من هو محمد العريان الرجل الغامض الذي استعانت به السعودية للترويج لأضخم صفقة في تاريخها؟

أخبار السعودية: شركة أرامكو اختارت الدكتور محمد العريان كمستشار غير رسمي قبل الجولة الترويجية للشركة السعودية الأكبر لطرح للسندات هو الأول لها على الإطلاق
من هو محمد العريان الرجل الغامض الذي استعانت به السعودية للترويج لأضخم صفقة في تاريخها؟
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 04 أبريل , 2019

أفادت وكالة رويترز اليوم الأربعاء أن شركة أرامكو السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، اختارت محمد العريان، كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة أليانز الألمانية أكبر شركة للتأمين في عموم أوروبا، كمستشار غير رسمي قبل الجولة الترويجية للشركة لطرح للسندات هو الأول لها على الإطلاق.

ومن المقرر أن تطلق شركة أرامكو -التي تملكها الحكومة السعودية- جولتها الترويجية العالمية هذا الأسبوع لطرح مرتقب للسندات هو الأول لها على الإطلاق، ومن المتوقع أن يبلغ حجمه 10 مليارات دولار.

وتجتمع الشركة السعودية العملاقة للنفط مع مستثمرين في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة طوال أسبوعها الترويجي.

ويأتي أول طرح لسندات دولية لأرامكو -أكبر شركة منتجة للنفط الخام في العالم- وسط جهود مستمرة تقوم بها السعودية لتنويع اقتصادها، الذي يعتمد على إيرادات النفط. وسجلت أرامكو ربحا أساسيا بلغ 224 مليار دولار العام الماضي، بحسب إفصاحاتها المالية، أو ما يعادل تقريباً ثلاثة أمثال ربح أبل، الشركة الأعلى قيمة بين الشركات الأمريكية المدرجة.

من هو محمد العريان؟

ولد محمد العريان في 19 أغسطس/آب 1958، من أم مصرية وهي السيدة نادية شكري، وأب مصري هو عبد الله العريان، الذي كان أستاذاً للقانون ثم قاضياً في محكمة العدل الدولية. وعمه كان أحمد العريان أستاذ هندسة المواد في كلية الهندسة.

ويعد "العريان" خبير عالمي في مجال المال والاقتصاد، وألقى عدة محاضرات في أنحاء مختلفة من دول العالم. وحصل على شهادة جامعية في الاقتصاد من جامعة كامبريدج البريطانية، ويحمل شهادتي الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة.

وشغل "العريان" منصب الرئيس التنفيذي في مؤسسة بيمكو الاستثمارية العالمية التي تدير أصولاً تزيد قيمتها على 1100 مليار دولار، وذلك منذ عودته إليها في يناير/كانون الثاني 2008 بعد أن عمل لمدة عامين رئيساً تنفيذياً في وقف جامعة هارفارد الذي يتولى إدارة صندوق المنح الجامعية والحسابات التابعة لها. وفي خلال سنة مالية كاملة، استطاع الصندوق أن يحقق عائدا نسبته 23 بالمئة هو الأعلى في تاريخ الجامعة الأمريكية العريقة.

وعمل "العريان" لمدة 15 عاماً لدى صندوق النقد الدولي -ومقره العاصمة الأمريكية واشنطن- قبل أن يتحول للعمل في القطاع الخاص، حيث عمل مديراً تنفيذياً في "سالمون سميث بارنى" التابعة لسيتى جروب في لندن. وفي العام 1999، انضم إلى مؤسسة بيمكو الاستثمارية العالمية.

وعمل أيضاً في العديد من المجالس واللجان الاقتصادية والمالية والدولية، بما في ذلك وزارة الخزانة الأميركية، والمركز الدولي للبحوث، ومعهد بيترسون للاقتصاد الدولي، ويعمل باحثاً في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وكامبريدج في الولايات المتحدة.

ووصفته صحيفة نيويورك تايمز، في وقت سابق، بـ "الرجل الغامض" عندما تولى إدارة الوقف الاستثماري لجامعة هارفارد، ويعرف الآن في الأوساط المالية العالمية بـ "حكيم وول ستريت"، بعد إدارته "بيمكو"، ويقولون إن لا أحد باليونان لا يعرفه ويقال أن اقتصاد العالم يتأثر بتصريحاته وردود أفعاله وهو مرجع لعدد كبير من المؤسسات المالية والصحف العالمية، والعديد من الدول.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج