلة الماضية.