السعودية تعتزم طرح عطاء مشروعها النووي في 2020

أخبار السعودية: الرياض تعتزم طرح عطاء بمليارات الدولارات في 2020 لبناء أول مفاعلي كهرباء نووية في السعودية وإنها تجري مناقشات بشأن المشروع مع الولايات المتحدة وموردين محتملين
السعودية تعتزم طرح عطاء مشروعها النووي في 2020
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 04 أبريل , 2019

(أريبيان بزنس/ رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن السعودية تعتزم طرح عطاء بمليارات الدولارات في العام 2020 لبناء أول مفاعلي كهرباء نووية لها وإنها تجري مناقشات بشأن المشروع مع الولايات المتحدة وموردين آخرين محتملين.

ويريد أكبر بلد مصدر للنفط في العالم تنويع مزيج الطاقة لديه، مضيفاً الكهرباء النووية لكي يستطيع إتاحة مزيد من الخام للتصدير. لكن الخطط تواجه تدقيقاً من واشنطن بسبب الاستخدامات العسكرية المحتملة للتكنولوجيا.

وتقول السعودية، الطامحة لتعدين اليورانيوم، إن خططها سلمية. لكن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قال في العام 2018 إن المملكة ستصنع أسلحة نووية إذا فعلت خصمها إيران.

وتجري شركات أمريكية وروسية وكورية جنوبية وصينية وفرنسية محادثات مع الرياض لتوريد المفاعلات، في صفقة واعدة لصناعة تتعافى من تداعيات كارثة فوكوشيما النووية في 2011.

وقال أحد المصادر المطلعة على الخطط لرويترز إن "السعودية تواصل اتخاذ خطوات مدروسة تماماً للأمام ولكن بوتيرة أبطأ مما كان متوقعاً بادئ الأمر".

وسبق أن قال المسؤولون السعوديون إنهم يستهدفون اختيار مورد في أواخر 2018، ثم تأجل الموعد إلى 2019. وتقول المصادر الآن إن العطاء سيُطرح في 2020.

وفي سياق منفصل، ذكرت وسائل إعلام سعودية، نقلاً عن وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أن المملكة أوشكت على الانتهاء من بناء أول مفاعل نووي على أراضيها، وأظهرت صور الأقمار الصناعية تلك المرافق النووية تحت الإنشاء.

ويقع "المرفق البحثي" في الركن الجنوبي الغربي لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في الرياض، ووفقاً للصور التي نشرتها الوكالة نقلاً عن GoogleEarth، فإن البرنامج يتقدم، حيث يظهر أن البناء على وشك الانتهاء في وعاء عمودي يحتوي على وقود ذري.

وقال المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، روبرت كيلي، الذي قاد أيضا مختبر الاستشعار عن بعد التابع لوزارة الطاقة الأمريكية "هناك احتمال كبير للغاية بأن هذه الصور تظهر أول منشأة نووية للبلاد، هذا يعني أن على السعودية أن تحصل على ضماناتها".

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح قال، في وقت سابق، إن المملكة، أطلقت برنامجين طموحين لتنويع مصادر الطاقة هما برنامج الملك سلمان للطاقة المتجددة، والمشروع الوطني للطاقة الذرية الذي أُطلق في يوليو/تموز 2017.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج