بدء استقبال طلبات المشاركة في جوائز معرض أديبك الذي تستضيفه شركة أدنوك

أخبار الإمارات: مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) بدأ يستقبل طلبات المشاركة في جوائز النسخة التاسعة من المعرض الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)
بدء استقبال طلبات المشاركة في جوائز معرض أديبك الذي تستضيفه شركة أدنوك
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 30 مايو , 2019

أصبح المجال مفتوحاً الآن لاستلام طلبات المشاركة في جوائز النسخة التاسعة من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إن كلاً من التكنولوجيا، والابتكار، والريادة البيئية، والقوة العاملة المتطورة الموهوبة تساهم في تشكيل وصياغة شركات المستقبل في العصر الصناعي الرابع.

ويمتلك قطاع النفط والغاز اليوم المقومات التي تمكنه من القيام بدور ريادي في دفع عجلة التطور التكنولوجي قدماً. وينصب التركيز في جوائز أديبك لهذا العام على مواضيع رئيسية تشمل التحول الرقمي، والبحوث، والتحول، والتنوع، والشباب، والمساهمات المجتمعية، مما يمهد الطريق إلى غدٍ أكثر إشراقاً لصناعتنا.

وتقام جوائز أديبك تحت استضافة "أدنوك"، إحدى أكبر شركات الطاقة في العالم، في الوقت الذي تساهم فيه بترسيخ مكانة ودور دولة الإمارات كمورد عالمي للطاقة.

وذكر البيان أن من العوامل التي سيكون لها تأثيرها البارز على القرارات النهائية لأعضاء لجنة التحكيم تأثيرُ المشاركات على صناعة النفط والغاز، والاستدامة، والابتكار، وخلق القيمة. وقد جرى اختيار أعضاء لجنة التحكيم بعناية بالنظر في خبراتهم ومعرفتهم، وتضم لجنة التحكيم مجموعة مختارة من أبرز الخبراء وكبار المسؤلين من بينهم ممثلين لشركات نفط وطنية وأخرى عالمية مثل "بيكر هيوز"، و"جنرال إلكتريك"، و"بي بي" الإمارات، و"سيبسا الشرق الأوسط"، و"إيني آي سبا"، و"مبادلة للبترول"، و"شل"، و"توتال"، و"ويذرفورد".

وتترأس لجنة التحكيم فاطمة النعيمي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للغاز المسال التي قالت إنه "في الوقت الذي يتطلع فيه قطاع النفط والغاز لمستقبل مليء بالفرص الواعدة، ويُعّد نفسه للدخول إلى العصر الصناعي الرابع (النفط والغاز 4.0)".

وأضافت "تأتي جوائز أديبك لتُكرِّم التميز في مختلف مراحل ومجالات القطاع ولتكافئ أولئك الذين يمهدون الطريق لمستقبل ناجح ومُستدام

وتابعت "إننا ندعو شركاءنا في أنحاء العالم كافة لتقديم إنجازاتهم في مجال المشاريع والشراكات التي تُمثل اختراقات تقنية ورقمية رائدة، وكذلك لترشيح الجيل القادم من الخبراء التقنيين في قطاع النفط والغاز الذين سيقودون النقلة النوعية التي يشهدها القطاع

وتحتفي جوائز أديبك بالإنجازات المتميزة في قطاع النفط والغاز وتكرم الإنجازات التي يتم تحقيقها على مستوى الشركات والأفراد في التغلب على التحديات والتعامل مع التوجهات الاقتصادية والتكنولوجية العالمية بأكثر الطرق ابتكاراً وإبداعاً، والتي تسهم بصورة رئيسية في تطوير القطاع ".والاستجابة إلى النمو المستمر في الطلب العالمي على الطاقة

وقال كريستوفر هدسون رئيس قسم الطاقة في شركة "دي إم جي إيفينتس" المنظمة لأديبك "بوجود شركة أدنوك كمضيف، ومعرض ومؤتمر أديبك كمنصة للبرنامج، تأخذ هذه الجوائز مكانها في قلب مجتمع النفط والغاز العالمي. وبوجود حضور يشمل وزراء وشركات دولية ووطنية، ورؤساء تنفيذيين، وعدد الشخصيات الأكثر تأثيراً في قطاع النفط والغاز العالمي، وتتيح جوائز أديبك فرصةً مثالية لمجتمع النفط والغاز العالمي تعتبر مصدر إلهام وتشجيع وتجفيز لجيل المستقبل من قيادات وخبراء القطاع".

ويمكن للمتنافسين تقديم طلبات المشاركة حتى تاريخ 29 يوليو للفئات التالية:

أفضل مشروع تقني مُتقدم

أفضل بحث علمي مُتقدم

أفضل مشروع في مجال التحول الرقمي

أفضل مشروع أو مبادرة في مجال المساهمة المجتمعية وتعزيز القيمة والمحتوى المحلي

أفضل شركة في قطاع النفط والغاز في مجال تنوع القوى العاملة وتشجيع مساهمتها الفاعلة

مهندس أديبك الشاب

وستُعلن في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل القائمة المختصرة لطلبات المشاركة ويُعلن عن الفائزين في اليوم الأول لأديبك 2019، الإثنين، 11 نوفمبر/تشرين الثاني في فندق سانت ريجيس السعديات، أبو ظبي.

يُعقد معرض ومؤتمر أبو ظبي الدولي للبترول (أديبك) تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ويُنظمه قسم الطاقة العالمية في شركة دي إم جي إيفينتس. ويعتبر "أديبك" ملتقى عالمي يجمع خبراء لقادة وصانعي القرار في قطاع النفط والغاز، وواحداً من أهم وأبرز الفعاليات العالمية الرائدة في هذا القطاع.

ويوفر أديبك منصة لتبادل المعرفة ومناقشة الأفكار والرؤى بين خبراء بغرض صياغة مستقبل قطاع الطاقة. وستقام النسخة 22 من أديبك ما بين 11 و14 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

وستستضيف شركة بترول أبو ظبي الوطنية معرض ومؤتمر أديبك لعام 2019، الذي سيحظى أيضاً بدعم وزارة النفط والصناعة في دولة الإمارات، ودائرة النقل في أبو ظبي، وغرفة تجارة وصناعة أبو ظبي، وشركة أبو ظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، ودائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي، ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي. وتلتزم شركة دي إم جي إيفينتس بالمساعدة على تنمية مجتمع الطاقة العالمي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة