صندوق أبوظبي للمعاشات يستثمر 300 مليون دولار في "أدنوك لأنابيب النفط"

أخبار أبوظبي: استثمار "أبوظبي للمعاشات" يأتي عقب التوقيع على اتفاقية الشراكة الجديدة في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط بين أدنوك و"بلاك روك" و"كي كي آر"، في فبراير 2019.
صندوق أبوظبي للمعاشات يستثمر 300 مليون دولار في
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 14 أبريل , 2019

وام- أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " اليوم عن توقيع اتفاقية استراتيجية جديدة للاستثمار في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط مع صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، يقوم بموجبها الصندوق باستثمار 1.1 مليار درهم / 300 مليون دولار أمريكي/.

وتأتي هذه الخطوة عقب توقيع شركتي "بلاك روك" و"كي كي آر" على اتفاقية مبدئية مع أدنوك في فبراير الماضي لاستثمار 14.7 مليار درهم / 4 مليارات دولار/ في أصول أنابيب نقل وتوزيع النفط.

وقع الاتفاقية معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية " أدنوك " ومجموعة شركاتها، ومعالي رياض المبارك رئيس مجلس إدارة صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، وذلك في المقر الرئيسي لشركة أدنوك.

وبموجب الاتفاقية، يحصل الصندوق على حصة 3% في "أدنوك لأنابيب النفط ذ.م.م"، التي تم إنشاؤها حديثاً كشركة فردية ذات مسؤولية محدودة، بينما تبلغ نسبة "بلاك روك" و"كي كي آر" مجتمعتين 40%، فيما تحتفظ أدنوك / الرئيسية / بحصة الأغلبية المتبقية والتي تبلغ 57%.

وستقوم "أدنوك لأنابيب النفط" باستئجار حصة أدنوك في 18 أنبوباً تنقل النفط الخام والمكثفات من امتيازات أدنوك البرية والبحرية لمدة 23 عاماً. 

وتحصل "أدنوك لأنابيب النفط ذ.م.م" على تعرفة تدفعها أدنوك مقابل حصتها من كميات النفط الخام والمكثفات التي يتم ضخها عبر الأنابيب، مع تحديد التزام بحدٍّ أدنى من هذه الكميات، وتحتفظ أدنوك بحق التحكم وإدارة عمليات الأنابيب.

ويمثل هذا الهيكل الاستثماري التأجيري المبتكر مع المستثمرين الثلاثة المرة الأولى التي توظف فيها مؤسسات استثمارية عالمية ومحلية رائدة رؤوس أموال على المدى البعيد في أصول البنية التحتية الرئيسية لشركة نفط وطنية في دولة الإمارات.

ويسهم تأمين شريك استثماري عالي المستوى، مثل صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، في تسليط الضوء على الجاذبية والإمكانات التي تتمتع بها هذه الأصول الفريدة للطاقة في خلق القيمة على المدى الطويل لمجتمع الاستثمار العالمي.

وإلى جانب تلبية سياسات الصندوق الخاصة بالاستثمار في البنية التحتية وأهدافه للعائدات طويلة الأجل، تمثل الاتفاقية كذلك إنجازاً آخراً ضمن استراتيجية الصندوق الرامية إلى توظيف رأس المال في أصول البنية التحية الجاذبة في دولة الإمارات.

كما تؤكد الاتفاقية على الدور الحيوي الذي تقوم به أدنوك كحافز أساسي في دفع عجلة النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات إلى الدولة.

ومن المتوقع استكمال الاتفاقية خلال الربع الأخير من عام 2019، ويخضع ذلك لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية.

وستقوم شركة "أدنوك لأنابيب النفط" باستئجار 18 خطاً لأنابيب النفط بطول إجمالي يزيد على 750 كيلومتراً وبسعة إجمالية تبلغ حوالي 13 مليون برميل يومياً.

وتمثل هذه الأصول بنية تحتية رئيسية للنقل والتوزيع لمنظومة الطاقة في أبوظبي، حيث تتيح نقل معظم إنتاج النفط الخام من أصول الحقول البرية والبحرية في أبوظبي إلى منافذ ومحطات التسليم الرئيسية في الإمارة لتحويله إلى منتجات أخرى عالية القيمة أو تصديره إلى أسواق الطاقة العالمية.

ويرتكز خط الأنابيب على التزامات طويلة الأمد بضخ حد أدنى من النفط والمكثفات، مدعوماً بإنتاج مستقر من النفط الخام من أدنوك البرية وأدنوك البحرية اللتين لديهما شراكات مع شركات نفط دولية ويبلغ متوسط المدة المتبقية من امتيازات شركتي أدنوك البرية والبحرية أكثر من 35 عاماً.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج