حجم الخط

- Aa +

الأحد 24 مارس 2019 12:15 ص

حجم الخط

- Aa +

أدنوك توقع اتفاقيات مع شركتين نمساويتين للتعاون مجال الطاقة والبتروكيماويات

أدنوك توقع اتفاقيات إطارية مع "أو.إم.في" و"بورياليس" النمساويتين أبرزهم تتعلق بإنتاج الوقود من إعادة تدوير البلاستيك

أدنوك توقع اتفاقيات مع شركتين نمساويتين للتعاون مجال الطاقة والبتروكيماويات

وام- وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، السبت، اتفاقيات إطارية مع شركتي "أو .إم .في" و"بورياليس" لاستكشاف فرص تعزيز الشراكات الاستراتيجية والاستثمار والتعاون في مجال الطاقة والبتروكيماويات.
وشهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وسيباستيان كورتز مستشار النمسا توقيع الاتفاقيات.

وقع الاتفاقيات الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة "الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها" وكل من الدكتور راينير سيلي الرئيس التنفيذي لشركة "أو .أم .في" وألفريد ستيرن الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس.

ووفقا للاتفاقية الأولى، ستتعاون كل من "أدنوك" وشركة "أو. أم .في" في تقييم فرص جديدة لتوسعة شراكاتهما الحالية في مجال مشاريع البتروكيماويات وتبادل المعرفة والخبرات في مجال تطوير وتحقيق التكامل في مجال التكرير والبتروكيماويات، وستقيم الشركتان فرص التعاون بينهما لدعم تسويق إنتاجهما من البتروكيماويات.

وتنص الاتفاقية الثانية على تعاون "أدنوك" و "أو .أم .في" في استكشاف فرص استخدام تقنية "Reoil" لإعادة تدوير البلاستيك في مجمع الرويس أكبر مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات التابع لأدنوك في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، وتستخدم تقنية "Reoil" من "أو .أم .في" في إنتاج وقود نفطي صناعي من إعادة تدوير البلاستيك المستخدم.

وبموجب الاتفاقية الثالثة، ستتعاون "أدنوك" وبورياليس في استكشاف فرص النمو المحتملة في كافة مجالات صناعة البولي أوليفينات في الأسواق الرئيسية وذلك بالبناء على مقومات النجاح والقوة التي تمتلكانها والتي أسهمت في نمو وتطور شركة "بروج"، المشروع المشترك بين أدنوك وبورياليس، خلال الأعوام العشرين الماضية لدعم نمو العملاء في الأسواق الرئيسية من خلال تبني حلول مبتكرة لتعزيز القيمة.

وتتعاون "أدنوك" و"أو أم في" في عدة مجالات تغطي كافة مراحل وجوانب قطاع النفط والغاز، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات. 

وكانت "أو أم في" قد حصلت في يناير/كانون الثاني 2019 على نسبة 15% في "أدنوك للتكرير" وفقا لاتفاقية شراكة استراتيجية قيمت أصول "أدنوك للتكرير" بنحو 19.3 مليار دولار.

وجاء ذلك في أعقاب إبرام أدنوك لاتفاقية امتياز في ديسمبر/كانون الأول 2018 تسري لمدة 40 عاما حصلت بموجبها شركة " أو. أم . في" على حصة 5% في منطقة امتياز "غشا" للغاز عالي الحموضة كما حصلت "أو أم في" على حصة 20% في امتياز "صرب وأم اللولو" البحري بموجب اتفاقية امتياز وقعتها أدنوك في أبريل/نيسان 2018.