الرياض تدرس تحويل إنارة شوارع السعودية للطاقة الشمسية

أخبار السعودية: وزارة الشؤون البلدية والقروية تدرس التحول التدريجي من الاعتماد على الشبكة الكهربائية إلى الاعتماد على الطاقة الشمسية لإنارة الشوارع والحدائق والمتنزهات واللوحات الإعلانية
الرياض تدرس تحويل إنارة شوارع السعودية للطاقة الشمسية
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 23 يونيو , 2019

تسعى وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية إلى التحول التدريجي من الاعتماد على الشبكة الكهربائية إلى الاعتماد على الطاقة الشمسية لإنارة الشوارع والحدائق والمتنزهات واللوحات الإعلانية وذلك ضمن خططها المستقبلية.

وأكدت وزارة الشؤون البلدية، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية، أنه "تم استخدام بعض منها من فترة طويلة، حيث إن التحول للطاقة الشمسية يوفر 50 بالمئة من الطاقة، مقارنة بالإنارة التقليدية، إضافة إلى أنها تعمر طويلاً".

وأشارت الوزارة إلى مبادرة لمعالجة التشوه البصري بهدف إزالة عناصر التشوه البصري الأكثر شيوعاً في المدن السعودية بـ 15 عنصراً، منها إصلاح أعمدة الإنارة الذي شمل 898 ألف عمود على مستوى المملكة، وبنسبة إصلاح بلغت 71 بالمئة، وتستهدف الوزارة بنهاية المبادرة 1.2 مليون عمود.

وقالت إنها وجهت الأمانات باستخدام تقنية الانبعاث الضوئي (LED) والعمل على إحلال المصابيح التقليدية بنسبة 20 بالمئة سنوياً لما لها من أثر في ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية، وخفض التكاليف المالية بنسبة تصل إلى 50 بالمئة، إضافة إلى متابعة ما تم إنجازه من أعمال استبدال المصابيح التقليدية بالمصابيح الموفرة للطاقة، وغير ذلك.

وأكدت قيامها بتسهيل تواصل الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) مع الأمانات وذلك باستبدال 366500 وحدة إنارة.

وتهدف الإصلاحات التي تنفذها السعودية في قطاع الطاقة إلى كبح الهدر الذي يهدد بتقليص كميات النفط المتاحة للتصدير.

وكانت السعودية رفعت في مطلع العام 2018 أسعار الطاقة الكهربائية ضمن خطة تستهدف رفعها تدريجياً لتصل إلى الأسعار العالمية، بحيث تتوقف المملكة عن إنفاق مليارات الريالات سنوياً على دعم موارد الطاقة، والمساهمة في الوصول إلى توازن مالي لا يتضمن عجزاً في الميزانية مهما بلغ سعر برميل النفط الذي يعتمد عليه الاقتصاد السعودي بصورة أساسية.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج